انتشار كورونا يخيّم على أسواق المال... مؤشرات الجمعة 22 يناير

22 يناير 2021
الصورة
+ الخط -

لا يزال الانتشار المتزايد لفيروس كورونا ونسخته المتحوّرة حول العالم يهيمن بتداعياته على أسواق المال العالمية، ملقياً تأثيره على أسعار النفط وتداولات الأسهم في شتى بورصات العالم الكبرى، في الوقت الذي فقدت فيه "بيتكوين" مكاسب كبيرة بعد قفزات قوية.

"العربي الجديد" يرصد في هذه التحديثات الحية تطوّر مختلف مؤشرات الأسواق العالمية لحظة بلحظة...

6:16 PM

قفزة في مخزونات الخام بالولايات المتحدة

قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الجمعة، إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة ارتفعت في الأسبوع الماضي، في حين انخفضت مخزونات البنزين وزادت مخزونات نواتج التقطير.

وصعدت مخزونات الخام 4.4 ملايين برميل في الأسبوع المنتهي في 15 يناير/ كانون الثاني بالمقارنة بتوقعات محللين لانخفاض 1.2 مليون برميل. وقالت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات الخام في مركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما هبطت 4.7 ملايين برميل، بحسب رويترز.

وقالت الإدارة إن استهلاك الخام في مصافي التكرير زاد 110 آلاف برميل يوميا.

وارتفعت معدلات تشغيل المصافي 0.5 نقطة مئوية. وتراجعت مخزونات البنزين 260 ألف برميل مقارنة بتوقعات المحللين في استطلاع لـ"رويترز" لزيادة 2.8 مليون برميل. وزاد صافي واردات الولايات المتحدة من الخام الأسبوع الماضي بنحو 566 ألف برميل يوميا.

5:01 PM

الأسهم الأميركية تبدأ التعاملات بانخفاض

فتحت مؤشرات الأسهم الرئيسية في "وول ستريت" على انخفاض اليوم الجمعة، بعد ارتفاعات غير مسبوقة، إذ هوى سهما عملاقي التكنولوجيا "إنتل" و"آي.بي.إم" القياديين بعد إعلان نتائجهما الفصلية.

ووفقا لـ"رويترز"، هبط المؤشر داو جونز الصناعي 0.11% إلى 31141.56 نقطة، وفتح المؤشر ستاندرد آند بورز 500 منخفضا 0.23% إلى 3844.24 نقطة، ونزل المؤشر ناسداك المجمع 0.41% إلى 13474.805 نقطة. 

1:36 PM

تصحيح "وشيك" في أسواق الأسهم

أظهرت بيانات للتدفقات الأسبوعية من "بنك أوف أميركا" اليوم الجمعة، أن المستثمرين عادوا مجددا لشراء الأسهم الأسبوع الماضي إذ ارتفعت التدفقات في الأسابيع الثلاثة الماضية إلى مستوى قياسي عند 255 مليار دولار، مما حفز المستثمرين على التحذير من تصحيح وشيك. وفي ظل بلوغ ميزانية مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي 42% ونزول عجز الميزانية الأميركية إلى 33% من الناتج المحلي الإجمالي، يقول "بنك أوف أميركا" إن فقاعة السياسات تغذي فقاعة أسعار أصول "وول ستريت"، بحسب رويترز.

وارتفعت الأسهم العالمية 77% من مستويات متدنية سجلتها في مارس/ آذار، بقيادة الولايات المتحدة بسبب تحفيز اقتصادي غير مسبوق. واستقطبت الأسهم 21.6 مليار دولار في أسبوع حتى يوم الأربعاء، مدفوعة بشكل أساسي بالأسواق الناشئة. وفي قطاعات الأعمال، ربحت الشركات المالية وقطاع الطاقة بالقدر الأكبر إذ اكتسبت التداولات المبنية على توقعات بانتعاش الاقتصاد زخما بفضل توقعات بمزيد من الدعم المالي من الإدارة الأميركية الجديدة بقيادة جو بايدن.

1:34 PM

النفط يتلقى دعماً من التحفيز والعقوبات

قال "غولدمان ساكس" إن خطط الإدارة الأميركية الجديدة لضخ تحفيز مالي ضخم وعدم التعجل كثيرا لرفع العقوبات عن إيران إيجابيان لأسعار النفط والغاز، موضحاً: "في تقديراتنا، فإن تحفيزاً بحجم تريليوني دولار على مدى 2021-22... سيعزز الطلب الأميركي بنحو 200 ألف برميل يوميا". واقترح الرئيس جو بايدن حزمة تحفيز بقيمة 1.9 تريليون دولار لتنشيط الاقتصاد وتسريع توزيع اللقاحات للسيطرة على كوفيد-19، الذي أضر بالطلب العالمي على النفط، حسب ما نقلت رويترز. كما قال البنك إن إدارة بايدن تدرس تعزيز وإطالة القيود النووية على إيران، وإن صادرات البلد من النفط ستظل متواضعة هذا العام وعند 0.5 مليون برميل يوميا في النصف الثاني من 2021.

1:07 PM

النفط يخسر أكثر من دولار

أفادت "رويترز" منذ بعض الوقت، بأن سعر برميل العقود الآجلة لخام برنت القياسي هبط خلال تعاملات اليوم الجمعة، أكثر من دولار مسجلاً 55.08 دولاراً، فيما هبط سعر برميل العقود الآجلة للخام الأميركي الخفيف بالمقدار عينه تقريباً، مسجلاً 52.1 دولاراً.

أسعار النفط من شبكة بلومبيرغ الأميركية
12:47 PM

أفضل أداء للذهب في 5 أسابيع

هبط سعر الذهب اليوم الجمعة، إذ ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأميركية، بيد أن المعدن الأصفر على مسار تسجيل أفضل أداء أسبوعي في 5 أسابيع بدعم من الآمال في تحفيز كبير في الولايات المتحدة. وتراجع سعر أونصة الذهب في المعاملات الفورية 0.6% إلى 1859.10 دولارا بحلول الساعة 08:28 بتوقيت غرينتش، ليتراجع عن ذروة أسبوعين تقريبا والتي بلغها أمس الخميس. وفي الأسبوع، ارتفع 1.8% وهو أكبر مكسب أسبوعي منذ الأسبوع المنتهي في 18 ديسمبر/ كانون الأول، بحسب رويترز. كما نزل سعر أونصة العقود الأميركية الآجلة 0.3% إلى 1860.90 دولارا.

11:00 AM

قيود السفر تخفض مؤشرات الأسهم الأوروبية

انخفضت الأسهم الأوروبية اليوم الجمعة، إذ تضررت بفعل تشديد القيود على السفر في منطقة اليورو وبيانات ضعيفة لمبيعات التجزئة في المملكة المتحدة، بينما يترقب المستثمرون أحدث مجموعة من بيانات أنشطة الأعمال لقياس وتيرة التعافي من فيروس كورونا.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4% بحلول الساعة 08:05 بتوقيت غرينتش، وفقاً لرويترز، لكنه يتجه صوب تسجيل مكسب أسبوعي محدود. ونزل المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني، بعد أن انتعشت مبيعات التجزئة على نحو ضعيف في ديسمبر/ كانون الأول، بينما ارتفع الدين العام لأعلى مستوياته منذ 1962.

10:58 AM

انتشار كورونا في الصين يخفض النفط 1%

هوت أسعار النفط اليوم الجمعة، لتتراجع أكثر عن أعلى مستوى في 11 شهرا الذي بلغته الأسبوع الماضي، إذ تتعرض لضغوط بفعل مخاوف من أن القيود الجديدة المفروضة لمكافحة جائحة كورونا في الصين ستكبح الطلب على الوقود في أكبر مستورد في العالم للخام. ونزل سعر برميل العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 1.2% إلى 52.48 دولارا بحلول الساعة 07:40 بتوقيت غرينتش، بعدما تراجعت 18 سنتا أمس الخميس، بحسب رويترز. وهبطت العقود الآجلة لخام برنت 1.03% إلى 55.52 دولارا، لتمحو مكسبا بواقع سنتين حققته أمس الخميس.

10:55 AM

بورصة طوكيو تفقد ذروة 30 عاماً

تراجعت الأسهم اليابانية عن ذروة 30 عاما اليوم الجمعة، إذ أحجم المستثمرون عن القيام برهانات كبيرة قبيل موسم أرباح الشركات بينما جنى البعض الأرباح بعد موجة ارتفاع في الآونة الأخيرة قادتها آمال بتحفيز ضخم في الولايات المتحدة. وأغلق المؤشر نيكاي منخفضا 0.44% إلى 28631.45 نقطة، بينما تراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.21% إلى 1856.64، بحسب رويترز. وفي الجلسة السابقة، أغلق المؤشر عند أعلى مستوى في 30 عاما بفضل التفاؤل بأن خطة تحفيز ضخمة للرئيس الأميركي جو بايدن ستعزز النمو. وانخفضت الأسهم الآسيوية عن مستويات قياسية، إذ سحب المستثمرون بعض الأموال من السوق بعد ارتفاع في الآونة الأخيرة مدفوع بالتحفيز.

10:52 AM

الدولار: خسارة أسبوعية مع تبدد الانتعاش

استقر الدولار في جلسة آسيوية اتسمت بالحذر اليوم الجمعة، لكنه يتجه صوب تسجيل أسوأ أداء أسبوعي منذ بداية العام، إذ يرحب المستثمرون بإدارة جو بايدن عبر شراء الأصول الأعلى مخاطرة. ومقابل العملة اليابانية، نزل الدولار 0.3% هذا الأسبوع وتراجع 0.8% مقابل اليورو في أكبر انخفاض أسبوعي بالنسبة المئوية منذ منتصف ديسمبر/ كانون الأول، بحسب رويترز. واستقر الدولار في أحدث تداولات عند 1.2172 دولار لليورو واشترى 103.54 ينات. وتقدم قليلا مقابل الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي، لكن ليس بما يكفي لتضييع المكاسب الأسبوعية التي حققتها العملتان، والبالغة 0.6% للدولار الأسترالي و0.9% للدولار النيوزيلندي. وتراجع الدولار الكندي 0.2% إلى 1.2671 للدولار الأميركي مع انخفاض أسعار النفط اليوم، لكنه مرتفع 0.5% هذا الأسبوع وبلغ أعلى مستوى في 3 سنوات تقريبا أمس الخميس، بعدما فاجأ بنك كندا المركزي بعض المتعاملين بعدم خفض أسعار الفائدة. وهبط الجنيه الإسترليني 0.2% من ذروة عامين ونصف العام التي بلغها أمس الخميس، ليستقر عند 1.3707 دولار. واستقر مؤشر الدولار اليوم الجمعة، عند 90.110 وانخفض 0.7% في الأسبوع.

10:48 AM

"بيتكوين": أسوأ خسارة أسبوعية في شهر

تذبذبت "بيتكوين" اليوم الجمعة، وتتجه صوب أسوأ انخفاض أسبوعي منذ سبتمبر/ أيلول، إذ أدت المخاوف بشأن التنظيم وارتفاعها الزائد إلى تراجعها عن مستويات قياسية مرتفعة بلغتها في الآونة الأخيرة. وانخفضت أكثر العملات المشفرة رواجا في العالم ما يزيد عن 5% إلى أدنى مستوى تقريبا في 3 أسابيع عند 28 ألفا و800 دولار في التعاملات المبكرة في آسيا، قبل أن تستقر قرب 32 ألفا. وخسرت العملة 11% منذ بداية الأسبوع، في أكبر انخفاض منذ تراجعت 12% في سبتمبر/ أيلول، بحسب رويترز. وتُتداول بتكوين منخفضة ما يزيد عن 20% عن مستواها القياسي المرتفع البالغ 42 ألف دولار الذي بلغته قبل أسبوعين، لتتكبد خسائر في ظل تنامي المخاوف من أنها واحدة من بين عدد من فقاعات الأسعار، وفي الوقت الذي تسترعي فيه العملات المشفرة انتباه الجهات التنظيمية.

وانخفضت ثاني أكبر العملات المشفرة "الإيثريوم" في البداية لأدنى مستوى في أسبوع اليوم الجمعة، قبل أن ترتفع 6% في أواخر الجلسة الآسيوية إلى 1177 دولارا.

المساهمون