زيادة فورية لأسعار السلع في السودان بعد تحرير الوقود

زيادة فورية لأسعار السلع في السودان بعد تحرير الوقود

10 يونيو 2021
الصورة
سعر لتر البنزين يقفز إلى 290 جنيهاً من 150 جنيهاً (فرانس برس)
+ الخط -

انعكس قرار الحكومة الانتقالية في السودان، تحرير أسعار البنزين والديزل بالكامل ورفع أسعارهما، على أسعار العديد من السلع الغذائية الأساسية بشكل فوري، فيما واجه أصحاب السيارات صعوبة في التزود بالوقود حيث امتدت الطوابير لمسافات طويلة أمام المحطات في مختلف أنحاء البلاد.

وأضحى سعر البنزين 290 جنيهاً سودانياً للتر، ارتفاعاً من 150 جنيهاً (الدولار = 427 جنيهاً)، فيما تحدد سعر الديزل عند 285 جنيهاً للتر، مقابل 125 جنيهاً في السابق.

وأعلنت وزارة الطاقة والنفط السودانية، الأربعاء، عن تحرير كامل (رفع الدعم) في أسعار الوقود المباع في السوق المحلية بأنواعه كافة، على أن يدخل القرار حيز التنفيذ اليوم.
وكشف خطاب صادر عن الوزارة أن أسعار الوقود اعتبارا من أمس تحددها شركات توزيع المشتقات لمحطات البيع للمستهلك النهائي، حسب آلية السوق صعودا ونزولا..
ويوم الثلاثاء، أعلن السودان زيادة جديدة في أسعار الوقود بنسبة تزيد عن 100 بالمئة، في إطار إصلاحات اقتصادية متفق عليها مع صندوق النقد الدولي

سعر البنزين يقفز إلى 290 جنيهاً سودانياً للتر، ارتفاعاً من 150 جنيهاً، فيما تحدد سعر الديزل عند 285 جنيهاً للتر، مقابل 125 جنيهاً في السابق

ويطبق السودان ما يصفها بالإصلاحات الاقتصادية، استجابة لمطالب صندوق النقد الدولي، على أمل إنعاش اقتصاده والحصول على إعفاء من الديون واجتذاب التمويل. لكنّ الإصلاحات مؤلمة للبلد الذي يعاني أغلب سكانه تردياً معيشياً، إذ ارتفع معدل التضخم السنوي إلى 363% في إبريل/ نيسان الماضي.

ووفق بيان لوزارة المالية، أول من أمس الثلاثاء، فإنّ الأسعار في المستقبل ستتحدد بتكلفة الاستيراد والنقل والضرائب وهوامش الربح.

وفي السياق قال وزير الطاقة والتعدين، جادين علي عبيد لـ"العربي الجديد" إنّ تحديد الأسعار سيتم شهرياً عبر لجنة مختصة من كافة الجهات ذات الصلة لمواكبة تغيرات أسعار النفط عالمياً وأسعار العملة.

وقال عبيد إنّ "الحكومة ستضع معالجات لتلافي آثار قرار تحرير الأسعار على محدودي الدخل والشرائح الضعيفة (الفقيرة)". لكنّ أمين عام الغرفة التجارية لولاية الخرطوم، الطيب طلب، أشار إلى حدوث زيادة فورية لسعر السكر، إذ زاد سعر الجوال (عبوة) زنة 50 كيلوغراماً إلى 13.100 جنيه مقابل 12.600 جنيه.

اقتصاد الناس
التحديثات الحية

وقال طلب، إنّ مصانع المواد الغذائية تعتمد في إنتاجها على الوقود الحر وبالتالي تتضرر من زيادة أسعاره، ما يضطرها إلى تغطية هذه التكلفة من المواطن بزيادة أسعار المنتج النهائي، مشيراً إلى أنّ رفع أسعار الوقود ضعفين سيزيد من أسعار السلع التي تقفز بالأساس بنسبة كبيرة بسبب الزيادات اليومية في سعر الصرف.

من جانبه، قال الأمين العام لاتحاد الغرف الصناعية، عباس علي السيد لـ"العربي الجديد" إنّ "قرار تحرير أسعار الوقود بشكل كامل غير موفق، وهو سياسي أكثر منه اقتصادي، ويؤثر على قدرة المصانع المحلية على المنافسة وعلى اتفاقياتها وصفقاتها التجارية الخارجية، فضلاً عن إضعاف قدرة المستهلكين الشرائية".

ارتباك أسعار السلع، ومحطات الوقود تشهد تزاحماً، فقد اصطفت السيارات في طوابير طويلة، فيما تتفاقم أزمة ندرة المنتجات البترولية

وإلى جانب ارتباك أسعار السلع، شهدت محطات الوقود تزاحماً، فقد اصطفت السيارات في طوابير طويلة، فيما تتفاقم أزمة ندرة المنتجات البترولية.

وأكد وكيل محطة وقود في منطقة الخرطوم بحري في تصريح خاص أنّ "الحكومة مهتمة برفع الأسعار أكثر من توفير السلعة".

المساهمون