تصريحات أردوغان حول الفائدة تهبط بالليرة التركية إلى مستوى قياسي

تصريحات أردوغان حول الفائدة تهبط بالليرة التركية إلى مستوى قياسي

02 يونيو 2021
الصورة
بلغ سعر الدولار اليوم نحو 8.62 ليرات تركية (العربي الجديد)
+ الخط -

تراجعت الليرة التركية إلى مستويات قياسية جديدة اليوم الأربعاء، بعد أن قال الرئيس رجب طيب أردوغان إنه تحدث إلى محافظ البنك المركزي بشأن الحاجة إلى "خفض أسعار الفائدة".
وتراجعت الليرة بنحو 3 بالمائة في ساعة مبكرة من صباح اليوم عقب تصريحات أردوغان، لتصل إلى 8.8 مقابل الدولار. وكانت الليرة قد استعادت بعض مكاسبها بعد ذلك، واستقرت عند 8.62 مقابل الدولار.
وقال أردوغان في مقابلة مساء الثلاثاء مع قناة (تي آر تي) الرسمية "من الضروري أن نخفض أسعار الفائدة".
واقترح أردوغان، وفقاً لوكالة "أسوشيتد برس"، أن يكون شهرا يوليو/ تموز أو أغسطس/ آب موعداً مستهدفاً محتملاً لخفض سعر الفائدة.

 

وأقال أردوغان رئيس البنك المركزي الثالث في أقل من عامين في مارس/ آذار الماضي، وعيّن شهاب كافجي أوغلو، الذي دافع بقوة عن خفض أسعار الفائدة، في المنصب.


اكتشافات جديدة
وفي سياق مختلف، أعلن الرئيس التركي أنه سيزف بشرى جديدة، الجمعة، حول اكتشافات النفط والغاز في البحر الأسود.
كما أكد في الحوار ذاته، وفقاً لوكالة "الأناضول"، أنه سيتم وضع حجر الأساس لأول جسور مشروع "قناة إسطنبول" أواخر شهر يونيو/ حزيران الجاري.

وأضاف: "أريد أن أزف بشرى جديدة في إطار مشروع قناة إسطنبول"، موضحا أنه "سيتم بناء مدينتين عملاقتين على ضفتي القناة، بواقع 250 ألف منزل في كل منها، وستكون بمثابة مدينة كاملة في قلب مدينة".
وأكد أن الحكومة ستواصل بعزم إنجاز مشروع "قناة إسطنبول"، لافتاً إلى إمكانية تعاون شركات تركية وأجنبية على تنفيذه، وفقاً لنموذج "البناء والتشغيل والتحويل".

اقتصاد دولي
التحديثات الحية

 

وتعتزم تركيا شق "قناة إسطنبول" المائية في الجانب الأوروبي من المدينة، بعد أن تحول مضيق البوسفور في إسطنبول إلى أحد أكثر المضائق البحرية حساسية بالنسبة لسفن شحن البضائع، نتيجة الازدحام المروري الحاصل فيه.
وتربط القناة البحر الأسود شمال إسطنبول ببحر مرمرة جنوباً، وتقسم الجزء الأوروبي من المدينة إلى قسمين، جاعلة من الجزء الشرقي من القسم الأوروبي جزيرةً وسط قارتي آسيا وأوروبا. 

(العربي الجديد، وكالات)

المساهمون