المغرب: ارتفاع أسعار الدجاج قبل رمضان

08 ابريل 2021
الصورة
غلاء الأعلاف يرفع أسعار الدواجن (Getty)
+ الخط -

لم تكفّ أسعار الدواجن عن الارتفاع، في الفترة الأخيرة في المغرب، وذلك بعد زيادة أسعار الأعلاف في السوق الدولية، بالإضافة إلى أنّ زيادة الطلب قبل رمضان تفضي إلى قفزات كبيرة في أسعار الدجاج.
يؤكد رئيس الجمعية الوطنية لمربي الدجاج، محمد عبود، لـ"العربي الجديد"، أنّ أسعار الدجاج في سوق الجملة بالدار البيضاء وصلت، أمس الأربعاء، إلى 13.5 درهماً للكيلوغرام (الدولار = نحو 9 دراهم)، ما يفسر ارتفاعها في سوق التجزئة، حيث قفزت إلى نحو 15 درهماً للكيلوغرام في الأيام الأخيرة.

ارتفاع أسعار الأعلاف
ومن المنتظر أن يتواصل ارتفاع أسعار الدواجن قبل رمضان (يتوقع أن يكون الثلاثاء المقبل)، وفي الأيام الأولى منه، بسبب ارتفاع الطلب من قبل الأسر، قبل أن تتراجع قليلا بعد ذلك، غير أنّ تطورات السعر تبقى مرتبطة بأسعار الأعلاف المركبة، التي يستورد المغرب مكوناتها، خصوصاً الذرة والصوجا (فول الصويا).
ويشدد عبود، على أنّ أسعار الأعلاف المركبة ارتفعت في الفترة الأخيرة بحوالي 0.80 درهم للكيلوغرام، وذلك إثر زيادة أسعار المواد الأولية في السوق الدولية. يضيف، في تصريحه لـ"العربي الجديد"، أنّ سعر الذرة في السوق الدولية انتقل في ظرف عام من 120 دولاراً إلى أكثر من 200 دولار للطن، مشيراً إلى أنّه في قطاع الدواجن تتدخل الذرة بمعية الصوجا بنسبة 80 في المائة في إعداد الأعلاف المركبة.

اقتصاد عربي
التحديثات الحية

ولاحظت المندوبية السامية للتخطيط (حكومية)، في تقرير لها، أنّ الإنتاج الحيواني سجل بعض التباطؤ في الربع الأول من العام الحالي، بسبب الانخفاض المستمر في إنتاج الكتاكيت بعمر يوم واحد بنسبة 1.8 في المائة. وذهبت إلى انخفاض إنتاج لحوم الدواجن بنسبة 4.9 في المائة، فيما واصل إنتاج اللحوم الحمراء تطوره المتواضع، بالموازاة مع تحسن وضعية المراعي، خصوصاً في المناطق البور، مما سيشجع على إعادة بناء القطيع، وإبطاء عمليات الذبح.
وطالب مصنّعو الأعلاف المركبة في المغرب، الحكومة، أمس الأربعاء، ببرمجة دعم من شأنه أن يخفف أثر تداعيات الأسواق الدولية للمواد الأولية على سلاسل الإنتاج الحيواني في المغرب، علماً أنّ ذلك أفضى إلى ارتفاع الأسعار في الأشهر الأخيرة.

تداعيات كورونا
ونبهت جمعية مصنعي الأعلاف المركبة، أمس، إلى الارتفاع المستمر في أسعار جميع مُدخلات صناعة الأعلاف الحيوانية بالأسواق العالمية، خصوصاً المواد الأولية الرئيسية. ولاحظت أنّه بين نوفمبر/تشرين الثاني ومارس/آذار الماضيين، تراوحت الزيادة في أسعار الذرة بين 35 و40 في المائة، فيما زادت أسعار الصوجا ما بين 15 و32 في المائة في السوق الدولية، ما أثر على تكلفة إنتاج الأعلاف المركبة بالمغرب، متوقعة أن يتواصل ارتفاع تلك الأسعار.
وعزت ذلك الاضطراب العام إلى ظهور كوفيد-19 الذي ألحق إرباكا كبيراً بالمبادلات التجارية بين الدول، مع انخفاض حجم الصادرات في ظلّ لجوء دول إلى إعطاء الأولوية لتكوين مخزونات احتياطية من المواد الأولية، وتراجع الإنتاج بسبب موجة الجفاف التي عرفتها بعض البلدان المنتجة، وزيادة الطلب الصيني، وزيادة تكاليف الشحن.

اقتصاد عربي
التحديثات الحية

وذهبت جمعية مصنعي الأعلاف المركبة إلى أنّ هذه العوامل كانت لها نتائج حتمية على تكاليف الإنتاج على مستوى جميع سلاسل إنتاج الدواجن والبيض والمواشي، التي تعاني أصلاً من هشاشة وضعيتها المالية، ما يبرر في تصور الجمعية تدخل الحكومة من أجل توفير الدعم.
ويعاني المواطنون من ارتفاع أسعار السلع الغذائية مع اقتراب رمضان. وقالت مندوبية التخطيط في المغرب، إنّ مؤشر أسعار المستهلكين (التضخم) في البلاد ارتفع 0.3% على أساس سنوي في فبراير/ شباط الماضي. وأضافت المندوبية أنّ أسعار السلع غير الغذائية زادت 0.9%، وأنّ أسعار الأغذية على أساس شهري ارتفع مؤشرها 0.1%. وزاد التضخم الأساسي، الذي يستثني أسعار السلع المتقلبة، 0.2 على أساس شهري وزاد 0.6% على أساس سنوي.
وعلى أساس شهري، سجل معدل التضخم ارتفاعاً بنسبة 0.1% خلال فبراير 2021، بالمقارنة مع الشهر الذي سبقه.
وأدت عمليات الغلق الواسعة والممتدة في المغرب إلى تضرر مداخيل الأسر والشركات، ونجمت عنها إعادة ترتيب للأولويات الاستهلاكية، وسط مساع حكومية لتحفيز الاستهلاك وزيادة الطلب. وتعول الحكومة المغربية على الاستهلاك المحلي لتقليص تداعيات جائحة فيروس كورونا الجديد على مختلف الأنشطة الاقتصادية في الدولة، إلا أنّ مؤشرات إنفاق الأسر تبدو غير مشجعة في ظل تأثر دخول الكثيرين بالجائحة وارتفاع معدلات البطالة.

المساهمون