أسهم التكنولوجيا الأميركية تخسر 1.6 تريليون دولار

07 مارس 2021
الصورة
مؤشر ناسداك الذي يضم شركات التكنولوجيا قفز بنحو 50% العام الماضي (Getty)
+ الخط -

خسرت أسهم التكنولوجيا الأميركية 1.6 تريليون دولار من قيمتها السوقية، على مدار الأسابيع الثلاثة الماضية، متأثرة بعمليات بيع، بعد القفزات التاريخية التي سجّلتها على مدار العام الماضي، بينما تحولت أنظار شرائح من المستثمرين إلى الارتفاع الهائل في العوائد على سندات الخزانة الأميركية أخيراً.

ورغم ارتفاع مؤشر ناسداك 100 الأميركي، يوم الجمعة الماضي، إلا أنه اختتم الأسبوع على انخفاض بنسبة 1.9%، مسجلا أطول سلسلة تراجع منذ سبتمبر/أيلول الماضي، بعد أن هبط للأسبوع الثالث على التوالي.

وقال مات مالي، كبير المحللين الاستراتيجيين في شركة ميلر تاباك للاستثمار، لوكالة بلومبيرغ الأميركية، أمس السبت، إن ارتفاع أسعار العائد على السندات يجعل التقييمات أكثر صرامة لأسهم التكنولوجيا، لكن هذا لا بأس به، لأن التقييمات أصبحت مفرطة على أي حال.. لقد حان الوقت، لا يمكنهم الصعود والارتفاع إلى الأبد".

ورغم عمليات البيع، لا تزال تقييمات أسهم التكنولوجيا تحوم فوق مستويات متوسطة، وتتداول أسهم مؤشر ناسداك 100 بمضاعف ربحية يبلغ نحو 27 مرة، وهو أعلى بكثير من متوسط الخمس سنوات البالغ 21 مرة، بينما كانت قد وصلت إلى الذروة، بواقع مضاعف ربحية 30 مرة في عام 2020.

وأدى الارتفاع المفاجئ في عوائد سندات الخزانة الأميركية واحتمال ارتفاع التضخم إلى زعزعة سوق الأسهم، وساعد في إطلاق عمليات بيع في أسهم مؤشر ناسداك الذي يضم شركات التكنولوجيا، بعد أن كان قد قفز بنحو 50% في العام الماضي.

وقال راندي فريدريك، نائب رئيس التجارة والمشتقات في مؤسسة تشارلز شواب للاستشارات المالية: لقد كانت التكنولوجيا في الأساس القطاع الرائد لعقد من الزمان. مضيفا: من دون شك، يبدو تقييم القطاع متضخما، ولديه أكبر مساحة للاستسلام، خاصة الآن بعد أن أصبح الناس قلقين بشأن التضخم.

ورأى جوليان إيمانويل، كبير خبراء الأسهم والمشتقات في مؤسسة "بي تي آي جي"، أن التراجع في أسهم التكنولوجيا في الأسابيع الأخيرة جزء من التحول من أسهم النمو إلى أسهم القيمة.

وتوقع أن تقود أسهم القيمة النمو طوال عام 2021. ورأى أن مؤشر ناسداك 100 يسير بما يتماشى مع السوق أو يتخلف عنه بشكل ضئيل.

المساهمون