رحلات قطر تحلّق في أجواء السعودية والإمارات والبحرين بعد 3 سنوات من الإغلاق

لندن
العربي الجديد
11 يناير 2021
+ الخط -

تستأنف الرحلات الجوية بين قطر والسعودية، اليوم الاثنين، بحسب ما أعلنت الخطوط الجوية في البلدين، في إطار المصالحة التي جرى التوصل إليها أخيراً بين أطراف الأزمة الخليجية.

وستقلع أول طائرة تجارية بين قطر والسعودية منذ ثلاث سنوات ونصف، وهي طائرة تابعة للخطوط الجوية القطرية، من الدوحة في تمام الساعة 10,45 بتوقيت غرينتش، لتصل إلى المملكة في 12,10 بتوقيت غرينتش، بحسب جدول شركة الطيران.

بينما ستقلع طائرة تابعة للخطوط الجوية السعودية من الرياض إلى الدوحة في تمام الساعة 13,40 بتوقيت غرينتش، بحسب جدولها على الإنترنت. ومن المتوقع أن تسيّر الشركة طائرات من مدينة جدة في وقت لاحق، وفقاً لوكالة "فرانس برس".

وأعلنت الإمارات، الإثنين، عبور أول طائرة قطرية لمجالها الجوي واستئناف الحركة الجوية بين البلدين.
وقال سيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية (حكومية)، إن طائرة تابعة للخطوط الجوية القطرية قادمة من ملبورن الأسترالية إلى الدوحة، عبرت فوق أجواء الإمارات.
وأضاف أنه حسب الأوضاع الحالية، من المتوقع أن تصل عدد الرحلات الجوية بين الإمارات وقطر ما بين 60 إلى 70 رحلة يومياً.
وذكر أنه فور صدور التوجيهات بفتح المنافذ البرية والبحرية والجوية، قام البلدان بالتنسيق مع منظمة الطيران المدني الدولي "إيكاو" والاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا"، للتأكد من جاهزية الأطراف كافة لإعادة فتح المجال الجوي.
وتابع: "جميع الترتيبات التنظيمية والقانونية والإجرائية أصبحت جاهزة لقيام شركات الطيران الإماراتية والقطرية بتشغيل رحلات متبادلة بين البلدين أو عبور أجواء البلدين".

وأعلنت البحرين أنها ستفتح مجالها الجوي أمام الطائرات القطرية اعتباراً من اليوم الاثنين، وذلك بعد إغلاق دام أكثر من ثلاث سنوات.

وقالت وزارة المواصلات والاتصالات البحرينية، في بيان بوقت متأخر من مساء الأحد، إنها ستتيح للطائرات القطرية استخدام مجالها الجوي و"تعديل نشراتها الملاحية بدايةً من الاثنين"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية.

وفتحت قطر، السبت، منفذ أبو سمرة البري، الرابط مع السعودية، وفقاً لإجراءات فتح الحدود الجوية والبرية والبحرية بين دولة قطر والسعودية، مشترطة على المسافرين القادمين الحصول على شهادة  الخلوّ من فيروس كورنا قبل السفر بـ 72 ساعة، والخضوع للحجر الفندقي لمدة أسبوع.

وتأتي هذه الخطوات بعد أيام قليلة من إعلان السعودية والإمارات فتح كل الحدود البحرية والجوية والبرية مع قطر، وذلك عقب أيام من عقد قمة مجلس التعاون الخليجي في مدينة العلا السعودية.

وأغلقت الدول الأربع، السعودية، الإمارات، البحرين ومصر مجالها الجوي أمام الطائرات القطرية، ومنعت التعاملات التجارية مع الإمارة، وأوقفت دخول القطريين إلى أراضيها منذ يونيو/ حزيران 2017.

وعلى مدى سنوات الحصار، اضطرت الخطوط الجوية القطرية إلى توجيه معظم رحلاتها نحو الأجواء الإيرانية مقابل رسوم عبور بملايين الدولارات. 

وقالت وكالة "ستاندرد آند بورز" للتصنيف الائتماني، إنّ المصالحة الخليجية، ستؤدي إلى تحسن بيئة الأعمال والاستثمار في المنطقة.

وأوضحت الوكالة في تقرير، الأحد، أن قطاعات السفر والسياحة والعقارات داخل المنطقة ستستفيد أكثر، على الرغم من أن التأثير بالتجارة الثنائية قد يكون هامشياً. 

وأضاف التقرير أنّ التجارة بين الدول الأعضاء تعتبر محدودة نسبياً، نظراً للتركز شبه الموحد لصادرات النفط بخلاف نقص الزراعة أو قطاعات التصنيع القوية في المنطقة.

ورغم المصالحة، إلا أن وكالة التصنيف ترجح استمرار الضرر الذي أحدثته مقاطعة قطر التي دامت ثلاث سنوات، على التماسك السياسي لدول الخليج.

وختمت الوكالة: "في هذه المرحلة لا نتوقع أي تأثير في التصنيف لدولة قطر أو تلك الدول التي تزيل المقاطعة". 

ذات صلة

الصورة
مركز "نورة الكعبي".. تمويل قطري يخفف أوجاع مرضى الكلى شمال غزة

مجتمع

افتُتح مركز "نورة الكعبي" لغسل الكلى، بدعم من سفيرٍ قطري، شماليّ قطاع غزة، وهو الأول من نوعه في محافظات الشمال التي تفتقر مراكزها ومستشفياتها إلى أجهزة غسل الكلى. ويساهم المركز بتخفيف معاناة 180 مريضاً.
الصورة
فرج دهام- العربي الجديد

منوعات وميديا

استولى مفهوم "الخوف السائل" الذي نحته الفيلسوف زيغمونت باومان على المعرض الأخير للفنان التشكيلي القطري فرج دهام، المقام في غاليري المرخية بمقر الفنانين (مطافئ) حتى 25 من مارس/ آذار المقبل.
الصورة
لجين الهذلول - بعد إطلاق سراحها - أول صورة - تويتر

منوعات وميديا

احتفل مستخدمون عبر وسائل التواصل الاجتماعي بخبر الإفراج عن الناشطتين السعوديتين، لجين الهذلول ونوف عبد العزيز، بعد قضائهما فترة قاربت الثلاثة أعوام في السجون السعودية على خلفية نشاطاتهما الحقوقية. 
الصورة
Mohamed El-Shenawy

رياضة

عبّر الحارس المصري محمد الشناوي، حامي عرين النادي الأهلي، عن سعادته الكبيرة بالتنظيم الكبير لبطولة كأس العالم للأندية في قطر، وأكد على عالمية الاستادات التي تستعد للمنافسة الأهم في تاريخ "الساحرة المستديرة"، وهي مونديال 2022.

المساهمون