بلدة صومالية تعتمد على الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء

بلدة صومالية تعتمد على الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء

مقديشو
ياسين أحمد
15 يونيو 2021
+ الخط -

لجأ أهالي قرية ورشيخ الصومالية إلى استخدام الطاقة الشمسية، لعدم توافر الكهرباء في المناطق النائية، وارتفاع أسعار الوقود.

ومنذ عامين، صار أهالي القرية ينعمون بطاقة كهربائية مستدامة، إذ تعمل بها سخانات المياه والأفران والثلاجات والتلفازات، بجانب إضاءة مصابيح الشوارع، وفقاً لمسؤول المشروع محمود شيخ يوسف.

ويقول يوسف، لـ "العربي الجديد"، إن "القرية تتمتع الآن باستقلالية في إنتاج الطاقة الكهربائية من خلال شبكة صغيرة مرتبطة بكل بيت".


ألواح الطاقة الشمسية البالغ عددها 300 لوح، تولد مجتمعةً 150 كيلو واطاً من الكهرباء، لتغذي نحو 500 منزل في القرية، بحسب مسؤول المشروع، لافتاً إلى أنّ الشبكة الكهربائية تحتوي بطارية لتخزين الكهرباء للاستخدام في ساعات الليل.

وتابع يوسف أن "نظام توصيل التيار المتردد يسمح باستخدام جزء من الطاقة المنتجة خلال ساعات النهار، ومع غروب الشمس، تتولى البطاريات الاستخدام العادي لمدة 6 إلى 8 ساعات".

وحول طريقة التشغيل والتنظيف، يوضح يوسف، أنه "عند تشغيل الأضواء الخضراء، فهذا يعني أنها كاملة وجاهزة لتوفير الكهرباء، أما عندما تتحول إلى اللون الأزرق فهذا يعني أنه لا توجد طاقة"، مبيناً أنّ "النظام لا يتطلب أعمال صيانة خاصة، سوى تنظيف الألواح الشمسية وفحص البطاريات فقط".

ويلفت يوسف، إلى أنه "يمكن تنفيذ المشروع نفسه في قرى تضم نحو ألف شخص، لكن الأمر يتطلب توفير تمويل لتأمين الطاقة الشمسية للمزيد من القرى الصومالية النائية".

ذات صلة

الصورة

سياسة

نجا قائد الشرطة الصومالية في مقديشو، العقيد فرحان محمود قرولي، اليوم السبت، من محاولة اغتيال بعد استهداف سيارة ملغمة موكبه العسكري في تقاطع بنادر جنوبي مقديشو.
الصورة
العائلة الطيبة.. مبادرة شبابية صومالية لدعم المقبلين على الزواج

مجتمع

أطلقت مجموعة من الشباب الصومالي مبادرة هي الأولى من نوعها، لدعم الراغبين في الزواج، في ظلّ العزوف عنه لارتفاع تكاليفه، نظراً للبطالة المتفشية في البلاد
الصورة
التسوق الإلكتروني كبديل

اقتصاد

أطلقت مجموعة من الشباب الصوماليين أول متجر إلكتروني في الصومال، ليتحول إلى مشروع ناجح يتيح لآلاف الصوماليين التسوق بحرية، في بلد لا تتوافر فيه أية خدمات للتسوق عبر الإنترنت، وزاد من انتشاره خلال الشهور الماضية بسبب جائحة كورونا.
الصورة
لبس العيد للأيتام.. مبادرة لإدخال بهجة العيد على أطفال الصومال

مجتمع

أطلقت منظمة "اداح" في العاصمة الصومالية مقديشو، مبادرة لتجهيز ملابس العيد، وتوزيعها على المحتاجين، ولا سيما الأيتام، لإدخال بهجة عيد الفطر على نفوسهم.

المساهمون