طوكيو... سياحة عصرية بنكهة التكنولوجيا في بلد التقاليد الراسخة

طوكيو... سياحة عصرية بنكهة التكنولوجيا في بلد التقاليد الراسخة

لميس عاصي
11 يناير 2021
+ الخط -

ما الذي يمكن أن يجذبك لزيارة طوكيو بعد انتهاء قيود كورونا؟ وما السر في أن من يزورها مرة في العادة يعود إليها ولو بعد حين؟

تتعدد الأسباب التي تجعل هذه المدينه وجهة تستحق الزيارة. فهي أولاً واحدة من أكبر مدن العالم، وهي أيضاً أكبر مكان لعرض تكنولوجيا عالية التقنية، وهي لا تزال تحتفظ بروح اليابان التقليدية.

"استطاعت أن تكون مدينة مريحة للغاية، حتى فاخرة، بينما تظل غامضة وغريبة"، بهذه الكلمات وصف تقرير لصحيفة "ذا تايمز" البريطانية العاصمة اليابانية طوكيو.

بالنسبة إلى أغلب الزوار، فهي أرض غريبة، بأسلوب ونمط حياة مختلف. هي أقرب لتكون مزيجاً مثيراً للاهتمام من التقاليد الشرقية والحداثة الغربية، حيث إنها واحدة من أقدم الحضارات، ولها تاريخ مذهل ومتنوع.

لهذا السبب، تقدم اليابان العديد من التجارب المختلفة التي تجذب السياح من جميع أنحاء العالم. والآن قد يتبادر إلى ذهنك بعد هذه المقدمة السؤال الآتي: كم من الوقت أحتاج لزيارتها؟ الإجابة تتعلق بقدراتك المالية، ولكن بمعدل عام فإن 6 أيام كافية لخوض تجارب جديدة هناك.

أكيهابارا 

أنت في عالم التقنيات المثيرة أكيهابارا. المكان الذي يجمع عشاق التكنولوجيا، للتعرف ليس فقط إلى أحدث التكنولوجيات والمعدات الإلكترونية، بل لخوض سلسلة من النشاطات الترفيهية، من خلال اكتشاف عالم من الألعاب الإلكترونية، والروبوتات.

يصفها الكاتب كريس روترون، ومؤسس موقع للخدمات السياحية يحمل اسم Trulytokoyo، بأنها "المنطقة التي تنقلك عبر الزمن إلى مكان لا يمكن تصوره".

وينصح الزوار دائماً بالتأكد من أنهم يتحكمون في ميزانيتهم، فهي بالإضافة إلى كونها منطقة راقية تجمع كل ما هو حديث، تبقى مركزاً يجمع العديد من المخترعين، وأصحاب المبادرات، ولذا فهي فرصة للتعرف إليهم واكتساب جزء من مهاراتهم.

إن كنت تظن أنّ الطابع التكنولوجي يطغى على هذه المنطقة وحسب، فأنت مخطئ، إذ يمكنك العودة إلى القرون الوسطى في حي أوكتاريهو، الذي لا يزال حتى الآن محافظاً على طابعه التقليدي، حيث يمكن تسوق المنتجات اليابانية التقليدية، كالشاي، والتوابل، والأكسسوارات المنزلية.

أودايبا

هناك جزء آخر يطغى على حداثة طوكيو. يعرف باسم  أودايبا. تقع هذه المنطقة الجميلة وسط المدينة، وهي جزيرة عائمة خاصة، تضم مطاعم وهندسة معمارية رائعة ووسائل ترفيه متنوعة.

هناك يمكن زيارة  المتحف الوطني للعلوم الناشئة والابتكار، بالإضافة إلى صالة عرض سيارات ضخمة تسمى Toyota Mega Web، التي يزورها سنوياً ملايين السياح.

وفي الجوار أيضاً، تنتشر مئات المعابد القديمة المحاطة بحدائق الزهور وأشجار الكرز. "جميلة بشكل لا يصدق" يقول الكاتب كريس روترن، ويضيف: "إذا قمت بزيارتها، فإنك حقاً ستخوض تجربة الاستمتاع بالهدوء والسحر". 

وتأكد أيضاً أن تخصص وقتاً لزيارة  أضرحة إناري، فهي أكثر الأماكن المألوفة لدى اليابانيين، وهي معروفة أيضاً باسم "أو-إيناري-سان". ويعد Fushimi Inari أحد أهم مزار Inari، وهو مخصص لإيناري، إله الأرز الشنتو. تشتهر بأبوابها الملونة الضخمة.

مغامرات لا تنتهي

من منا لم يشاهد في صغره "الكابتن ماجد"، أو غراندايزر؟ بالتأكيد، جميعنا تسمّر أمام التلفاز لمشاهدتها، فما بالكم إذاً بزيارة الاستديوهات التي صُوِّرَت هذه المسلسلات فيها؟

استديو Ghibli هو دار للرسوم المتحركة، التي أصدرت العديد من الأفلام التي حققت شهرة عالمية، ستكون التجربة بلا منازع رائعة.

يركز العمل داخل الاستديو، بعد تحويل جزء منه إلى متحف، على أعمال المخرج ميازاكي هاياو، التي تغطي كامل حياته المهنية. يعد هذا اختياراً رائعاً لأولئك الذين يستمتعون بأفلام الرسوم المتحركة.

إذا كنت ترغب في الحصول على تجربة تاريخية وثقافية في أثناء وجودك في طوكيو، يمكنك حضور عرض كابوكي.

والكابوكي نوع من الدراما مع مكياج متقن للغاية يتضمن طلاءً أبيض ناصعاً على وجوه الممثلين، بالإضافة إلى أقنعة مفصلة. هناك تقليد وموسيقى ورقص يعتمد إلى حد كبير على مهارات الممثلين. وعلى الرغم من تعدد الشخصيات النسائية في المسرحيات، فإن جميع الممثلين من الرجال.

تجربة الطعام

إن كنت من محبي الطعام وتذوق مأكولات بعيدة عن النمط المعتاد، بالتأكيد ستكون طوكيو الوجهة الصحيحة. فهي المدينة الوحيدة التي تتمتع بوجود أكبر عدد من المطاعم الحاصلة على "نجمة ميشلان" على وجه الأرض. لذلك، إذا كنت تبحث عن مغامرة طهو، فلا مزيد من البحث! يوجد في طوكيو طعام سيغير حياتك، وخاصة إن قررت خوض تجربة تذوق المأكولات التقليدية في أجواء يابانية تعيدك إلى العصور الأولى الإمبراطورية.

النساء تحديداً ستكون تجربة التسوق مذهلة لهنّ، لكن إذا لم يجدن في طوكيو ما يرغبن فيه، فمن المحتمل أنه غير موجود في أي عاصمة أخرى.

وثمة سبب آخر لزيارة طوكيو، يتعلق بنوعية وكم المهرجانات التي تحييها أرض الساموراي كما تلقب، وأبرزها مهرجان آوموري نيبوتا، والمستوحاة من حياة الأباطرة القدامى، حيث تسير في الشوارع العامة عربات خشبية مزينة بورود اللوتس، ويرتدي السكان زيهم التقليدي القديم. يحيي هذا المهرجان مئات من الفنانين، وتشتعل السماء بالألعاب النارية.

الاقتصاد وتكاليف الرحلة

تعرف طوكيو بأنها موطن التكنولوجيا الحديثة، فاقتصادها قائم بشكل كبير على الخدمات والصناعة، وخاصة الصناعات التكنولوجية المتطورة، وتحتل طوكيو المرتبة الأولى في اليابان من حيث حجم التبادلات التجارية، سواء الداخلية والخارجية منها، وهي مركز مالي.

نما الاقتصاد الياباني في فترة يوليو/ تموز حتى ديسمبر/ كانون الأول 2020، بنسبة 21.4% على أساس سنوي مقارنة بالنصف الأول، بالرغم من أن الاستئناف التدريجي للنشاط الاقتصادي لم يُعِدْ بعد إلى مستويات ما قبل تفشي فيروس كورونا حسب بيانات الحكومة في طوكيو.

وبالرغم من أن نسبة النمو لا تزال خجولة بالنسبة إلى اقتصاد مثل البايان، لكن المحللين يعتبرون أن هذه النتيجة جيدة جداً، وأن الاقتصاد الياباني بدأ يتعافى تدريجاً من أزمة فيروس كورونا.

الحياة في طوكيو ليست منخفضة، فتكاليف العيش، بحسب مؤشر المدن، تعد مرتفعة جداً، وهي واحدة من أول خمس مدن في العالم الأكثر غلاءً.

وبطبيعة الحال، ينعكس ذلك على الوضع السياحي وعلى خيارات السياح، الذين يبحثون عن تكاليف متوسطة أو بسيطة نوعاً ما، ولذا على السياح القيام بالحجوزات اللازمة سواء لحجر تذاكر الطيران أو لجحز فندق قبل أسابيع من القيام بالرحلة، وذلك حتى يتمكنوا من إيجاد أسعار مناسبة.

أما بالنسبة إلى قائمة الطعام، فالمدينة التي تحتوي على أكبر عدد ممكن من المطاعم الحاصلة على "نجمة ميشلان"، ستكون بطبيعة الحال غالية نسبياً. لذا، على الزائر البحث عن المطاعم المتوسطة، لتناول وجباته الأساسية.

ذات صلة

الصورة
كتارا للضيافة في قطر 1 (العربي الجديد)

اقتصاد

أثّرت جائحة كورونا على القطاع السياحي في العالم بشكل كبير، لكنّ شركة "كتارا للضيافة" تمكّنت من تجاوزها بحسب ما يفيد قائمون عليها، بفضل تنوّع الاستثمارات في دول ومواقع كثيرة.
الصورة

اقتصاد

في الوقت الذي كان للتوقعات الاقتصادية والمخاوف العالمية واقع سلبي على سوق العقارات حول العالم، اتخذت الحكومة التركية مجموعة من التدابير الاحترازية لتقليل المخاطر الناتجة من أزمة كورونا على قطاع العقارات والمقاولات وتجاوزها بأقل الأضرار.
الصورة

مجتمع

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الثلاثاء، إنّ سلطات جماعة الحوثيين في اليمن تحجب المعلومات حول مخاطر فيروس كورونا وتأثيره، وتقوّض الجهود الدولية لتوفير اللقاحات في المناطق الخاضعة لسيطرتها، شمالي وغربي البلاد.
الصورة
أبرز الجزر السياحية التي نأت بنفسها عن فيروس كورونا

اقتصاد

على الرغم من أن فيروس كورونا لم يترك مكاناً إلا وكانت آثاره واضحة، سواء من خلال عدد الإصابات أو من خلال الآثار الاقتصادية والاجتماعية التي خلفتها الجائحة، إلا أن دولاً على الخارطة العالمية كانت بعيدة نسبياً عن الفيروس.

المساهمون