السودان: 20 مليون دولار من واشنطن لاستيراد القمح

01 ديسمبر 2020
الصورة
القمح المستورد عبر برنامج الغذاء العالمي سيساعد في سد النقص لدى السودان (فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، أنها وقعت مع السودان مذكرة تفاهم لتقديم 20 مليون دولار من أجل توفير قمح للبلاد التي تعاني شحاً في هذه المادة الحيوية.

وذكرت السفارة الأميركية لدى الخرطوم، في بيان، اليوم الثلاثاء، أنّ الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في السودان، وقعت، الخميس الماضي، مذكرة تفاهم مع وزارة المالية السودانية لتقديم 20 مليون دولار إضافية لتوفير القمح، وهو ما يعادل تقديم 67.5 طنًا للسودان من خلال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة.

ويعاني السودان منذ أشهر طويلة من أزمة في توفير الخبز والوقود نتيجة لشح الموارد من النقد الأجنبي خصوصاً مع انهيار سعر الجنيه السوداني مقابل العملات الأجنبية وضعف الصادرات السودانية.

وأكدت السفارة أنّ بلادها "تظل شريكاً وصديقاً مقرباً من السودان"، مشيرة إلى أن القمح المستورد عبر برنامج الغذاء العالمي سيساعد في سد النقص الذي يعانيه السودان.

وتنتظر الحكومة السودانية يوم الحادي عشر من الشهر الجاري، وهو الموعد الذي وعدت به الإدارة الأميركية لإكمال عملية إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وهي الخطوة التي تراهن عليها حكومة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، كمفتاح للشروع في الحصول على دعم من مؤسسات التمويل الدولية.

من جهة أخرى، بدأت وزارة الصناعة والتجارة، اليوم الثلاثاء، التشغيل التجريبي للمخابز في مجمع وادي النيل لإنتاج وتطوير صناعة الخبز، لمواجهة ظاهرة طوابير المواطنين الطويلة للحصول على حصصهم اليومية من الخبز.

وقال وزير الصناعة والتجارة، مدني عباس، في بيان صحافي، إنّ مجمع وادي النيل لإنتاج الخبز، يُعد واحدة من حلقات إصلاح عملية صناعة الخبز في السودان من خلال إسهامه في تطوير كفاءة عمل المخابز وتحسين جودة الخبز.

المساهمون