تراجع عدد السياح الوافدين إلى المغرب بنسبة 78% خلال 2020

17 ابريل 2021
الصورة
عدد السياح الأجانب انخفض بنسبة 92% (فرانس برس)
+ الخط -

قال المغرب إن جائحة فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، خفضت عدد السياح الوافدين إلى البلاد، بنسبة 78,5% خلال عام 2020.

ووفقاً لمذكرة من مديرية الدراسات والتوقعات، بوزارة الاقتصاد والمالية المغربية، أمس الجمعة، حول المؤشرات الاقتصادية الأولية لعام 2020، فإن "السياحة تضررت في المملكة، رغم التدابير المتخذة للتخفيف من تأثير الجائحة على القطاع".

وزادت المذكرة أن "عدد السياح الأجانب انخفض بنسبة 92%، وتراجع عدد المغاربة المقيمين بالخارج الوافدين على البلد بنسبة 59%".
وأوضحت أن "قطاع السياحة تأثر بشدة بتداعيات الأزمة الصحية والإجراءات التي وضعتها السلطات لاحتواء وباء كورونا".

وأكدت فيدرالية المستثمرين في النقل السياحي، في وقت سابق من الشهر الجاري، أنّ أكثر من 11 ألف مركبة متوقفة بسبب الركود الذي أصاب النشاط السياحي، مؤكدة أن ذلك يترتب عليه فقدان فرص عمل في حال عدم التدخل بشكل مستعجل من أجل الحفاظ على العمالة وعدم تسريحها.

وتشكّل السياحة المغربية حوالي 7% من الناتج المحلي للمغرب، ويعمل بها أكثر من نصف مليون شخص، بحسب وزارة السياحة، وتعتبر مصدراً رئيساً للنقد الأجنبي إلى جانب الصادرات وتحويلات العاملين في الخارج.

 

وأبقى المغرب في وقت سابق من الشهر الجاري على تعليق الرحلات الجوية مع 39 دولة حتى 21 مايو/ أيار المقبل، كما مددت العمل بحالة الطوارئ الصحية لاحتواء انتشار سلالات فيروس كورونا المتحورة في البلاد.

وكانت منظمة السياحة العالمية قد قالت في 31 مارس/ آذار الماضي إن أعداد السياح الوافدين حول العالم خلال يناير/ كانون الثاني الماضي تراجعت بنسبة 87% على أساس سنوي؛ بسبب استمرار مخاوف التعرض للإصابة بفيروس كورونا.

وما تزال السياحة العالمية تعاني مع استمرار إغلاق 32% من جميع الوجهات العالمية تماماً، أمام السياح الدوليين.

(الأناضول، العربي الجديد)

المساهمون