بكين تتوعد بالرد على شطب شركات صينية من بورصة نيويورك

02 يناير 2021
الصورة
بورصة نيويورك أعلنت بدء شطب 3 شركات صينية (فرانس برس)
+ الخط -

قالت الصين، السبت، إنها ستتخذ الإجراءات المضادة اللازمة، ردا على إعلان بورصة نيويورك أنها ستشطب ثلاث شركات اتصالات صينية رئيسية، في أحدث تصعيد للتوترات بين بكين وواشنطن.

وقال متحدث باسم وزارة التجارة الصينية، في بيان "ترفض الصين إساءة استخدام الأميركيين للأمن القومي من خلال إدراج الشركات الصينية، وستتخذ الإجراءات المضادة اللازمة لحماية الحقوق والمصالح المشروعة للشركات الصينية".

وأضاف البيان، وفقاً لوكالة "أسوشيتدبرس"، أنّ الإجراءات "ستضعف بشكل كبير ثقة جميع الأطراف في سوق رأس المال الأميركي".

وأعلنت البورصة، الخميس، أنها ستشطب شركات "تشاينا تليكوم المحدودة" و"تشاينا موبايل المحدودة" و"تشاينا يونيكوم هونغ كونغ المحدودة"، مع تعليق تداول الشركات في وقت ما بين 7 و11 يناير/كانون الثاني.

تنبع هذه الخطوة من أمر تنفيذي أصدره الرئيس دونالد ترامب في 12 نوفمبر / تشرين الثاني يحظر الاستثمار في الشركات التي تقول الحكومة الأميركية إنها مملوكة أو خاضعة لسيطرة الجيش الصيني.

وفي عهد ترامب، صعدت الولايات المتحدة العقوبات الاقتصادية وحظر السفر ضد الشركات الصينية والمسؤولين الحكوميين وأعضاء الحزب الشيوعي، لا سيما في الأسابيع القليلة الماضية.

تم استبعاد شركة "هواوي" الصينية العملاقة للتكنولوجيا من السوق الأميركية، وضغطت الولايات المتحدة على دول أخرى لتحذو حذوها، وإن كانت النتائج متباينة.

واتفق البلدان مطلع العام 2020، على هدنة تجارية بعد أكثر من عشرين شهراً من المفاوضات الماراثونية بينهما، لوقف حرب الرسوم الجمركية الانتقامية المتبادلة واستهداف الشركات الكبرى، لكن جائحة فيروس كورونا الجديد، فاقمت حدة الصراع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

توقع مركز أبحاث الاقتصاد والأعمال في تقرير سنوي نشره الأسبوع الماضي، أن تتجاوز الصين الولايات المتحدة الأميركية، لتصبح أكبر اقتصاد في العالم بحلول عام 2028، وذلك قبل خمس سنوات مما كان متوقعا، بسبب تباين تعافي البلدين من جائحة كورونا.

(أسوشيتدبرس، العربي الجديد)

المساهمون