"فيتش" تخفض توقعات تصنيف 11 مصرفاً كويتياً إلى سلبية

11 فبراير 2021
الصورة
كورونا تضغط على كل مفاصل اقتصاد الكويت بما في ذلك سيولة مصارف البلاد (فرانس برس)
+ الخط -

عدلت وكالة "فيتش" للتصنيفات الائتمانية اليوم الخميس، نظرتها المستقبلية حيال 11 مصرفاً كويتياً إلى سلبية من مستقرة، وذلك بعدما خفضت النظرة المستقبلية للبلد نفسه هذا الشهر.

وقالت الوكالة إنه في ظل "ارتباط نسبة كبيرة من التمويل في القطاع المصرفي بالحكومة"، ستتعرض البنوك لضغوط إذا كان البلد نفسه "يمر ببعض الضغوط".

كانت فيتش خفضت في 2 فبراير/ شباط نظرتها المستقبلية لتصنيف الدين السيادي الكويتي إلى سلبية من مستقرة، محذرة من مخاطر على صعيد السيولة في الأجل القريب مرتبطة بصندوق خزانة الدولة.

والبنوك الأحد عشر هي "بنك الكويت الوطني" و"بيت التمويل الكويتي" و"بنك برقان" و"البنك الأهلي الكويتي" و"بنك بوبيان" و"بنك الخليج" و"البنك التجاري الكويتي" و"البنك الأهلي المتحد (الكويت)" و"بنك الكويت الدولي" و"بنك وربة" و"بنك الكويت الصناعي".

اقتصاد الناس
التحديثات الحية

غير أن "فيتش" قالت إن السلطات الكويتية ستدعم البنوك إذا اقتضت الضرورة، ولفتت إلى سرعة تحرك البنك المركزي فيما سبق، علماً أن الكويت، عضو "أوبك" تضررت كثيراً من انخفاض أسعار النفط وجائحة كورونا.

وأدت الخلافات والأزمات المتكررة بين مجلس الوزراء والبرلمان المنتخب إلى عدة تعديلات حكومية وحل البرلمان، مما أعاق إصلاحات اقتصادية تشتد الحاجة إليها.

(رويترز)

المساهمون