الاحتلال الإسرائيلي يتوقع تجارة مع البحرين بقيمة 220 مليون دولار

02 ديسمبر 2020
الصورة
مشهد من زيارة وفد الاحتلال الإسرائيلي للبحرين في أكتوبر الماضي (فرانس برس)
+ الخط -

قالت وزارة الاقتصاد في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، إنها تتوقع تجارة غير عسكرية مع البحرين بقيمة 220 مليون دولار خلال العام المقبل 2021، وذلك في الوقت الذي تستضيف فيه سلطات الاحتلال وفداً من الدولة الخليجية لتوطيد العلاقات بعد اتفاق تطبيع العلاقات الذي جرى منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي برعاية أميركية.

وخلال لقاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس المحتلة، قال وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني زايد بن راشد الزياني "ثمة فرصة ذهبية لدفع هذا الأمر قدماً وليس في المجالات التجارية فقط، بل وفي المجالات الثقافية والرياضية والتبادلية والسياحية أيضا".

وتشير التوقعات التجارية لوزارة الاقتصاد الإسرائيلية إلى نمو الصادرات الإسرائيلية إلى البحرين من الألماس والمعادن، وزيادة واردات النفط والألومنيوم من البحرين.

وكانت مذكرة صادرة عن وزارة المخابرات الإسرائيلية في 13 سبتمبر/ أيلول قالت، وفق ما نقلت وكالة رويترز، إن البحرين "قد تعبر عن اهتمام (بالحصول على) تكنولوجيا عسكرية وأمنية إسرائيلية".

كان مجلس الوزراء البحريني، قد وافق في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي على مذكرة تفاهم مع إسرائيل بشأن الخدمات الجوية، وفق وكالة أنباء البحرين الرسمية.

وهبطت أول رحلة تجارية مباشرة بين البحرين والكيان المحتل في مطار المنامة بعد أسبوع واحد من توقيع اتفاق التطبيع في 15 سبتمبر/أيلول . كما فتحت لأول مرة، خطوط الهواتف بشكل مباشر مع إسرائيل في الشهر ذاته، لتسير المنامة على خطى أبوظبي، التي وقعت أيضا على اتفاق تطبيع العلاقات مع الاحتلال في واشنطن.

(العربي الجديد، رويترز)

المساهمون