أباطرة التقنية يخسرون 480 مليار دولار خلال العام الجاري

30 أكتوبر 2022
مالك شركة فيسبوك مارك زوكربيرغ (getty)
+ الخط -

خسر أغنى 20 مليارديراً في مجال التكنولوجيا نحو نصف تريليون دولار منذ بداية العام الجاري وسط الانهيار الحاد في سوق الأسهم. وتراجعت خلال العام الجاري القيمة السوقية لأسهم جميع الشركات المسجلة في مؤشر "أس اند بي 500"، باستثناء سبع شركات. وذلك وفقاً لما ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال".

وشهد أغنى أباطرة التكنولوجيا في العالم بما في ذلك مارك زوكربيرغ وبيل غيتس ولاري إليسون، خسارة أكثر من 480 مليار دولار من القيمة الدفترية لثرواتهم حتى يوم الخميس الماضي من العام الجاري، وفقاً لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات، وهو تصنيف يومي لأغنى الأثرياء في العالم.

شهد أغنى أباطرة التكنولوجيا بما في ذلك مارك زوكربيرغ وبيل غيتس ولاري إليسون، خسارة أكثر من 480 مليار دولار من ثرواتهم

وحسب "وول ستريت جورنال" أثارت تقارير الأرباح المخيبة للآمال التي أعلنت عنها العديد من شركات التقنية الكبرى الأميركية هذا الأسبوع مخاوف الركود، ودفعت أسعار الأسهم للانخفاض في سوق وول ستريت بنيويورك.
ووفقًا للتصنيف، انخفض صافي ثروة زوكربيرغ بمقدار 11.2 مليار دولار في يوم واحد وهو يوم الخميس الماضي.

وخسرت أسهم شركته، الشركة الأم،" ميتا بلاتفورم إنك" ربع قيمتها بعد تقرير أرباح مخيب للآمال أثار فزع المستثمرين. كما تباطأت إيرادات الشركة للربع الثاني على التوالي.

كما تراجعت كذلك ثروة الرئيس التنفيذي لشركة Meta بأكثر من 87 مليار دولار.  وبالتالي بلغت القيمة الدفترية لثروته 37.7 مليار دولار ولكنه لا يزال في المرتبة 28 في قائمة أغنى مائة شخص في العالم، وفقاً لمؤشر الأثرياء في بلومبيرغ.
ويبدو أن شركات التكنولوجيا الأميركية التي تمتعت بنمو قوي في فترة جائحة كورونا، تشهد الآن فترة تراجع كبير في أسواق المال بسبب تداعيات ارتفاع التضخم وارتفاع أسعار الفائدة وتباطؤ نمو الإعلانات الرقمية. وتعمل العديد من الشركات الآن على خفض تكاليف التشغيل عدد الموظفين.
وحسب تقرير "وول ستريت جورنال"، انخفض مؤشر ناسداك المركب الذي يقيس أداء شركات التقنية في السوق الأميركية بنسبة 29٪ هذا العام حتى إغلاق يوم الجمعة.

كما تراجعت ثروة العديد من المديرين التنفيذيين والمؤسسين لشركات التقنية. وذلك ببساطة لأن صافي ثروتهم مرتبط جزئيًا بقيمة أسهم شركاتهم.

وهذا يعني أن التقلبات الكبيرة في أسعار أسهم شركاتهم يمكن أن يكون لها تأثيرات عميقة على مقاييس ثروتهم خلال العام الجاري.