خط ملاحي دنماركي يستأنف رحلاته إلى عدن بعد توقف 10 سنوات

18 يناير 2021
الصورة
تدشين الخط الملاحي يعزز نشاط حركة محطات الحاويات في الميناء (فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت السلطات اليمنية، الإثنين، أن الخط الملاحي الدنماركي "ميرسك"، استأنف أولى رحلاته إلى ميناء عدن، جنوبي البلاد، وذلك بعد توقف دام 10 سنوات.
وتم استئناف الخط الملاحي العالمي، باستقبال سفينة (KIEL TRADER) وعلى متنها 1200 حاوية قادمة من أحد موانئ الدول المجاورة، وفقا لما نقلته وكالة "سبأ" الرسمية، عن مدير عام الأرصفة والساحات بميناء عدن، الكابتن شفيع الحريري.
وقال المسؤول اليمني، إن تدشين هذا الخط الملاحي يهدف إلى تعزيز نشاط حركة محطات الحاويات في ميناء عدن بين خارطة رحلات الخطوط الملاحية الدولية، بما يسهل حركة التصدير والاستيراد  بشكل مباشر للسلع والبضائع وزيادة حجم التداول والمناولة للحاويات.
وكشف المسؤول اليمني، عن مزايا وتسهيلات جديدة تقدمها محطة ميناء عدن، للحاويات والبواخر والسفن الواصلة والمتضمنة زيادة بقاء الحاويات في الثلاجات مجاناً، ودفع نفس الرسوم المخصصة بمحطة كالتيكس والمقدرة بـ3 دولارات، والقيام بجميع الأعمال المتعلقة بنقل وتنظيم الحاويات مجاناً مع تخفيض رسوم المناولة إلى 20 في المائة.

ولفت إلى أن قيادة مجلس إدارة ميناء عدن، وضعت خططاً تطويرية تواكب توجهات برامج وخطة الحكومة الرامية إلى الاهتمام بأولويات المرحلة الراهنة والعمل على تحسين أداء الخدمات الملاحية لمختلف القطاعات وزيادة وتيرة القدرة الاستيعابية لمحطة الحاويات.
كما تهدف الخطة الحكومية، إلى تشجيع الشركات والمستثمرين على استئناف نشاط معدل رحلات النقل البحري للموانئ اليمنية، بعد التحسن الملحوظ الذي تشهده البلاد.
ويعد ميناء عدن، الشريان البحري الرئيسي لاستقبال البضائع والمساعدات، في ظل القيود المشددة التي يفرضها التحالف بقيادة السعودية على ميناء الحديدة الخاضع لجماعة الحوثيين، غربي البلاد.
وفي سياق آخر، أعلن وزير السياحة اليمني، معمر الإرياني، الإثنين، اعتزام وزارته الإعلان عن مناقصات لإعادة تأهيل وتشغيل عدد من الفنادق التي دمرتها الحرب في العاصمة المؤقتة عدن، بما يؤدي إلى توفير السعة الفندقية الكافية لاستيعاب الحركة السياحية التي ستشهدها عدن خلال الفترة القادمة.

المساهمون