بريطانيا تحذر من تكدس 7 آلاف شاحنة بسبب بريكست

23 سبتمبر 2020
الصورة
مخاوف تجارية بسبب بريكست (Getty)
+ الخط -

قالت الحكومة البريطانية إنه قد يكون ثمة طوابير من سبعة آلاف شاحنة في القناة الإنكليزية وانتظار لمدة يومين للوصول إلى فرنسا فور قيام المملكة المتحدة بالانفصال الاقتصادي عن الاتحاد الأوروبي في نهاية العام.

وصف مايكل غوف، الوزير المسؤول عن الاستعدادات لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، ذلك بأنه أسوأ سيناريو منطقي في رسالة إلى شركات الخدمات اللوجستية.

ومن المقرر أن يقدم المزيد من التفاصيل للبرلمان اليوم الأربعاء.

يقول الخطاب الحكومي إن ما بين 30 في المائة و50 في المائة من الشاحنات التي ترغب في عبور القناة قد لا تكون جاهزة للأعمال الورقية واللوائح الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ في الأول من يناير / كانون الثاني.

أضافت الوثيقة "قد يؤدي ذلك إلى طوابير طويلة يصل حدها الأقصى إلى سبعة آلاف شاحنة متجهة إلى الموانئ في كنت وما يرتبط بذلك من تأخيرات قصوى تصل إلى يومين".

انسحبت المملكة المتحدة من المؤسسات السياسية للاتحاد الأوروبي في 31 يناير / كانون الثاني لكنها لا تزال في فترة انتقالية معفاة من الرسوم الجمركية حتى نهاية العام بينما يحاول المفاوضون العمل من أجل التوصل لعلاقة تجارية مستقبلية.

حتى مع وجود اتفاق، سوف تغادر بريطانيا السوق الأوروبية الموحدة والاتحاد الجمركي للكتلة، ما يعني بعض عمليات التفتيش الجديدة والحواجز التجارية.

وبدون اتفاق سيكون هناك اضطراب أكبر بكثير، حيث يتعين على المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي فرض تعريفات جمركية على سلع بعضهما البعض.

يقول الجانبان إنه يجب إبرام اتفاق بحلول أكتوبر / تشرين الأول حتى تمكن الموافقة عليه والتصديق عليه قبل الأول من يناير / كانون الثاني. لكن المفاوضين لا يزالون على خلاف بشأن القضايا الرئيسية، وخاصة وصول قوارب الصيد الأوروبية إلى مياه المملكة المتحدة وقواعد المنافسة للشركات.

من المقرر أن يجري كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه محادثات مع نظيره البريطاني ديفيد فروست في لندن اليوم الأربعاء قبل الجولة التاسعة من المفاوضات الرسمية الأسبوع المقبل.

(أسوشييتد برس)