العراق يبحث عن مصادر غاز بديلة من إيران لتشغيل محطاته الكهربائية

العراق يبحث عن مصادر غاز بديلة من إيران لتشغيل محطاته الكهربائية

29 ابريل 2021
الصورة
بحث الجانبان تعزيز التعاون في قطاعات النفط والطاقة والتدريب وتبادل الخبرات (فرانس برس)
+ الخط -

أعلن وزير النفط العراقي، عامر عبد الجبار، اليوم الخميس، إمكانية استيراد الغاز المصري عبر الأراضي السورية، فيما أكد مسؤولون عراقيون تحرك الحكومة على أكثر من جانب للحصول على كميات غاز تكفي تشغيل المحطات الكهربائية في البلاد لتجاوز أزمة توفير الطاقة.

ووصل وزير نفط النظام السوري بسام طعمة، على رأس وفد الى بغداد في زيارة رسمية، هي الأولى من نوعها منذ سنوات، وعقد الوفد اجتماعات مع وزير النفط العراقي وعدد من المسؤولين في الوزارة.

وعقب الاجتماعات، قالت وزارة النفط العراقية في بيان لها، إن وزير النفط عبد الجبار أكد "حرص العراق على تعزيز علاقاته مع دول الجوار ودول المحيط العربي ودول العالم في جميع المجالات، ولاسيما قطاعات النفط والغاز والطاقة وبما يخدم المصالح المشتركة وينمي الاقتصاد الوطني ويطور صناعته النفطية".

وبيّن أنه "تم بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك، وهناك نقاط التقاء ورؤى مستقبلية  حول مدى الاستفادة من وفرة الغاز المصري ونقله عبر الأراضي السورية، كذلك تم بحث تعزيز التعاون المشترك في قطاعات النفط والطاقة والتدريب وتبادل الخبرات". وأضاف "سيتم تشكيل اللجان الفنية لبحث مجالات التعاون المشترك".

كما نقل البيان عن وزير النفط في النظام السوري بسام طعمة، قوله إن "المباحثات قد تضمنت مناقشة مجموعة من الأفكار والرؤى لمشاريع مستقبلية". 

ولم يكشف كلا الجانبين عما إذا كان هناك تنسيق أو تفاهم مسبق مع القاهرة بشأن مقترح استيراد العراق الغاز من مصر، وكيفية ذلك وسط ترجيحات مراقبين بوجود عوائق كبيرة تحول دون إتمام الأمر، من أبرزها العامل الأمني المضطرب في المناطق الحدودية العراقية السورية بسبب نشاط تنظيم داعش وأيضا الفصائل المسلحة الحليفة لطهران.

وعلى الجانب الآخر يخوض العراق أيضا مباحثات مع إيران لزيادة تجهيز الغاز، وقال عضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية، النائب صادق السليطي، إن "المفاوضات العراقية الإيرانية متواصلة لأجل التوصل الى تفاهمات مشتركة، لحل أزمة الغاز".

وفي اتصال هاتفي مع "العربي الجديد"، قال مسؤول حكومي بارز في بغداد، إن إعلان وزير النفط العراقي يأتي ضمن جملة من المقترحات للعراق من أجل تجاوز أزمة الطاقة، لكن عمليا كلفة بناء أنبوب محطات تكثيف نقل الغاز وتأمين ذلك قد تعادل كلفة استثمار العراق للغاز المصاحب للنفط لديه أو حتى استثمار أحد الحقول الموجودة غربي العراق.

وأوضح أن الفكرة جاءت عقب عرض مسؤولين مصريين عام 2019 أسعارا تنافسية تصل إلى أقل من نصف سعر الغاز الإيراني لتوريده إلى العراق، لكن حسابات سياسية معروفة حالت دون تعامل الحكومة مع المبادرة آنذاك".

المساهمون