الحكومة المصرية إلى العاصمة الإدارية الشهر المقبل

الحكومة المصرية إلى العاصمة الإدارية الشهر المقبل

03 نوفمبر 2021
كلف السيسي رئيس حكومته ببدء فترة تجريبية من العمل مدتها ستة أشهر (Getty)
+ الخط -

أعلنت الرئاسة المصرية عن انتقال الحكومة بالكامل إلى العمل من الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة، ابتداء من شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل.
وكلف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي رئيس حكومته مصطفى مدبولي ببدء فترة تجريبية من العمل مدتها ستة أشهر، لتقييم المزايا والعيوب وأوجه القصور التي ستظهر خلال تلك الفترة والعمل على حلها.
وجاء ذلك بعدما تلقى السيسي تقارير من مدبولي والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، تفيد بوضع اللمسات الأخيرة حاليا على المقار الحكومية الخاصة برئاسة الوزراء والوزارات المختلفة، وجاهزيتها للعمل بدءاً من الشهر المقبل.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد اعتبر في تصريحات سابقة، أن افتتاح مشروع العاصمة الإدارية بنهاية العام الجاري بمثابة "إعلان جمهورية جديدة" و"ميلاد دولة جديدة". في حين قال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، في تصريحات سابقة، إن "الافتتاح سيكون على أعلى مستوى من التنظيم، بما يعكس عظمة هذا المشروع الحضاري العملاق الذي يعبر عن مصر الحديثة"، بحسب تعبيره.

وأعلنت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المصرية (الجيش)، الشهر الماضي، عن تنظيم مسابقة لجميع أبناء الشعب المصري للاشتراك بالأفكار والمقترحات، من أجل اختيار اسم للعاصمة الإدارية الجديدة، وصياغة جملة دعائية لها، بالإضافة إلى تصميم شعار مبتكر، وهوية بصرية مميزة تعكس رؤية الدولة إزاء إنشاء المدن الذكية الجديدة، والنهوض بالمجتمع من خلال العلم والفن والابتكار، والتنمية المستدامة، والتكنولوجيا الحديثة.

ويمتلك الجيش 51% من شركة "العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية" المشرفة على تنفيذ المشروع، الذي يقع في قلب الصحراء على بعد 45 كيلومتراً شرق العاصمة القاهرة، وبلغت تكلفة المرحلة الأولى منه نحو 300 مليار جنيه (19 مليار دولار تقريباً)، مقابل 49% لهيئة المجتمعات العمرانية التابعة لوزارة الإسكان المصرية.

المساهمون