الجزائر: توقيف رئيس كبرى النقابات العمالية والكشف عن تهريب 311 حاوية

الجزائر: توقيف رئيس كبرى النقابات العمالية والكشف عن تهريب 311 حاوية

12 مايو 2022
عملية فساد كبيرة تخصّ تهريب أكثر من 300 حاوية من ميناء غربي البلاد (Getty)
+ الخط -

استدعى القضاء الجزائري الأمين العام السابق لكبرى النقابات العمالية، لاستجوابه في قضية فساد، فيما كشف النقاب عن عملية فساد كبيرة تخصّ تهريب أكثر من 300 حاوية من ميناء غربيّ البلاد، تورط فيها مسؤولون كبار، بينهم رئيس أكبر نوادي العاصمة لكرة القدم.

ومثل، اليوم الخميس، الأمين العام السابق للاتحاد العام للعمال الجزائريين (النقابة المركزية للعمال وموالية للسلطة)، عبد المجيد سيدي السعيد، أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد وسط العاصمة الجزائرية، لاستجوابه في قضية فساد تعود إلى فترة شغله منصب الأمين العام للنقابة، بعد توقيفه، أمس الأربعاء، برفقة أحد نجليه، فيما اعتبر نجله الثاني مطلوباً، بذات القضية.

وأصدر  قاضي التحقيق قراراً بايداع عبد المجيد سيدي السعيد السجن المؤقت لغاية استكمال التحقيقات، رغم أنّ القضاء لم يكشف عن طبيعة القضية وعن التهم الموجهة إليه. وتحوم بسيدي السعيد شبهات فساد منذ فترة طويلة، حيث كان القضاء قد استدعاه في قضية بنك الخاص "الخليفة" عام 2005، بسبب الاشتباه في المسؤولية عن نقل أموال صندوق الضمان الاجتماعي من بنك عمومي إلى البنك الخاص، ما سبّب ضياعها، كما كان من بين الشخصيات التي طالبت تظاهرات الحراك الشعبي عام 2019 بمحاسبتها.

وفي سياق آخر، كشف القضاء الجزائري عن تهريب 311 حاوية كانت تحوي سيارات مجزأة من ميناء مستغانم التجاري غربي الجزائر، وأفاد بيان لنيابة الجمهورية بمحكمة مستغانم غربي الجزائر، بحجز مصالح الأمن 311 حاوية تحتوي على 1064 سيارة مجزأة (غير مركبة)، من علامة "هيونداي" ملك لمؤسسة "طحكوت" سابقاً (رجل الأعمال محيي الدين طحكوت الموقوف في قضايا فساد)، كانت قد استورِدَت سنة 2019، لمصنع لتركيب السيارات كان قد أنشأه رجل الأعمال، وأُخرِجَت من الميناء وحُوِّلَت بطريقة مخالفة للقانون، على الرغم من قرار القضاء الحجز ومصادرة مجموع ممتلكات المصنع ورجل الأعمال طحكوت.

وأوضح بيان للنيابة أنّ "القضية جاءت إثر معلومات وردت إلى نيابة الجمهورية التي أمرت على الفور مصالح الضبطية القضائية المختصة بفتح تحقيق ابتدائي واتخاذ كل الإجراءات اللازمة لاسترجاع هذه الحاويات، حيث أسفرت التحقيقات الابتدائية عن حجز واسترجاع الحاويات، كما توصلت إلى ثبوت مسؤولية كل من المدير العام لمؤسسة ميناء مستغانم التجاري والرئيس المدير العام لمجمع الموانئ (الذي يرأس نادي اتحاد العاصمة لكرة القدم) والمتصرف القضائي السابق لمجمع طحكوت ومن معهم".

المساهمون