تونس تستأنف الرحلات الجوية إلى ليبيا بعد 7 سنوات من التوقف

تونس تستأنف الرحلات الجوية إلى ليبيا بعد 7 سنوات من التوقف

17 مايو 2021
الصورة
من أكثر الخطوط ربحيةً للناقلة الجوّية التونسية (Getty)
+ الخط -

بدأت اليوم الإثنين الخطوط التونسية في تسيير رحلاتها نحو المطارات الليبية بعد انقطاع دام 7 سنوات بمعدل رحلة يومية نحو مطار معيتيقة بطرابلس و3 رحلات نحو مطار بنغازي.

واستأنفت شركة الطيران الحكومية نشاطها التجاري على الوجهة الليبية بعد توقفها منذ يوليو/تموز 2014 بسبب الاضطرابات الأمنية هناك، ما تسبب في فقدان الخطوط التونسية لنحو 20 بالمائة من نشاطها وقرابة 500 ألف مسافر كانوا يتنقلون بين البلدين على متن الطيران التونسي.

وانطلقت اليوم من مطار تونس قرطاج الدولي أول رحلة في اتجاه مطار معيتيقة ورحلة ثانية في اتجاه مطار بنغازي، على أن تبدأ الخطوط التونسية في تسيير رحلات يومية منتظمة نحو طرابلس من يوم 22 مايو/ أيار الحالي.

ويمثل خط تونس ليبيا أكثر الخطوط ربحيةً للناقلة الجوّية التونسية، إذ كان يستأثر بنسبة 20% من نشاط الشركة، حيث كانت الناقلة تُسيّر سبع رحلات يومية في اتجاه مطارات معيتيقة وبنغازي ومصراتة وسبها، غير أن اضطراب الوضع الأمني في ليبيا سبّب وقف رحلات خطوط الناقلة التونسية تماماً نحو هذا البلد، منذ 15 يوليو/تموز 2014.

وتستهدف الخطوط التونسية عبر رحلاتها نقل 500 ألف مسافر سنوياً، ما يمثل فرصة إضافية لتنمية مبيعاتها بعد الجائحة الصحية التي كبدت الشركة خسائر تفوق الـ 400 مليون دينار (نحو 70 مليون دولار).

وقال مسؤول في شركة الطيران الحكومية لـ"العربي الجديد"، إن المصالح التجارية للخطوط التونسية سجلت طلباً مهماً على خطي طرابلس وبنغازي منذ فتح باب المبيعات، مرجحا أن يزيد الطلب في فترة ما بعد إجازة العيد.

وأكد المصدر المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن الخطوط التونسية تراهن على خط ليبيا، لتحسين المردودية المالية للمؤسسة التي تضررت بسبب الجائحة الصحية التي أطاحت بأكبر الناقلات الجوية في العالم.

وأضاف المسؤول أن الخطوط التونسية فتحت المبيعات على الخطين المبرمجين، بعد التوصل إلى اتفاقات مع شركات التأمين للضغط على الكلفة، بما يجعل أسعار التذاكر تنافسية مع الشركات الجوية الأخرى.

ورفعت شركات التأمين رسومها بنسب عالية، مقارنة بالعقود المبرمة إلى وجهات أخرى.

وقادت المصالح التجارية مفاوضات طويلة مع شركات التأمين المتشددة في شروط خدمة العقود، من أجل الحصول على عروض جيدة تساعد على خفض كلفة التذاكر وجعلها أكثر تنافسية، وتضمن حصة الناقلة الجوية الحكومية ضمن شبكة الملاحة الجوية بين تونس وجارتها الجنوبية ليبيا.

وتتزامن عودة الخطوط التونسية إلى المطارات الليبية مع ارتفاع في نسق المعاملات التجارية بين البلدين ومشاركة أكثر من 150 مؤسسة تونسية من قطاعات مختلفة في الصالون الليبي التونسي الذي ينتظم في العاصمة طرابلس من 23 إلى 25 مايو/ أيار الحالي.

المساهمون