أرباح شركات الخليج تهوي 34.5% بسبب كورونا... والخسائر الأكبر في السعودية

25 نوفمبر 2020
الصورة
شركات العقارات والتأمين الأكثر تضرراً في أسواق المال (فرانس برس)
+ الخط -

أظهر تقرير متخصص، تهاوي أرباح الشركات المدرجة في أسواق المال الخليجية بنسبة 34.5%، على أساس سنوي، خلال الربع الثالث من العام الجاري، بسبب استمرار تداعيات جائحة فيروس كورونا الجديد.

وأشار التقرير الصادر عن شركة كامكو إنفست الكويتية (خاصة)، إلى أن أرباح الشركات الخليجية بلغت خلال الفترة من يوليو/تموز حتى نهاية سبتمبر/أيلول نحو 25.1 مليار دولار، مقابل 38.2 مليار دولار في نفس الفترة من العام الماضي.

ولفت إلى أنه رغم تحسّن الأرباح مقارنة بالربع الثاني من العام مع خروج اقتصادات المنطقة من الإغلاق بسبب الجائحة، إلا أنها ظلت منخفضة مقارنة بالفترات المناظرة من 2019.

وجاء التراجع الأكبر من نصيب قطاعي التأمين والعقار، حيث انخفضت أرباح القطاعين على أساس ربع سنوي بنسبة 36.8% ونحو 22.4% على التوالي.

وسجلت أرباح الشركات السعودية أعلى معدل انخفاض من حيث القيمة المطلقة، حيث تراجعت أرباحها بـ 10.2 مليارات دولار أو بنسبة 37% على أساس سنوي إلى 17.4 مليار دولار.

وذكر التقرير أن أرباح الشركات في بورصتي دبي والكويت هبطت بنسبة 59.2% و30.4% إلى 1.2 مليار و987 مليون دولار على التوالي خلال الربع الثالث من العام.

اقتصاد عربي
التحديثات الحية

أما قطر، فانخفضت أرباح الشركات فيها بنسبة 12.4% على أساس سنوي إلى 2.4 مليار دولار، وفق التقرير الذي أوردته وكالة الأناضول، بينما انخفضت في سلطنة عُمان بنسبة 15.3% إلى 401.2 مليون دولار.

وتراجعت الأرباح في البحرين بنسبة 51.1% إلى 230.7 مليون دولار، فيما هبطت في سوق أبوظبي للأوراق المالية، بنسبة 2.46% على أساس سنوي إلى 2.39 مليار دولار.

ودفعت تداعيات كورونا وهبوط عائدات النفط، دول الخليج إلى تكثيف الاقتراض ليصل إلى مستوى قياسي، حيث يندفع المقترضون لدعم موازناتهم المعتمدة على مبيعات الخام.

وباعت حكومات وشركات دول مجلس التعاون الخليجي ما يعادل 102 مليار دولار من الديون حتى أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وفق تقرير لوكالة بلومبيرغ الأميركية، متجاوزة عملياً أعلى رقم لعام بأكمله.

المساهمون