تراجع الدولار مستمر في لبنان مع هبوطه دون 7 آلاف ليرة

23 أكتوبر 2020
الصورة
رُصد إقبال واسع النطاق على عروض بيع الدولار (حسين بيضون)
+ الخط -

غداة تكليف سعد الحريري تشكيل حكومة جديدة تخلف حكومة حسّان دياب المستقيلة، واصل الدولار هبوطه في السوق السوداء اليوم الجمعة، مع عرض كبير لبيع العملة الخضراء، وذلك بعدما شهد سعر صرفه تراجعاً لافتاً منذ إعلان الحريري نفسه "مرشحاً طبيعياً" من دون منافس.

وبعد نزوله إلى 7100 ليرة عقب إعلان التكليف، أمس الخميس، تابع الدولار، ظهر اليوم الجمعة، مساره النزولي الحاد مسجلاً هامشاً بين 6800 ليرة للشراء و6900 ليرة للمبيع، عند الصرافين في السوق السوداء (أو الموازية).

ورُصد على كثير من مجموعات "واتساب" أمس واليوم، إقبال واسع النطاق على عروض بيع الدولار بمبالغ كبيرة نسبياً، برزت بينها عروض بعشرات آلاف الدولار على غير العادة منذ مدة.

 

وفي أرقام غير واقعية إلى حد كبير، أعلنت نقابة الصرافين تسعير سعر صرف الدولار مقابل الليرة لليوم الجمعة حصراً بهامش متحرّك بين الشراء بسعر 3850 ليرة حداً أدنى، والبيع بسعر 3900 ليرة حداً أقصى.

أما "مديرية القطع والعمليات" لدى "مصرف لبنان" المركزي، فأعلنت اليوم الجمعة، كعادتها، أنّ الدولار حافظ في سوق بيروت المالية الرسمية على استقراره، وأقفل على سعره الوسطي المعروف عند 1507.5  ليرات لبنانية.

المساهمون