صرف الدفعة الـ25 من المنحة القطرية لفقراء غزة

07 مارس 2021
الصورة
مواطنون يحصلون على المنحة القطرية من مكاتب البريد في قطاع غزة (عبد الحكيم أبو رياش)
+ الخط -

شرع موظفو البريد الفلسطيني في قطاع غزة، اليوم الأحد، بصرف الدفعة المالية الخامسة والعشرين من المنحة القطرية للأسر الفقيرة في القطاع المحاصر من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وبدأ آلاف المستفيدين بالتوافد إلى مكاتب البريد للحصول على المنحة البالغة 100 دولار أميركي لكل أسرة، وفق الضوابط والشروط التي أعلنتها اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة في وقتٍ سابق، بالتعاون مع الجهات الحكومية في القطاع.

ويتعرف هؤلاء المستفيدون على تلقيهم المنحة عبر موقع رابط إلكتروني مخصص من قبل الجهات الحكومية، حيث يقوم المستفيد بإدخال رقم هويته وتاريخ ميلاده للاستعلام عن حصوله على المنحة من عدمه.

ويتوقع أن يستمر صرف المنحة الحالية على مدار أسبوع كامل، وفق نظام أعدته مسبقاً الوزارات المختصة بهدف منع التزاحم وحفاظاً على حياة المواطنين من انتشار فيروس كورونا.

وتعد هذه المنحة المالية مُلحة لآلاف الأسر في غزة، حيث تمكنها من توفير بعض الاحتياجات الأساسية في ظل تردي الأوضاع المعيشية في القطاع المحاصر.

وفي مطلع العام الحالي، أعلن أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني عن تخصيص بلاده منحة مالية جديدة لقطاع غزة بقيمة 360 مليون دولار، تصرف على مدار عام كامل بدءاً من يناير/كانون الثاني من العام الجاري.

في السياق، قالت الناطقة باسم وزارة التنمية الاجتماعية عزيزة الكحلوت، لـ"العربي الجديد"، إن هناك نحو 45 ألف اسم جديد على قوائم الانتظار لصرف المنحة لهم، إلا أن اللجنة العليا لصرف المنحة لم تقرر بعد إضافة أي أسماء جديدة.

وأوضحت أنّ وزارة الشؤون الاجتماعية تبذل جهوداً واسعة من أجل إضافة أسماء جديدة للمنحة لأسر فقيرة لم تستفد منها من قبل، معربةً عن أملها أن تكون هناك استجابة بإضافة هذه الأسماء خلال الأشهر القادمة.

ويتوقع أن يتم استمرار صرف المنحة حتى نهاية العام الجاري، وفق ما أعلن في وقتٍ سابق رئيس اللجنة القطرية لإعمار غزة السفير محمد العمادي.

وبحسب بيانات اللجنة القطرية المنشورة عبر موقعها الإلكتروني، فإن إجمالي الدعم المالي المقدم منذ عام 2012 يقدر بقرابة 1.4 مليار دولار، كانت بدايته المنحة الأميرية من الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بعد زيارة قام بها لغزة.

ودعمت الدوحة غزة عام 2012 بمنحة أميرية بقيمة 407 ملايين دولار. وفي عام 2013، قدمت مبلغ 5 ملايين دولار، أما في عام 2014، فبلغت المنحة 30 مليون دولار كدعم بعد الحرب الإسرائيلية على القطاع، وفي عام 2015 تم بناء ألف وحدة سكنية مهدمة بشكل كامل بقيمة 50 مليون دولار.

وفي عام 2016، قدمت قطر منحة مالية كمكافأة لموظفي حكومة غزة بقيمة 34 مليون دولار، وفي 2017 تم تقديم منحة مالية لدعم كهرباء غزة بقيمة إجمالية 12 مليون دولار، وفي 2018، تم تقديم منحتين كانت الأولى بقيمة 9 ملايين دولار والثانية 13.9 مليون دولار.

وخلال عام 2019، تم تقديم منحتين كانت الأولى بقيمة 150 مليون دولار والثانية 180 مليون دولار كمنحتين أميريّتن لإغاثة القطاع، وخلال 2020، تجددت المنحة الأميرية بقيمة 150 مليون دولار، فيما أعلن أخيراً عن منحة أميرية جديدة بقيمة 360 مليون دولار تصرف على مدار عام 2021.

المساهمون