السعودية تسوق سندات دولارية على شريحتين

السعودية تسوق سندات دولارية على شريحتين

26 يناير 2021
الصورة
"بلومبيرغ" توقعت بيع سندات بنحو 5 مليارات دولار (فرانس برس)
+ الخط -

أظهرت وثيقة أنّ السعودية بدأت، اليوم الثلاثاء، تسويق بيع سندات بالحجم القياسي مقومة بالدولار الأميركي على شريحتين لأجل 12 و40 عاماً.

حددت المملكة سعراً استرشادياً أولياً عند نحو 165 نقطة أساس فوق سندات الخزانة الأميركية لأجل عشر سنوات للشريحة البالغ أجلها 12 عاماً، ونحو 3.75% لشريحة الأربعين عاماً، بحسب الوثيقة الصادرة عن أحد البنوك المشاركة في العملية.

عينت السعودية "غولدمان ساكس إنترناشونال" و"إتش.إس.بي.سي" و"جيه.بي مورغان" كمنسقين عالميين لعملية البيع المتوقع إغلاقها في وقت لاحق اليوم.
وانضم إليهم "بي.إن.بي باريبا" و"سيتي" و"الأهلي كابيتال" و"ستاندرد تشارترد" كمديري دفاتر.

وكشفت شبكة "بلومبيرغ"، في وقت سابق من الشهر الجاري، أنّ السعودية تستعد للعودة إلى أسواق رأس المال العالمية لبيع سندات تجمع من خلالها 5 مليارات دولار، لتغطية جزء من احتياجات التمويل المتزايدة بسبب انخفاض سعر النفط العام الماضي.

ولا تزال السعودية تتوقع تقليص عجزها المالي هذا العام، بعدما خفضت نفقاتها العامة، وبعدما كانت قد فاجأت المستثمرين بالابتعاد عن أسواق رأس المال الأجنبية في النصف الثاني من العام 2020، واختارت تغطية كل عجز الموازنة تقريباً بالاقتراض محلياً، فيما يناهز إجمالي الديون المستحقة 228 مليار دولار.

وتشير التقديرات إلى أنّ حكومات الخليج وشركاته ستصدر نحو 120 مليار دولار من الأوراق المالية الإسلامية هذا العام، وفقاً لمؤسسة إدارة الأصول العالمية "فرانكلين تمبلتون" Franklin Templeton، مقارنة مع رقم قياسي بلغ 126 مليار دولار العام الماضي.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون