تراجع إنتاج روسيا السنوي من النفط لأول مرة منذ 2008

02 يناير 2021
الصورة
انخفض إنتاج روسيا إلى 10.27 ملايين برميل يومياً في 2020 (Getty)
+ الخط -

أظهرت الإحصائيات، اليوم السبت، أنّ إنتاج النفط في روسيا انخفض العام 2020 للمرة الأولى منذ عام 2008، وبلغ أدنى مستوياته منذ عام 2011 في أعقاب اتفاق عالمي لخفض الإنتاج، وتراجع الطلب الذي تسببت فيه جائحة فيروس كورونا.

وانخفض إنتاج روسيا من مكثفات النفط والغاز إلى 10.27 ملايين برميل يومياً العام الماضي، حسبما أظهرت بيانات وزارة الطاقة الروسية التي نقلتها وكالة "إنترفاكس" للأنباء.

وبحسابها بالطن، تراجع إنتاج مكثفات النفط والغاز إلى 512.68 مليون طن في عام 2020، مقارنة بأعلى ناتج سجلته روسيا في فترة ما بعد الاتحاد السوفيتي عند 560.2 مليونا، أو 11.25 مليون برميل يومياً عام 2019.

وقال وزير الطاقة الروسي نيكولاي شولغينوف الشهر الماضي، إنه من المتوقع انخفاض إنتاج روسيا من الغاز الطبيعي بما يتراوح بين 4 و6% إلى 700 مليار متر مكعب.

اقتصاد دولي
التحديثات الحية

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، إنّ بلاده ستدعم زيادة إنتاج نفط المجموعة المعروفة باسم "أوبك+" بمقدار 500 ألف برميل أخرى يومياً، اعتباراً من فبراير /شباط في القمة المقرر انعقادها يناير/كانون الثاني الجاري لكبار منتجي النفط.

وأكد نوفاك أنّ موسكو ترى أنّ سعر النفط بين 45 و55 دولاراً للبرميل المستوى الأمثل الذي يسمح بتعافي إنتاجها من الخام، الذي جرى خفضه بمقدار  كبير في إطار اتفاق إمدادات "أوبك+".

ولا تزال الميزانية الروسية تعتمد بشكل كبير على الهيدروكربون خصوصاً النفط والغاز، وخلال سنوات ازدهار أسعار النفط، استمدت الميزانية الفدرالية لروسيا ما يقرب من نصف إيراداتها من النفط.

في العام 2019، شكلت حصة الهيدروكربون 40% من الميزانية، بحسب وكالة "تاس".

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون