المطاعم تفتح أبوابها مجدّداً في تركيا

إسطنبول
عبدالعزيز والي
06 مارس 2021
+ الخط -

فتحت المطاعم العربية والتركية أبوابها من جديد أمام الزبائن بنصف طاقتها بعد أن كان الأمر مقتصراً على توصيل الطلبات فقط للمنازل وعدم الجلوس داخل المطاعم.
وكان قد أغلق ما يقرب من 149382 مكان عمل مؤقتاً في جميع أنحاء البلاد بسبب وباء فيروس كورونا الذي بدأ تأثيره يقل بعد ارتفاع كبير في عدد المتعافين مقابل عدد المصابين، حيث وصل عدد المتعافين من فيروس كورونا في تركيا إلى مليونين و404 آلاف و416 شخصا، حسب ما أعلنت وزارة الصحة التركيه خلال الفتره الماضية.


وكان الرئيس رجب طيب أردوغان قد أعلن في مؤتمر صحافي مساء الاثنين الماضي أن تركيا ستبدأ في تخفيف قيود الإغلاق التي تسبب بها وباء فيروس كورونا كجزء من إعادة الحياة الطبيعية في تركيا.

 وقال أردوغان للصحافيين أثناء اجتماع مجلس الوزراء في العاصمة أنقرة: "سنرفع حظر التجول في عطلة نهاية الأسبوع في المناطق المنخفضة والمتوسطة الخطورة". وأضاف أردوغان أن "حظر التجول سيظل ساريا في المناطق شديدة الخطورة، يوم الأحد من كل أسبوع". وتابع: "ستعمل المطاعم والمقاهي بنصف طاقتها الاستيعابية في كافة المدن باستثناء المناطق شديدة الخطورة " موضحًا أن ساعات العمل فيها ستكون ما بين 7:00 صباحاً و7:00 مساء.

ذات صلة

الصورة
مراحل إنتاج الجرار الكهربائي في تركيا

اقتصاد

كشف مدير فرع شركة "Zy elektrik" التركية داخل جامعة إسطنبول التقنية،  جينك يول، في مقابلة مع "العربي الجديد"، أن مشروع الجرار الكهربائي الزراعي كان فكرة دكتور بكر باك ديميرلي، وهو وزير الغابات والزراعة في تركيا، حيث طلب تصميم نموذج أولي في فبراير/شباط
الصورة

مجتمع

دافعت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، اليوم الأحد، عن إعطاء بعض المسؤولين ومن يعملون في مكاتبهم اللقاح المضاد لفيروس كورونا.
الصورة
كارثة صحية في الأردن

مجتمع

خيمت فاجعة وفاة مرضى "كوفيد-19" في مستشفى السلط الحكومي، السبت، على الأردنيين، بعد أن تسبب نقص الأوكسجين في المستشفى المخصص لعلاج مصابي كورونا، في سبع وفيات على الأقل، ما أدى إلى إقالة وزير الصحة، واعتقال خمسة أشخاص بعد فتح تحقيق في الواقعة.
الصورة
مهاجرة صومالية تعود لمساعدة الأطفال المشردين

مجتمع

عادت الصومالية صراط، قبل أشهر، من المهجر، وبدأت في تأسيس مركز لإيواء أطفال الشوارع، في العاصمة مقديشو، لانتشالهم من براثن الأوبئة والإدمان، لاسيما مع انتشار الجائحة العالمية.

المساهمون