تباين في أداء وول ستريت.. والسوق تنتظر البيانات الجديدة

02 سبتمبر 2022
ترقب في سوق الأسهم والسندات الأميركية (Getty)
+ الخط -

في أول أيام شهر يتمنى المستثمرون أن يكون أفضل من سابقه، أنهت مؤشرات الأسهم الأميركية تعاملات يوم الخميس على تباين، فلم تمنح المستثمرين الأمل الكافي، ولم تزد من أوجاعهم إلا قليلاً. 

وفي جلسة كانت في أغلبها حمراء، باستثناء الساعة الأخيرة، ارتفع مؤشرا داو جونز الصناعي وإس آند بي 500 بنسبة 0.5% و0.3% على التوالي ليوقفا مسلسل خسائرهما عند أربعة أيام متتالية، بينما لم يسعف مؤشر ناسداك الوقت لتعويض كل خسائر اليوم، فأنهاه على تراجع بنسبة 0.3% فقط، بعد أن تجاوزت خسائره في أسوأ لحظات الجلسة نسبة 2%.

وتتطلع أنظار المستثمرين إلى تقرير الوظائف عن شهر أغسطس/ آب المنتهي، والمنتظر صدوره صباح الجمعة في واشنطن، كونه أحد أهم البيانات قبل اجتماع البنك الفيدرالي الذي سيقرر فيه رفع الفائدة، في الحادي والعشرين من شهر سبتمبر/أيلول الجاري. 

وشهدت تعاملات يوم الخميس أيضاً تجاوز عائد سندات الخزانة الأميركية لعامين 3.5% للمرة الأولى منذ عام 2007، عشية الأزمة المالية العالمية التي تسببت في إفلاس العديد من المؤسسات المالية الكبرى.