الولايات المتحدة تتلقى أدنى كمية من النفط السعودي منذ 1985

03 ديسمبر 2020
الصورة
تراجع صادرات النفط السعودية إلى أميركا (Getty)
+ الخط -

تلقت مصافي التكرير الأميركية أقل كمية من نفط المملكة العربية السعودية منذ عام 1985، حيث وصل الركود إلى الكميات التي شحنتها المملكة في أكتوبر/ تشرين الأول إلى الشواطئ الأميركية، وفق وكالة "بلومبيرغ".

في أكتوبر/تشرين الأول، أرسلت المملكة العربية السعودية ما يقل قليلاً عن 100 ألف برميل يومياً من النفط إلى مصافي التكرير الأميركية مع ارتفاع الشحنات إلى الصين في ذلك الوقت. وتستغرق الناقلات من المملكة العربية السعودية حوالي ستة أسابيع للوصول إلى سواحل الولايات المتحدة، وبالتالي، تم تسليم 73000 برميل فقط يومياً للعملاء الأميركيين الأسبوع الماضي، كما تظهر البيانات الأولية لإدارة معلومات الطاقة الأميركية.

الحجم هو الأدنى في البيانات الأسبوعية المتاحة حتى يونيو/ حزيران 2010، ولكن باستخدام الأرقام الشهرية سيكون أقل منذ عام 1985 عندما انخفضت الواردات السعودية إلى الصفر لعدة أشهر.

يأتي انخفاض واردات الخام السعودي حيث تكافح أوبك وشركاؤها للاتفاق على ما إذا كانوا سيتراجعون عن أكبر تخفيضات إنتاج على الإطلاق تم إجراؤها في وقت سابق من هذا العام.

فشل اجتماع افتراضي لوزراء نفط أوبك يوم الاثنين في التوصل إلى اتفاق بشأن ما إذا كان سيتم الإبقاء على المستوى الحالي لتخفيضات الإنتاج، أو المضي قدما كما هو مخطط مع تخفيف ثان للقيود.

تم تأجيل اجتماع أكبر، كان من المقرر عقده يوم الثلاثاء، يضم حلفاءهم التسعة من خارج أوبك، حتى اليوم الخميس لمنح المفاوضين مزيداً من الوقت لإيجاد طريقة للمضي قدماً. قد تحرز هذه المناقشات الخاصة تقدماً، وفقاً لأحد المندوبين.

المساهمون