ستاندرد آند بورز: اقتصاد دبي لن يعود لمستوياته السابقة قبل 2023

01 مارس 2021
الصورة
الركود يسيطر على عقارات دبي (Getty)
+ الخط -

قالت وكالة "ستاندرد آند بورز غلوبال للتصنيفات الائتمانية" إن صدى صدمات العام 2020 سيظل يتردد في اقتصاد إمارة دبي، ولن يعود إلى مستويات ما قبل جائحة كورونا قبل العام 2023.
وأضافت الوكالة في تقرير، الإثنين، أن وتيرة التعافي الاقتصادي ستكون بطيئة في دبي، نظرا للآثار الكبيرة على الاقتصاد بسبب الجائحة.
وحسب التقرير، شهدت دبي التراجع الأكثر حدة في عدد السكان في منطقة الخليج، بانخفاض قدره 8.4 بالمئة، قياسا على متوسط تراجع 4 بالمئة بمجمل المنطقة.
وتوقع التقرير تعافي الناتج المحلي الإجمالي خلال 2021 من الانخفاض الحاد الذي تسببت به الجائحة وانخفاض أسعار النفط خلال العام الماضي.
وأورد أن القطاعات الرئيسة في دبي، وتحديدا العقارات والسياحة والضيافة والتجزئة، ستكون تحت الضغط خلال الـ12-24 شهراً المقبلة.
وتلقى قطاع السياحة، شديد الأهمية للإمارة، ضربة كبيرة بفعل القيود المشددة التي اتخذتها دبي على دخول الأجانب، قبل أن تستأنف استقبال السياح اعتبارا من 7 يوليو / تموز الماضي، وسط تعاف بطيء بسبب المخاوف الصحية وظهور سلالات جديدة للفيروس.

وأشار التقرير إلى استمرار التحديات التشغيلية لقطاع العقارات في دبي، ومن المتوقع أن تكون نتائج القطاع بالعام الماضي ضعيفة، مع تحسن طفيف فقط بالعام الحالي. وتوقع التقرير أن تبقى ربحية الشركات العقارية تحت الضغط والمديونية مرتفعة، ما يدفع إلى خفض وإلغاء توزيعات الأرباح للحفاظ على النقد أو تسييل الأصول لخفض الديون.

(الأناضول)

المساهمون