تراجع معدلات البطالة في بريطانيا مدفوعاً ببرنامج التحفيز الحكومي

تراجع معدلات البطالة في بريطانيا مدفوعاً ببرنامج التحفيز الحكومي

18 مايو 2021
الصورة
بريطانيا تستعد لتجاوز تداعيات الوباء (Getty)
+ الخط -

تراجع معدل البطالة في المملكة المتحدة خلال الربع الأول 2021، إلى 4.8%، على الرغم من إعادة فرض قيود على حركة الأفراد في غالبية المرافق الاقتصادية داخل البلاد.

وقال المكتب الوطني للإحصاء البريطاني، الثلاثاء، إنّ البطالة في الربع الأول الماضي، تراجعت من 5.1% في الربع الأخير 2020.

وتُظهر أرقام المكتب، أنّ الانخفاض الأخير هو الأكبر على أساس فصلي منذ سبتمبر/ أيلول إلى نوفمبر/ تشرين الثاني 2015؛ لكن انخفض إجمالي ساعات العمل مع إعادة إدخال قيود لمواجهة الفيروس. ويستفيد العمال في بريطانيا من برنامج البطالة الجزئية الحكومي الذي سمح لملايين الأشخاص بالحفاظ على وظائفهم خلال الجائحة.

وتسدد الحكومة البريطانية الجزء الأكبر من رواتب الملايين من موظفي القطاع الخاص خلال تفشي وباء كوفيد، فيما يتوقع الخبراء ارتفاع نسبة البطالة مع توقف البرنامج في وقت لاحق هذا العام.

وقال توماس بيو المحلل في "كابيتال إيكونوميكس"، إنّ التراجع  في معدلات البطالة "يشير إلى أن برنامج البطالة الجزئية الحكومي لا يزال يحمي سوق العمل من أسوأ تداعيات الوباء".

وبلغ معدل التوظيف في المملكة المتحدة 75.2% من إجمالي السكان، أقل بمقدار 1.4 نقطة مئوية عما كان عليه قبل الوباء، ولكنه أعلى بمقدار 0.2 نقطة مئوية عن الربع الأخير 2020.

والإثنين، عادت الأنشطة الاقتصادية في بريطانيا للعمل مجدداً، مما أعطى عشرات ملايين الأشخاص في البلاد، قدراً من الحرية بعد إغلاق لمدة أربعة أشهر بسبب فيروس كورونا.

وخلال الربع الأول 2021، انكمش قطاع الخدمات والإنتاج والاستهلاك وقابله نمو في قطاع البناء، وأدى إغلاق المدارس والانخفاض الكبير في مبيعات التجزئة، إلى انخفاض نمو الناتج المحلي الإجمالي. 

وأشار مدير الإحصاءات الاقتصادية في المكتب دارن مورغان، إلى أن أعداد الموظفين ارتفعت بشكل كبير في إبريل/ نيسان بموازاة إعادة فتح الاقتصاد الذي واصل تحسنه بعد تراجع كبير في نوفمبر/ تشرين الثاني.

في نفس الوقت تراجع عدد الأشخاص المسجلين على جداول الرواتب بمقدار 750 ألف شخص مقارنة بالذروة ما قبل الوباء، كما أضاف.

(الأناضول، رويترز)

المساهمون