إنجاز البنية التحتية لحافلات النقل الكهربائية في قطر

07 مارس 2021
الصورة
الحافلات الكهربائية ستستُخدَم في الخدمات الرئيسية خلال مونديال 2022 في قطر (تويتر)
+ الخط -

تسعى قطر إلى تحويل أسطول حافلات النقل العام إلى حافلات كهربائية، بنسبة 25% بحلول عام 2022، ومن المقرر التحول التدريجي لخدمات الحافلات العامة، والمدرسية، والحافلات المغذية لمترو الدوحة إلى الطاقة النظيفة، بهدف خفض معدل الانبعاثات الكربونية الضارة التي تسببها الحافلات التقليدية.
وأكدت وزارة المواصلات والاتصالات القطرية أن الحافلات الكهربائية ستستخدم في الخدمات الرئيسية خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، لتكون أول بطولة تستخدم حافلات نقل جماعي صديقة للبيئة.
وتفقد وزير المواصلات والاتصالات القطري، جاسم بن سيف السليطي، اليوم الأحد، مشاريع برنامج البنية التحتية لحافلات النقل العام، وتابع سير أعمال الحزمة الخامسة من البرنامج، التي تضمّ إنشاء أربعة مستودعات للحافلات في مناطق لوسيل، والريان، والوكرة، والمنطقة الصناعية الجديدة. 

وتتضمن المستودعات مركزاً للصيانة، ومواقف للحافلات مجهزة ببنية تحتية داعمة لشحن الحافلات الكهربائية، ومرافق سكنية وترفيهية لموظفي الشركة المشغلة. 
وقالت الوزارة في بيان صحافي، اليوم الأحد، إن مستودع لوسيل للحافلات، الأول في المنطقة الذي يعتمد على مصدر الطاقة الشمسية، وتشمل المظلات الشمسية نحو 11 ألفاً من الألواح، ستولد 4 ميغا واط في اليوم الواحد، ستعمل إلى جانب محطة الكهرباء، بتغذية الطاقة اللازمة لتشغيل معدات الشحن الكهربائي.

ويشمل مستودع لوسيل 217 معدة شحن كهربائية مزدوجة للحافلات بقوة 150 كيلوواط، و5 معدات شحن كهربائية سريعة للحافلات بقوة 300 كيلوواط، و 474 موقفاً للحافلات.
وأكد البيان الانتهاء من أعمال إنشاء مواقف الحافلات ومظلات الخلايا الشمسية خلال الربع الرابع من العام الحالي، فيما تنتهي الأعمال الإنشائية لمستودع لوسيل بالكامل خلال الربع الأول من العام المقبل.
ويشتمل برنامج البنية التحتية لحافلات النقل العام على مواقف "اركن وتنقل"، ومحطات الحافلات، ومواقف العبارات البحرية "التاكسي المائي".

وكجزء من الخطط الاستراتيجية، تعمل المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء "كهرماء"، على إنشاء شبكة متكاملة من أجهزة شحن السيارات الكهربائية، وذلك لدعم خطة الوزارة على التحول التدريجي لنظام النقل الكهربائي، ويوجد حالياً 41 شاحناً كهربائياً يعمل بانتظام، وسيجري تركيب وتشغيل نحو 100 شاحن.
وتعمل وزارة المواصلات والاتصالات حالياً مع شركة مواصلات "كروة" على خطة شاملة، لتحويل جميع سيارات الأجرة إلى سيارات تعمل بالطاقة الكهربائية خلال السنوات المقبلة.
وتخطط الشركة لشراء قرابة 140 سيارة أجرة كهربائية، لتشغيلها في خدمة مطار حمد الدولي كمرحلة أولى.

المساهمون