أوزبكستان تعرض فرصاً استثمارية على رجال الأعمال القطريين

23 فبراير 2021
الصورة
غرفة تجارة أوزبكستان تحرص على تعزيز التعاون مع نظيرتها القطرية (غرفة تجارة قطر)
+ الخط -

دعا نائب وزير خارجية أوزبكستان، فرقت صديقوف، أصحاب الأعمال والمستثمرين القطريين إلى الاستثمار في بلاده التي وصفها بأنها تزخر بالكثير من الفرص في قطاعات الطاقة والزراعة والسياحة والبنية التحتية.

وقال صديقوف خلال اللقاء الذي استضافته غرفة تجارة وصناعة قطر، اليوم الثلاثاء، إن أوزبكستان بوابة مهمة لسوق يضم أكثر من 300 مليون مستهلك، لموقعها الجغرافي  المتميز في وسط آسيا، مؤكداً اهتمام بلاده بتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية مع قطر، وحرص غرفة تجارة أوزبكستان على تعزيز التعاون مع نظيرتها القطرية.

وأشار إلى أهمية قطاع الزراعة وأن أوزبكستان تصدر 60% من منتجاتها الزراعية إلى دول آسيا وروسيا، مشيراً إلى أن هذا القطاع يمكن أن يجذب استثمارات قطرية خاصة في ظل اهتمام  قطر بالأمن الغذائي، موضحاً أهمية إنشاء مجلس أعمال مشترك بين رجال الأعمال من البلدين مما يسهل التواصل والتعرف على الفرص المتاحة ويعزز من فرص إنشاء شراكات فاعلة بين الشركات القطرية والأوزبكية.

وشدد على أن بلاده لديها موارد طبيعية وغاز طبيعي، بما يفتح المجال للشركات القطرية للاستثمار فيها في قطاعات الطاقة والزراعة والأدوية والبنوك وصناعة الحلال وغيرها من القطاعات، كما أنها أجرت إصلاحات تشريعية وأصدرت قوانين اقتصادية مما ساهم في زيادة جاذبيتها للاستثمار.

من جانبه، قال النائب الأول لرئيس غرفة قطر،  محمد بن أحمد بن طوار الكواري، إنه قد حان الوقت لتطوير العلاقات الاقتصادية بين قطر وأوزبكستان بشكل يتناسب مع متانة وقوة العلاقات الثنائية، لا سيما مع وجود فرص كثيرة للتعاون، مما يشجع أصحاب الأعمال والمستثمرين القطريين ونظرائهم من أوزبكستان لإنشاء شراكات وتحالفات تعود بالفائدة على اقتصاد البلدين.

وأضاف أن المستثمرين القطريين يتطلعون إلى التعرف على الفرص المتاحة للاستثمار في أوزبكستان، مؤكداً على دعم غرفة قطر وتشجيعها على تعزيز التعاون بين القطاع الخاص القطري ونظيره الأوزبكي.

وعن مميزات الاستثمار في قطر، أشار بن طوار إلى أن الحكومة نجحت في تطوير بنية تحتية على مستوى عالمي، وأجرت إصلاحات تشريعية عززت من مكانتها كمركز عالمي للأعمال والاستثمار، موضحاً بأن هذه المحفزات فتحت المجال لمزيد من الاستثمارات الأجنبية، إضافة إلى ما توفره المناطق الحرة من مميزات تجذب الشركات العالمية.

وأعرب عن ترحيب غرفة قطر لإنشاء مجلس أعمال قطري- أوزبكي، مؤكداً بأنه سيسهم في زيادة تبادل الزيارات بين ممثلي القطاع الخاص في البلدين وكذلك في التعريف بالفرص والمجالات المتاحة للتعاون بين الشركات القطرية والأوزبكية.

وأكد عضو مجلس إدارة غرفة قطر، محمد العبيدلي، على اهتمام رجال الأعمال القطريين بالتعرف على الفرص المتاحة في أوزبكستان في مشاريع الأمن الغذائي والسياحة، مشيراً إلى أهمية وجود قوانين استثمار أوزبكية تحمي الاستثمارات القطرية. 

يُشار إلى أن أوزبكستان أصدرت مرسوماً يسمح لمواطني دولة قطر بالدخول إلى الأراضي الأوزبكية بدون تأشيرات لمدة 10 أيام، اعتباراً من أول مارس/آذار المقبل، شرط إبرازهم تذاكر سفر العودة إلى  قطر أو بلد آخر.

المساهمون