الحكومة السودانية تقرر السيطرة على صادر الذهب

28 فبراير 2021
الصورة
سيتولّى البنك المركزي عمليات شراء صادر الذهب (Getty)
+ الخط -

قررت الحكومة السودانية، السبت، سيطرة الدولة على صادر الذهب، وذلك بتولّي البنك المركزي عمليات الشراء، بأسعار البورصة العالمية، وتصديره مع التعجيل بإقامة بورصة سودانية للذهب.

جاء القرار الحكومي ضمن خطة اقتصادية واجتماعية، أجازتها الحكومة، في اجتماع لمجلس الوزراء، استمرّ لمدة 3 أيام، لتكون من ضمن برنامج عملها في ما تبقّى من العام الحالي.

وطبقاً لبيان من مجلس الوزراء، تلاه وزير الإعلام، المتحدّث الرسمي باسم الحكومة، حمزة بلول، فإن الخطة الحكومية في محورها الاقتصادي، تعمل على استكمال مشروعات الكهرباء والنفط، بنسبة زيادة 50 بالمائة، والتوسع الأفقي والرأسي في الزراعة المطرية والمروية، بإضافة 15 مليون فدان في القطاع المطري، وزياد إنتاجيته بنسبة 15 بالمائة، و200 ألف فدان في القطاع المروي في مشاريع طوكر والقاش، وزيادة الإنتاجية بنسبة 30 بالمائة، مع تأهيل وتطوير ميناء بورتسودان، وزيادة القوة الساحبة والناقلة في السكة حديد.

 

والأحد الماضي، بدأت الحكومة وبنك السودان المركزي تطبيق سياسات جديدة، بتوحيد سعر الصرف، ضمن إصلاحات لإنقاذ التدهور الاقتصادي في البلاد.

كذلك وضعت الخطة، بحسب ما ذكره الوزير، برنامجاً لصيانة المحاجر والمعامل البيطرية والمسالخ، وتوفير مياه شرب صالحة للقطيع، لضمان زيادة صادرات الثروة الحيوانية، وتوفير الخدمات الأساسية المتمثلة في مياه الشرب، ومجانية التعليم العام، وتوطين صناعة الدواء لتغطي 60 بالمائة من الحوجة في العام الأول، ودعم برنامج العلاج المجاني، ليشمل الأدوية لكافة الأمراض المزمنة، والرعاية الصحية الأولية، وحالات الحوادث والإصابات والطوارئ، بالإضافة إلى برامج المراكز القومية.

والشهر الماضي، سجّل معدل التضخم رقماً قياسياً بتخطيه حاجز 300 بالمائة، كما ارتفعت أسعار السلع الضرورية، خاصة اللحوم والخضروات والألبان، مع ندرة في الخبز والوقود والدواء.  

وأضاف الوزير أن الخطة الحكومية تشمل كذلك تمكين النساء في الشأن العام، والشروع في صياغة الاستراتيجية الشاملة، لإدراج النساء في كافة مناحي الحياة، وإدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

دلالات

المساهمون