إغلاقات كورونا تهبط بالنفط إلى أدنى مستوى منذ يونيو

29 أكتوبر 2020
الصورة
كورونا يخفض أسعار النفط (Getty)
+ الخط -

تراجعت أسعار النفط 4%، اليوم الخميس، إلى أدنى مستوياتها منذ منتصف يونيو/ حزيران، مواصلة خسائرها بعد انخفاض حاد في الجلسة السابقة بفعل التداعيات المحتملة لإعادة فرض إغلاقات مكافحة فيروس كورونا على طلب الخام.

وسجلت العقود الآجلة لخام برنت تسليم ديسمبر/ كانون الأول انخفاضاً بـ1.52 دولار بما يعادل 3.9% إلى 37.60 دولاراً للبرميل. وفقد عقد يناير/ كانون الثاني الأنشط 1.48 دولار ليسجل 38.16 دولاراً. ونزلت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.52 دولار أو 4.1% إلى 35.87 دولاراً. وكان كلا العقدين هوى أكثر من 5%، أمس الأربعاء.

ووسط تزايد إصابات كوفيد-19 في أوروبا، فرضت فرنسا لزوم المنازل ابتداء من غد الجمعة إلا للأنشطة الضرورية، في حين ستغلق ألمانيا الحانات والمطاعم والمسارح من الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني إلى نهاية الشهر.

وقال ستيفن إينس، كبير استراتيجيي السوق العالمية في "أكسي": "في الوقت الذي تغذي فيه الإغلاقات المخاوف حيال الطلب في أنحاء أوروبا، تأخذ توقعات الخام للمدى القريب في التدهور." وستراقب منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وحلفاؤها تدهور توقعات الطلب عن كثب.

وتعتزم "أوبك" وحلفاؤها، في ما يعرف بمجموعة "أوبك+"، تقليص تخفيضات الإنتاج في يناير/ كانون الثاني 2021 من 7.7 ملايين برميل يومياً حالياً إلى 5.7 ملايين برميل يومياً.

وقال كومرتس بنك إنه "من المستبعد على نحو متزايد رفع إنتاج النفط من يناير/ كانون الثاني.. بدلا من ذلك، ستحتاج أوبك وحلفاؤها إلى مزيد من تخفيضات الإنتاج، نظرا لحالة الضعف التي تعتري توقعات الطلب".

وتجتمع "أوبك+"، في 30 نوفمبر/ تشرين الثاني، وأول ديسمبر/ كانون الأول، للبت في سياسة الإنتاج.

وتتأثر المعنويات أيضاً بزيادة إنتاج النفط الليبي. ويتوقع عضو أوبك الوصول بالإنتاج إلى مليون برميل يوميا خلال الأسابيع المقبلة، وهو ما سيكون مثلي المستويات في وقت سابق من الشهر الحالي.

وفي السياق، خفضت "إكوينور" النرويجية قيمة أصولها 2.93 مليار دولار بعد أن قلصت توقعها لسعر النفط في الأجل الطويل، اليوم الخميس، قائلة إنّ الجائحة والتحول عن الوقود الأحفوري ستكون لهما تداعيات دائمة على الأسواق. وبحساب خفض الأصول، تتكبد "إكوينور" خسارة صافية 2.12 مليار دولار في الربع الثالث.

وبلغت الأرباح المعدلة لشركة الطاقة العملاقة قبل الفائدة والضرائب 780 مليون دولار بين يوليو/ تموز وسبتمبر/ أيلول، انخفاضاً من 2.59 مليار دولار في الفترة ذاتها من 2019، وأقل من 1.03 مليار دولار توقعها 24 محللاً في استطلاع أجرته "إكوينور" نفسها.

وقال إلدار سايرتي الرئيس التنفيذي المنصرف، في بيان: "نتائجنا المالية تأثرت بالأسعار الضعيفة في ظل استمرار تأثر مناطق في أنحاء العالم بالجائحة".

يأتي خفض قيمة الأصول عقب قرارات مماثلة من "بي.بي" و"رويال داتش شل" وشركات نفطية أخرى أسقطت المليارات من قيمها الدفترية هذا العام.

وقالت "إكوينور" إنها تتوقع أن يبلغ متوسط سعر خام القياس العالمي برنت 64 دولاراً للبرميل بين 2021 و2050، أعلى من الخمسين دولاراً التي توقعتها "بي.بي" في يونيو/ حزيران، وأعلى أيضاً من الستين دولاراً التي تتوقعها شل للمدى الطويل من 2023.

(رويترز)

المساهمون