أزمة "إيفرغراند" الصينية تضرب الأسواق الدولية... مؤشرات الخميس

أزمة "إيفرغراند" الصينية تضرب الأسواق الدولية... مؤشرات الخميس

21 أكتوبر 2021
انخفضت "بيتكوين" لفترة وجيزة 87% إلى 8200 دولار بسبب خطأ في نظام التداول (Getty)
+ الخط -

بدأت تداعيات الأزمة المالية التي تعصف بعدد من شركات العقارات الصينية، تلقي بآثارها على الأسواق الدولية. إذ تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الخميس، متأثرة بمعنويات سلبية نتجت عن تجدد المخاوف بشأن قطاع العقارات في الصين، ونتائج أرباح فصلية متفاوتة. وتراجعت الأسهم الآسيوية بعد أنباء عن فشل بيع أصول بقيمة 2.6 مليار دولار في شركة إيفرغراند الصينية للتطوير العقاري المثقلة بالديون.

وخسرت أسهم إيفرغراند الصينية، المدرجة في هونغ كونغ وتعصف بها أزمة ديون، 12 بالمائة اليوم الخميس، عندما استأنفت الشركة التداول بعد توقف لأكثر من أسبوعين.

كما يترقب المستثمرون ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في عدد من الدول، خاصة بريطانيا، وبيانات إعانات البطالة الأميركية، التي سيتم الكشف عنها، الخميس.

"العربي الجديد" يتابع تطورات الأسواق لحظة بلحظة.

11:59 PM
رويترز

"بيتكوين" تهبط من ذروتها القياسية

هبطت "بيتكوين" يوم الخميس، من أعلى مستوى لها على الإطلاق والذي بلغته في اليوم السابق، بعد تدشين أول صندوق أسهم أميركي يعتمد على العقود الآجلة للعملة المشفرة، في الوقت الذي شكك فيه محللون في التأثير المحتمل لهذه الخطوة على تدفقات الاستثمار في هذه العملة.

وانخفضت "بيتكوين"، وهي أكبر عملة مشفرة في العالم من حيث القيمة السوقية، 4.35% عند 63122.78 دولارا الساعة 2:10 مساء بالتوقيت الشرقي بعدما سجلت 67016 دولارا يوم الأربعاء.

وفي وقت سابق، انخفضت "بيتكوين" لفترة وجيزة 87% إلى 8200 دولار، لكن حدث هذا فقط في بورصة "باينانس" الأميركية، حيث قال متحدث باسم البورصة الأميركية إن هذا الانهيار المفاجئ ناتج عن خطأ في خوارزمية التداول المؤسسي.

8:31 PM
رويترز

أسهم أوروبا تعوّض معظم خسائرها

استقرت الأسهم الأوروبية قرب مستويات هي الأعلى في 6 أسابيع اليوم الخميس، إذ ساعدت عمليات شراء للأسهم في تعويض أثر خسائر في أسهم شركات التعدين وتوقعات مخيبة للآمال بشأن الأرباح بما شمل عملاق البرمجيات ساب.

كما أثر تجدد مخاوف متعلقة بقطاع العقارات الصيني سلبا على معنويات المستثمرين بعد انهيار صفقة لبيع أصول قيمتها 2.6 مليار دولار لشركة إيفرغراند الصينية العملاقة المثقلة بالديون.

وبعد أن تراجع بنسبة وصلت إلى 0.6%، أغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي على انخفاض 0.1% فقط مسجلا 469.71 نقطة.

5:17 PM
رويترز

أسهم "وول ستريت" تفتح منخفضة

تراجعت الأسهم الأميركية عند الفتح اليوم الخميس، بعد إعلان شركتي ‭"‬آي.بي.إم"‬ و"تسلا" انخفاض نتائجهما الفصلية، في حين يترقب المستثمرون تقارير لمعرفة تأثير اضطراب سلاسل الإمداد ونقص العمالة على الشركات.

ونزل المؤشر داو جونز الصناعي 89.02 نقطة أو 0.25% ليفتح عند 35520.32 نقطة. وانخفض المؤشر ستاندرد أ‬ند بورز500 بمقدار 3.95 نقاط أو 0.09% إلى 4532.24 نقطة. وتراجع المؤشر ناسداك المجمع 16.88 نقطة أو 0.11% إلى 15104.8 نقاط.

5:15 PM
رويترز

طلبات إعانة البطالة الأميركية الأقل في 19 شهراً

انخفض عدد الأميركيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي إلى أقل مستوى في 19 شهرا، مما يشير إلى سوق عمل متوازنة، وإن كان نقص العمالة قد يبقي وتيرة التوظيف متوسطة في أكتوبر/ تشرين الأول.

وقالت وزارة العمل، اليوم الخميس، إن إجمالي طلبات إعانة البطالة الحكومية المقدمة للمرة الأولى انخفض 6 آلاف إلى مستوى معدل في ضوء العوامل الموسمية عند 290 ألف طلب للأسبوع المنتهي في 16 أكتوبر/ تشرين الأول.

وهذا هو أدنى مستوى منذ منتصف مارس/ آذار 2020 عندما كانت البلاد في مرحلة مبكرة من جائحة كوفيد-19، كما أنه ثاني أسبوع على التوالي تظل فيه الطلبات أقل من مستوى 300 ألف طلب، مع إبقاء أصحاب العمل على موظفيهم في مواجهة نقص حاد في العمالة. 

وانخفضت الطلبات من ذروة قياسية عند 6.149 ملايين في أوائل إبريل/ نيسان 2020. ويتوافق نطاق بين 250-300 ألف طلب مع سوق عمل قوية.

5:04 PM
رويترز

سعر النفط الأعلى في 3 سنوات

صعد سعر برميل النفط إلى أعلى مستوى في 3 أعوام، متجاوزا 86 دولارا اليوم الخميس، بفضل قلة الإمدادات وأزمة طاقة عالمية، لكنه تراجع مع إقبال بعض المستثمرين على جني الأرباح بعد مؤشرات على أن موجة الصعود بلغت أقصى مدى لها على ما يبدو.

وصعدت أسعار خام برنت إلى 86.1 دولارا، وهو أعلى مستوى منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2018. لكن بحلول الساعة 11:55 بتوقيت غرينتش نزل 92 سنتا، بما يعادل 1.1% إلى 84.9 دولارا. وانخفضت أسعار خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 74 سنتا أو 0.9% إلى 82.68 دولارا.

12:48 PM

توقف صعود العملات عالية المخاطر والين يرتفع

تراجع الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي من مستويات مرتفعة سجلاها الليلة الماضية وهبط الدولار الأميركي مقابل الين اليوم الخميس، فيما قال محللون إنه جني أرباح بعد ارتفاع قوي.

واستقر مؤشر الدولار الأميركي خلال اليوم وبحلول الساعة 07:40 بتوقيت غرينتش عند 93.642 نقطة. وانخفض الدولار 0.2 بالمائة مقابل الين الياباني إلى 114.065 ينا، بعدما نزل من 114.695 ينا للدولار الذي سجله أمس الأربعاء، وكان أضعف مستوى للين في أربع سنوات.

وتجاوز الين أيضا خسائر تكبدها أخيرا أمام الدولار الأسترالي الذي ارتفع في الأسابيع القليلة الماضية أمام الين، وبلغ أعلى مستوى منذ 2018 الليلة الماضية، قبل أن يتراجع.

وقال جيرمي ستريتش، مدير قسم العملات في سي.آي.بي.سي، إن ضعف الأسهم الآسيوية وانحسار الإقبال على المخاطرة ربما ساهما في ذلك التراجع.

وعند الساعة 07:47 بتوقيت غرينتش، كان الدولار الأسترالي منخفضا 0.3 بالمائة أمام نظيره الأميركي عند 0.7491 دولار، مقارنة بـ0.75465 الليلة الماضية.

وتراجع الدولار النيوزيلندي أيضا 0.3 بالمائة.

وهبط الجنيه الإسترليني 0.1 بالمائة فقط مقابل الدولار إلى 1.3808 دولار، بدعم من توقعات بأن بنك إنكلترا سيرفع أسعار الفائدة.

وكان اليورو منخفضا أيضا 0.1 بالمائة إلى 1.16395 دولار، وظل قريبا من ذروة ثلاثة أسابيع التي سجلها يوم الثلاثاء عند 1.1670 دولار.

وعلى صعيد العملات المشفرة، هبطت بتكوين نحو 1.3 بالمائة إلى 65129 دولارا. وكانت قد سجلت ذروة جديدة أمس الأربعاء عند 67016.50 دولارا.

وسجلت عملة إيثر المشفرة ذروة جديدة أيضا، مسجلة 4243 دولارا في حوالي الساعة 01:35 بتوقيت غرينتش اليوم الخميس.

11:56 AM

انخفاض أسعار الذهب وسط ترقب بيانات أميركية
تباينت أسعار الذهب بتعاملات الخميس، مع ترقب بيانات اقتصادية حول إعانة البطالة في الولايات المتحدة خلال وقت لاحق اليوم، إذ انخفضت العقود الآجلة للمعدن الأصفر، بينما ارتفعت العقود الفورية هامشيا.
وعند الساعة (7:46 ت.غ)، ارتفع المعدن الأصفر في التعاملات الفورية بمقدار 1.24 دولار، أو بنسبة 0.07 بالمئة، ليتداول عند 1783.32 دولارا للأوقية، ليتواصل الارتفاع للجلسة الثالثة.
في المقابل، انخفضت أسعار العقود الآجلة للذهب تسليم ديسمبر/ كانون الأول المقبل، بنسبة 0.12 بالمئة، أو 2.2 دولار، إلى مستوى 1782.7 دولارا للأوقية.
في الأثناء، ارتفع مؤشر الدولار مقابل ست عملات رئيسية أخرى بنسبة 0.09 بالمئة عند 93.623.
ويترقب المستثمرون بيانات إعانات البطالة الأميركية، التي سيتم الكشف عنها، الخميس، إذ يساعد تحسنها في بدء الفيدرالي الأميركي (البنك المركزي) تقليص التحفيز، والتي قد تهبط بأسعار الذهب. 

11:55 AM

سعر صرف الليرة التركية مقابل العملات


جاءت أسعار صرف الدولار واليورو والجنيه الإسترليني مقابل الليرة التركية في تعاملات، الخميس، بمدينة إسطنبول والعاصمة أنقرة، عند الساعة 09:30 (06:30 ت.غ) على النحو الآتي:

إسطنبول الشراء المبيع
الدولار الأميركي 9,2500 9,2510
اليورو 10,7800 10,7810
الجنيه الإسترليني 12,7240 12,7740
أنقرة    
الدولار الأميركي 9,2210 9,2810
اليورو 10,7410 10,8110
الجنيه الإسترليني 12,6740 12,8740
11:53 AM

نيكي يهبط نحو 2% بفعل مخاوف من إيفرغراند

تراجع المؤشر الياباني نيكي نحو اثنين بالمئة اليوم الخميس، تحت وطأة مخاوف جديدة بشأن مجموعة إيفرغراند الصينية، وقلق قبيل انتخابات عامة، ومخاوف حيال تأثير ارتفاع التكاليف على مستقبل الشركات.

وهبط نيكي 1.87 بالمئة، ليغلق عند 28708.58 نقاط، بينما خسر المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.13 بالمئة ونزل إلى 2000.81 نقطة.

والليلة الماضية ارتفع المؤشران الأميركيان ستاندرد أند بورز وداو، لكن ناسداك تراجع مع التقاط أسهم التكنولوجيا أنفاسها.

وأدى إغلاق ناسداك على انخفاض إلى عمليات بيع لأسهم التكنولوجيا اليابانية ذات الثقل، فيما ينتظر المستثمرون بقلق ما إذا كان رئيس الوزراء فوميو كيشيدا سيتخذ إجراءات حاسمة لتدعيم الاقتصاد الذي تعصف به الجائحة.

وقال إكو ميتسوي، وهو مدير صندوق في آيزاوا سيكيوريتيز "الحزب الديمقراطي الحر الحاكم سيفوز على الأرجح بالأغلبية، لكن ليس واضحا ما إذا كان سيجري تغييرات تلبي توقعات السوق". وكان ميتسوي يشير إلى انتخابات المجلس الأدنى بالبرلمان في 31 أكتوبر/ تشرين الأول.

وأضاف "المستثمرون قلقون أيضا من التأثير المحتمل لارتفاع التكاليف وأسعار النفط، وأيضا اضطرابات سلاسل الإمداد، على توقعات الشركات".

وخسرت أسهم إيفرغراند الصينية، المدرجة في هونغ كونغ وتعصف بها أزمة ديون، 12 بالمئة اليوم الخميس، عندما استأنفت الشركة التداول بعد توقف لأكثر من أسبوعين.

وكان سهم طوكيو إلكترون لمعدات صناعة الرقائق الإلكترونية أكثر ما دفع المؤشر نيكي للهبوط، إذ تراجع السهم 4.61 بالمئة. وخسر سهم فاست ريتيلينغ المشغلة ليونيكلو للملابس 2.98 بالمئة، وهبط سهم سوفت بنك غروب 2.06 بالمئة.

ونزلت أسهم شركات الطيران 2.1 بالمئة، وسجلت أكبر تراجع بين مؤشرات القطاعات الفرعية بالبورصة، وعددها 33، وسط مخاوف من عودة انتشار إصابات كوفيد-19 بسبب زيادة في بريطانيا.

11:51 AM

تراجع النفط مع جني المستثمرين الأرباح

تراجعت أسعار النفط اليوم الخميس، مع جني بعض المستثمرين أرباحا من ارتفاعها في الآونة الأخيرة، لكن الطلب القوي في الولايات المتحدة، والتحول من استخدام الفحم والغاز إلى زيت الوقود وسط ارتفاع أسعارهما، كبح الخسائر.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 54 سنتا، بما يعادل 0.6 بالمئة، إلى 85.28 دولارا للبرميل بحلول الساعة 06:49 بتوقيت غرينتش، بعد مكاسب في وقت مبكر صعدت بالخام القياسي إلى أعلى مستوى منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2018. وصعد 0.9 بالمئة في اليوم السابق.

ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي لشهر ديسمبر/ كانون الأول 33 سنتا، بما يعادل 0.4 بالمئة، إلى 83.09 دولارا للبرميل. واستقرت عقود الخام الأميركي لشهر نوفمبر/تشرين الثاني، التي انتهى أجلها أمس الأربعاء، مرتفعة 91 سنتاً، أو 1.1 بالمئة، بعدما لامست أعلى مستوى منذ أكتوبر/تشرين الأول 2014 في وقت سابق من الجلسة.

ارتفعت أسعار الخام مع تقليص المعروض في ظل تمسك منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بزيادة بطيئة للإمدادات، بدلا من التدخل لإضافة المزيد من البراميل للسوق.

وتعزز شركات تكرير النفط الإنتاج، لتلبية زيادة متزامنة في الطلب في أنحاء آسيا وأوروبا والولايات المتحدة.

وبلغت أسواق النفط أعلى مستوياتها في عدة سنوات هذا الأسبوع، بدعم أيضا من أزمة عالمية في الفحم والغاز قادت تحولا إلى الديزل وزيت الوقود لتوليد الطاقة.

11:49 AM

أسهم أوروبا تتراجع متأثرة بأزمة إيفرغراند

تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الخميس، متأثرة بمعنويات سلبية نتجت عن تجدد المخاوف بشأن قطاع العقارات في الصين، ونتائج أرباح فصلية متفاوتة.

وبحلول الساعة 07:10 بتوقيت غرينتش انخفض المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.4 بالمئة، متراجعا عن أعلى مستوى في ستة أسابيع. وتراجعت الأسهم الآسيوية، بعد أنباء عن فشل بيع أصول بقيمة 2.6 مليار دولار في شركة إيفرغراند الصينية للتطوير العقاري المثقلة بالديون.

وكانت أسهم شركات التعدين وصناعة السيارات والشركات الصناعية في مقدمة الأسهم المتراجعة، تزامنا مع تنامي القلق بشأن مجموعة من نتائج أرباح الشركات تعلن اليوم الخميس وفي الأسابيع المقبلة.

ونزل سهم إيه.بي.بي السويسرية للهندسة والتكنولوجيا 3.4 بالمئة، بعد أن خفضت الشركة توقعاتها للمبيعات السنوية في أعقاب تحذير من نقص مكونات.

وتراجع سهم إيه.بي فولفو 2.1 بالمئة، على الرغم من أن الأرباح فاقت التوقعات، لكنها حذرت من أن استمرار نقص الرقائق عرقل الإنتاج في الشركة المصنعة للشاحنات.

وانخفض سهم باركليز 0.6 بالمئة، على الرغم من تحقيق البنك البريطاني أداء قويا في الربع الثالث.

وصعد سهم يونيليفر 1.2 بالمئة، بعد أن حققت شركة السلع الاستهلاكية نموا للمبيعات فاق التوقعات في الربع الثالث، برغم رفع الأسعار في محاولة لمواجهة ارتفاع أسعار الطاقة، وغيرها من التكاليف.

المساهمون

رويترز