نتائج البحث: وجدي الأهدل

هل هناك صناعة كِتاب في العالم العربي؟ (1) هنا/الآن
|

في هذا الملف، نستقصي آراء كتاب ومثقفين، جنباً إلى جنب مع آراء أصحاب دور النشر، حول صناعة الكتاب، بوصفهم صنّاعه ورُسل ثقافة ومعرفة، يؤسِّسون وينشرون المعارف والعلوم، ما يُشكِّل خيالنا الثقافي والاجتماعي ويبلوره. هنا، الجزء الأول:

"التعبئة".. جديد وجدي الأهدل صدر حديثا
|

صدرت حديثاً عن دار هاشيت أنطوان – نوفل في بيروت المجموعة القصصية السابعة للكاتب اليمني وجدي الأهدل، وهي بعنوان "التعبئة". وسوف تتوفر للقراء بدءاً من معرض بيروت الدولي للكتاب في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

الجائزة ليست حلية آراء
|

نُريدُ ولادةً شُجاعةً لنصوصٍ إنْ في العلوم أو الآداب، تُجذِّرُ لوعيٍ إنساني، وتصير جدولاً، ساقيةً، إنْ لم تصبح نهراً، تنهضُ عليها بعض نهضتنا الفكرية، وذلك على مبدأ جدلية النقض التي تقوم على القوَّة الخلاَّقة للصيرورة، وليس على مبدأ (الجائزة).

الجوائز الأدبيّة العربيّة.. ماذا قدّمتْ للمؤلف والكِتاب؟ (2/1) هنا/الآن
|

عربياً، هنالك عديد الجوائز: جائزة نجيب محفوظ، وجائزة الطيب صالح، والجائزة العالمية للرواية العربية "بوكر"، وجائزة "كتارا" للرواية العربية، وجائزة حمد للترجمة، وغيرها. ماذا قدَّمت هذه الجوائز لِمن تُوِّج بها من الكتَّاب العرب، وكيف ينظر إليها الأدباء؟

"حمار بين الأغاني" في طبعة جديدة عروض
|

صدرت حديثاً عن "دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع" طبعة جديدة من رواية "حمار بين الأغاني" للروائي اليمني وجدي الأهدل. تتحدث الرواية عن مجرم متسلسل يختار ضحاياه من فتيات حارة الحلقوم، ويجري إعدام عدد من الأبرياء للتغطية على الفاعل الحقيقي.

"أدب الفيسبوك": إبداعٌ أم تكريس لوهم؟ (1) هنا/الآن
|

لا يختلف اثنان حول الطفرة الكبيرة التي أحدثتها وسائل التواصل الاجتماعي، على صعيد انتشار الكتابة الأدبية في فضاء من حرية شبه مطلقة. بالمقابل، ماذا عن النص الرديء (المشوّه بالأغلاط والنتوءات) الذي يُنشر في فيسبوك وواتس آب وغيرهما بنطاق واسع؟

نظرية جديدة في الحكم قص
|

في عيد ميلاد العبقري الذي يعرف كل شيء، أُقيم احتفال خاص – غير مُرخص لوسائل الإعلام نشر أنباءٍ عنه – حضرته شخصيات محدودة من نخبة مجتمع بوخارست.

"أرض بلا ياسمين": أول مسرحية يمنية تُعرض في انكلترا مسرح
|

على خشبة "مركز باترسي للفنون" في لندن، عُرِضت مسرحية "أرض بلا ياسمين" للمخرج المسرحي الفلسطيني، مؤمن سويطات، من مجموعة Sarha Collective، على مدى ثلاث أمسيات من 4 إلى 6 أبريل/ نيسان 2019.

المُترجم قص
|

يقع مقهى صوت العدالة في حي ميكروثانترو، سُرة بوينوس آيرس. تحب العصافير هذا المقهى رغم أنه غير مسموح لها بالدخول، فتظل تنقر بمناقيرها زجاج النوافذ وهي تحدق بعيونها التي تومض كنجوم سوداء والفضول يكاد يقتلها لتعرف ما يجري في الداخل.

ميزان المحبة قص
|

هناك في المكان الذي يقع خلف الحياة والموت، وضعت الملائكة ميزاناً بكفتين، في الكفة الأولى يصعد الإنسان، وفي الثانية يوضع غرض واحد من اختياره.

الدخول

أو

سجل عن طريق

أو

هل نسيت كلمة المرور؟

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني المستخدم للتسجيل معنا و سنقوم بإرسال بريد إلكتروني يحتوي على رابط لإعادة ضبط كلمة المرور.

شكرا

الرجاء مراجعة بريدك الالكتروني. تمّ إرسال بريد إلكتروني يوضّح الخطوات اللّازمة لإنشاء كلمة المرور الجديدة.