سورية: "الإدارة الذاتية" ترفع أسعار الخبز ثلاثة أضعاف

سورية: "الإدارة الذاتية" ترفع أسعار الخبز ثلاثة أضعاف

11 ابريل 2021
الصورة
سيرتفع سعر ربطة الخبز من 85 إلى 250 ليرة سورية (Getty)
+ الخط -

أعلنت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سورية، الذراع السياسي لقوات سورية الديمقراطية (قسد)، رفع سعر ربطة الخبز من وزن 1,250غراماً ما يوازي ثلاثة أضعاف.
وقالت "الإدارة الذاتية" في بيان صدر عنها، نشرته على معرفاتها الرسمية في موقع "فيسبوك"، إن سعر ربطة الخبز وزن 1,25 كغ سيرتفع من 85 إلى 250 ليرة سورية اعتبارا من يوم الثلاثاء المقبل.
وأشارت إلى أن هذا القرار تم بناء على اجتماع بين الهيئة الرئاسية للمجلس التنفيذي في شمال وشرق سورية والرئاسات المشتركة للمجالس التنفيذية في الإدارات الذاتية والمدنية، وبررت في بيانها القرار بأنه جاء بناء على مقتضيات "المصلحة العامة".
وقال الرئيس المشارك لهيئة الاقتصاد والزراعة في شمال وشرقي سورية سلمان بارودو، في تصريح لـ"العربي الجديد"، إن هذا القرار جاء بموجب "دراسة أجرتها هيئة الاقتصاد للوضع الراهن"، مشيرا إلى أن "الإدارة الذاتية" ستقدم لأصحاب الأفران كافة المستلزمات، ومن ضمنها الطحين والخميرة والملح، وحتى الأكياس، مقابل تثبيت السعر الجديد وعدم تأثره بتذبذب سعر صرف الليرة السورية".
ولفت المصدر نفسه إلى أن القرار جاء أيضا "بعد شكاوى عديدة قدمها أصحاب الأفران للإدارة الذاتية، تتعلق بزيادة التكاليف الملقاة على عاتقهم نتيجة زيادة أسعار المواد الأساسية اللازمة لصنع المادة، إثر ارتفاع قيمة الدولار، فيما يباع الخبز بالليرة السورية".
ورأى بارودو أن السعر "مناسب"، ولا يعتبر ذا تكلفة مرتفعة أو يشكل عبئا على الأهالي.

وحول تأثير القرار على الأهالي، قال صهيب من سكان الحسكة لـ"العربي الجديد" إن من شأن هذا القرار "زيادة التكاليف المادية على الأهالي، كون الخبز هو المادة الأساسية"، مضيفا أن توقيت القرار خاطئ كونه يتزامن مع حظر تجول طويل سيحرم فيه الناس من العمل، كما أن تطبيقه سيبدأ في رمضان ويتزامن مع ارتفاع كبير في مختلف أسعار المواد الأساسية.
من جانبه تساءل أبو عبد الله (47 عاما) من سكان مدينة الرقة عن المصلحة العامة التي بررت بها "الإدارة الذاتية" رفع سعر الخبز، مضيفا:" لدي زوجتين و9 أبناء، أحتاج يوميا ما لا يقل عن 5 ربطات خبز، وبموجب السعر الجديد أنا بحاجة يوميا لمبلغ 1250 ليرة، في حين أن متوسط الدخل و الأجور بقي على حاله". 
ودعا الرجل الأربعيني في حديثه لـ"العربي الجديد" "الإدارة الذاتية" لمراجعة قرارها، معتبرا أن "الخبز خط أحمر"، لا سيما أن "الإدارة" تسيطر على معظم مناطق زراعة الحبوب في سورية.
ويأتي قرار رفع سعر الخبز قبل بدء "الإدارة الذاتية" استلام محصول القمح والشعير من المزارعين هذا العام، وسط منافسة من قبل حكومة النظام السوري، التي رفعت مؤخرا سعر شراء مادة القمح من الفلاحين من 225 ليرة العام الماضي إلى 950 ليرة للكيلو هذا العام.

المساهمون