صندوق النقد الدولي: دعم أميركي لإعفاء السودان من الديون

18 يناير 2021
الصورة
جورجيفا أكدت العمل مع السودان لوضع شروط مسبقة للإعفاء من الديون (فرانس برس)
+ الخط -

قالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا، اليوم الاثنين، إن هناك دعما قويا من الولايات المتحدة وبريطانيا وأعضاء آخرين بالصندوق لجهود لمساعدة السودان على نيل إعفاء من الديون.
وأضافت جورجيفا، وفقا لوكالة "رويترز"، قائلة "إننا نعمل (بتركيز شديد) مع السودان لوضع شروط مسبقة للإعفاء من الديون وسنجري تقييما للبرنامج في مارس/آذار المقبل".
ووقع وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين مع نظيرته السودانية هبة محمد، في وقت سابق من الشهر الجاري، مذكرة تفاهم لتوفير تسهيلات تمويلية لسداد متأخرات السودان للبنك الدولي، ستمكن السودان من الحصول على ما يزيد عن مليار دولار سنويًا من البنك الدولي لأول مرة منذ 27 عامًا.
والشهر الماضي، أجاز الكونغرس الأميركي تشريعاً يحصل بموجبه السودان على 111 مليون دولار لسداد جزء من دين ثنائي عليه، و120 مليون دولار للمساهمة في سداد ديون عليه لصندوق النقد الدولي، مع تقديم مساعدات أخرى بقيمة 700 مليون دولار دعماً للحكومة الانتقالية.

وجاءت تلك التعهدات مباشرة بعد قرار الإدارة الأميركية شطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
وأشار تقرير رسمي سابق لوزارة المالية السودانية إلى أن ديون السودان الخارجية قفزت إلى 60 مليار دولار، فيما دائنو السودان هم نادي باريس بنسبة 37 في المائة من نسبة الدين الكلي، و51 في المائة تمثل مستحقات مؤسسات متعددة الجنسيات، إلى جانب 14 في المائة نسبة ديون القطاع الخاص. وكشف التقرير أن المتأخرات المستحقة للمؤسسة الدولية للتنمية بلغت 700 مليون دولار، وملياري دولار أميركي لصندوق النقد الدولي.
 

المساهمون