الرفاهية تتفوق على جودة الأداء في اختيار السيارات الجديدة

07 مارس 2021
الصورة
طراز شيفروليه كورفيت الرياضي الأكثر مبيعاً (Getty)
+ الخط -

على غير المتوقع، كانت لتداعيات جائحة فيروس كورونا تأثيرات إيجابية على مبيعات السيارات الفاخرة الجديدة، حيث أظهرت بيانات متخصصة أن الرفاهية تفوقت على الأداء الاقتصادي في تحديد قرارات الشراء لدى الزبائن في الولايات المتحدة الأميركية، ثاني أكبر سوق للسيارات في العالم.

وجاءت سيارات الدفع الرباعي باهظة الثمن في صدارة المركبات الأسرع مبيعاً في يناير/ كانون الثاني 2021، ما يشير إلى أن معظم المستهلكين الذين يشترون سيارات جديدة يمكنهم تحمل الأسعار المرتفعة ولا يعانون من تأثير مالي سلبي بسبب الجائحة، وفق تحليل أجراه أخيراً موقع iSeeCars، وهو محرك بحث أميركي، مشيرا إلى أن البيانات التي خلص إليها تستند إلى تحليل أكثر من 1.2 مليون من مبيعات السيارات الجديدة والمستعملة.

ويبدو أن المستهلكين استفادوا إلى حد كبير من أسعار الفائدة المنخفضة كثيراً وتجعل السيارات الفاخرة في متناول شريحة واسعة من المقبلين على الشراء.

الطراز صاحب أعلى معدل مبيعات هو شيفروليه كورفيت الرياضي الفخم، الذي يصل متوسط سعره إلى حوالي 84.7 ألف دولار.

تشكل سيارات الدفع الرباعي 14 من أفضل 20 سيارة جديدة مبيعاً. وكان الطراز صاحب أعلى معدل مبيعات هو شيفروليه كورفيت الرياضي الفخم، الذي يصل متوسط سعره إلى حوالي 84.7 ألف دولار.

وجاء في المركز الثاني طراز لكزس IS 350 الياباني، الذي يصل متوسط سعره إلى نحو 48 ألف دولار، وثالثاً طراز جينيسيس GV80 الفاخر بمتوسط سعر 64.6 ألف دولار، ثم طراز آخر من لكزس، هو RX 450h، الذي بلغ متوسط سعره 58.3 ألف دولار، في حين جاء طراز كيا "تيلورايد" في المركز الخامس بمتوسط تكلفة 42.9 ألف دولار.

وحتى على صعيد السيارات المستعملة، جاءت مركبات الدفع الرباعي الفاخرة في الصدارة، حيث احتلت Hyundai Palisade المرتبة الأولى، وهي سيارة SUV متوسطة الحجم، والتي تشبه إلى حد كبير سيارة كيا تيلورايد.

وتحتل القائمة ثماني سيارات دفع رباعي فاخرة، لتأتي لكزس NX 300 في المرتبة الثانية، وشيفروليه كورفيت في المرتبة الثالثة، وLexus RX 450h في المرتبة الرابعة، وLexus LX570 في المرتبة الخامسة.

ويأتي الإقدام على شراء سيارات الدفع الرباعي باهظة الثمن، رغم تأثر حجم المبيعات الكلية خلال العام الماضي بتداعيات جائحة فيروس كورونا، حيث سجل السوق انخفاضا في مبيعات سيارات الركوب (الخاصة) بنسبة 14.7% العام الماضي، مسجلاً 14.5 مليون وحدة.

ووفق بيانات أوردتها وكالة بلومبيرغ الأميركية في فبراير/ شباط الماضي، تفوقت منتجات "تويوتا موتور كورب" اليابانية الفاخرة على منافسيها الألمان في الربع الثالث من العام الماضي، بفضل مبيعاتها من السيارات الرياضية متعددة الأغراض SUVs، وتحديداً "لكزس NX" و"لكزس RX".

وقد شهدت "لكزس" قفزة بنسبة 31% خلال سبتمبر/أيلول الماضي وحده، بفضل مبيعات كروس "آر.إكس" RX و"إن.إكس" NX وسيدان "إي.إس".

وتواصل لكزس طرح نسخ جديدة من الطرازات، فقد أعلنت الشركة، مطلع مارس/ آذار الجاري، عن إطلاق النسخة الرياضية IS 500 F Sport Performance الجديدة، على أن يتم طرحها في الأسواق خلال فصل الخريف القادم.

وأوضحت الشركة اليابانية أن النسخة IS الرياضية الجديدة تنطلق بقوة 478 حصانا/536 نيوتن متر لعزم الدوران الأقصى، فيما تتسارع من الثبات إلى سرعة 96.6 كيلومترا في 4.5 ثوان.

المساهمون