إمدادات السلع الأولية تقلق الأسواق... مؤشرات الاثنين 10 يناير 2022

إمدادات السلع الأولية تقلق الأسواق العالمية... مؤشرات الاثنين 10 يناير 2022

10 يناير 2022
انخفاض مؤشرات الأسهم الأميركية يوم الاثنين (Getty)
+ الخط -

تجاهلت الأسواق العالمية المخاوف المتعلقة بانتشار المتحور "أوميكرون" من فيروس كورونا، واتجهت صوب بؤر الاضطراب، خاصة في كازاخستان، التي تسببت الأحداث فيها بارتباك عالمي في إمدادات السلع الأولية على رأسها النفط، الذي استفادت أسعاره من الوضع القائم.

في غضون ذلك، لا تزال القطاعات المالية المختلفة تترقب خطوات الاحتياطي الفيدرالي الأميركي (البنك المركزي) لتحديد مصير أسعار الفائدة في ظل ارتفاع التضخم، إذ تحرص "العربي الجديد" على رصد كل جديد.

11:31 PM
رويترز

مؤشرات "وول ستريت" تغلق منخفضة

أغلقت الأسهم الأميركية على انخفاض، ولكن بعيدا عن أدنى مستوياتها يوم الاثنين، مع تحول المؤشر ناسداك إلى الصعود في وقت متأخر من الجلسة حيث بدا أن بعض المستثمرين يبحثون عن صفقات رخيصة حتى في ظل قلقهم من ارتفاع أسعار الفائدة.

وتشير بيانات أولية إلى أن المؤشر ستاندرد آند بورز 500 خسر 6.03 نقطة أو ما يعادل 0.13% ليغلق عند 4671 نقطة، في حين زاد المؤشر ناسداك المجمع 11.86 نقطة أو 0.08% إلى 14947.76 نقطة. ونزل المؤشر داو جونز الصناعي 166.65 نقطة أو 0.46% مسجلا 36065.01.

11:12 PM
رويترز

أسعار النفط تغلق مرتفعة يوم الاثنين

سجلت عقود برنت عند تسوية يوم الاثنين، 80.87 دولارا للبرميل، منخفضة 88 سنتا أو 1.08%. كما سجلت العقود الآجلة للنفط الأميركي عند التسوية 78.23 دولارا للبرميل، منخفضة 67 سنتا أو 0.85%.

7:49 PM
رويترز

انفراد أبوظبي والبحرين بالهبوط خليجياً

أغلقت معظم أسواق الأسهم الرئيسية في الخليج على ارتفاع اليوم الاثنين، مع تمسك أسعار النفط بمكاسبها في الفترة الأخيرة، إذ طغى تأثير تعطل إمدادات من كازاخستان وليبيا على المخاوف الناجمة عن الزيادة السريعة في الإصابات العالمية بالمتحور أوميكرون من فيروس كورونا.

وفيما انخفض مؤشر بورصة أبوظبي 1% إلى 8354 نقطة، والبحرين 0.2% إلى 1791 نقطة، ارتفع مؤشر السعودية 0.9% إلى 11665 نقطة، ودبي 0.3% إلى 3230 نقطة، وقطر 0.4% إلى 12056 نقطة، وعُمان 0.1% إلى 4222 نقطة، والكويت 0.5% إلى 7796 نقطة.

 

 

7:47 PM
رويترز

الأسهم الأميركية تفتح منخفضة

فتحت المؤشرات الرئيسية في وول ستريت على انخفاض اليوم الاثنين، جراء هبوط أسهم شركات التكنولوجيا ذات الثقل على خلفية توقعات بارتفاع أسعار الفائدة، في حين عززت البنوك الكبرى مكاسبها بعد أن ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأميركية إلى أعلى مستوياتها في عامين.

وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 56.45 نقطة أو 0.16% إلى 36175.21 نقطة. كما فتح المؤشر ستاندرد آند بورز 500 منخفضا 21.69 نقطة أو 0.46% عند 4655.34 نقطة، في حين هبط المؤشر ناسداك المجمع 184.12 نقطة أو 1.23% إلى 14751.78 نقطة عند قرع جرس الفتح.

11:50 AM
العربي الجديد

صعود معظم بورصات الخليج

صعدت معظم أسواق الأسهم الرئيسية في الخليج، في بداية تعاملات، اليوم الاثنين، اقتداء بالمكاسب التي حققتها أسعار النفط، على خلفية اضطراب الإمدادات في كازاخستان وليبيا، والتي طغت على المخاوف المتعلقة بانتشار المتحور "أوميكرون" من فيروس كورونا.

وصعد مزيج برنت الخام 0.2% إلى 81.91 دولارا للبرميل في التعاملات المبكرة، وزاد كذلك خام غرب تكساس الوسيط الأميركي بنسبة مماثلة إلى 79.05 دولارا للبرميل.

وارتفع مؤشر البورصة السعودية 0.3% بفضل صعود أسهم القطاع المالي. وفي الإمارات، نما المؤشر الرئيسي لسوق دبي المالي بنسبة 0.5%.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.1%، مواصلا مكاسبه للجلسة السادسة على التوالي، بفضل صعود سهم مسيعيد للبتروكيماويات 0.1%  وسهم صناعات قطر 0.3%.

في المقابل هبط مؤشر بورصة أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 1%، مواصلا خسائره للجلسة السادسة على التوالي، تحت وطأة هبوط سهم بنك أبوظبي الأول أكبر بنوك البلاد 0.7%.

11:50 AM
رويترز

ارتفاع محدود للذهب

سجل سعر الذهب ارتفاعاً محدوداً في التعاملات المبكرة، اليوم، مع انتظار المتعاملين بيانات التضخم الأميركية لشهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، والتي قد تعزز توقعات رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي لأسعار الفائدة في وقت أقرب من المتوقع بعد بيانات ضعيفة عن معدل التوظيف في الولايات المتحدة.

وزاد سعر المعدن النفيس في المعاملات الفورية، إلى 1795.11 دولارا للأوقية (الأونصة)، بعد أن أغلق يوم الجمعة الماضي، عند  1782.1 دولارا للأوقية، وهو أدنى مستوى له منذ 16 ديسمبر/ كانون الأول.

وفي أسواق المعادن النفيسة الأخرى، استقر سعر الفضة دون تغيير على 22.29 دولارا للأوقية، وارتفع سعر البلاتين 0.1% إلى 956.10 دولارا للأوقية، بينما تراجع البلاديوم 0.3 في المائة إلى 1927.25 دولارا للأوقية.

11:48 AM
رويترز

ارتفاع الدولار الأميركي

ارتفع الدولار الأميركي، بدعم من مراهنة المتعاملين على أن بيانات التضخم في الولايات المتحدة وتصريحات العديد من مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي) ستعزز قضية ارتفاع أسعار الفائدة في أكبر اقتصاد بالعالم.

وارتفعت العملة الأميركية قليلاً أمام الين الياباني، في التعاملات الآسيوية المبكرة، اليوم الاثنين، إلى 115.65 ينا، وهو مستوى قريب إلى حد ما من أعلى سعر وصل إليه منذ خمس سنوات الأسبوع الماضي عند 116.35.

كما بقيت العملة الخضراء حول متوسط النطاق الذي تحركت فيه على مدى 200 يوم، مقابل اليورو الأوروبي عند 1.1357 دولار في التعاملات الآسيوية. وهبط الدولار الأسترالي قليلاً أمام العملة الأميركية، مسجلا 0.7179 دولار.

ومن المقرر صدور أرقام التضخم في الولايات المتحدة، يوم الأربعاء المقبل، مع توقع ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين الرئيسي إلى 7% على أساس سنوي.

وقال تشي جاو المحلل الاستراتيجي في "سكوتيا بنك" ثالث أكبر بنك في كندا، إن ارتفاع التضخم في الولايات المتحدة وتصريحات مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي حيال رفع أسعار الفائدة تعزز وضع الدولار.

المساهمون

رويترز
العربي الجديد