نتائج البحث: رواية

 "السقوط من عدن"..هامشيّون يقيمون مجتمعهم الخاصّ قراءات
|

تحضر حكاية/آدم وحوّاء، المتمثلة في السقوط من جنات عدن، في رواية اللبناني قاسم مرواني لكن هذه الحكاية تحضر في الهامش، وعلى صورة ظلال لسقوط "أبطال" الرواية، الأبطال القادمين من هامش الحياة والمجتمع ..

برنامج "تشويش" في معهد غوته بالقاهرة أجندة
|

يفتتح بمعهد غوته برنامج "تشويش". وهو تجمع أصوات نسوية من المنطقة العربية وأوروبا، لخلق مساحة للحوار تتيح تبادل المعرفة والخبرات النسوية. ويشمل برنامج تشويش عروضاً أدائية ومسرحية، وحوارات ومحاضرات، وقراءات، وعروض أفلام، ومعرضاً فنياً وحفلات موسيقية.

"الكتب التي التهمت والدي": بورخيس ومتاهات أُخرى قراءات
|

"ثمة عدة أماكن يمكن أن يتوه فيها المرء، لكن لا يوجد مكان أكثر تعقيداً من مكتبة، بل إن الكتاب الواحد يمكن أن يُمثِّل مكاناً نضيع فيه ونتوه".

غونكور 2018:تتويج "أولادهم من بعدِهم" لنيكولا ماثيو هنا/الآن
|

أُعلن أمس الأربعاء 7 تشرين الثاني عن فوز رواية "أولادُهم من بعدِهم" للكاتب الفرنسي الشاب نيكولا ماثيو بجائزة غونكور لهذا العام واللافت أن الجائزة تمنح الأفضلية للمرة الثانية على التوالي لدار النشر الفرنسية "أكت سود" التي صدرت عنها الرواية

قلب أبيض جدًّا صدر حديثا
|

صدرت حديثًا عن منشورات المتوسط - إيطاليا، رواية "قلب أبيض جدّا" للروائي الإسباني خابيير ماريّاس وترجمة علي إبراهيم الأشقر. الرواية التي أُخذَ عنوانها من عبارة شكسبير: "يداي من لونك، لكن، يُخجلني أن أحمل قلبًا أبيض جدًّا"، تُفتَتح بحادثةِ انتحارٍ

 ترجمة عربية لـ «طيف ألكسندر ولف» صدر حديثا
|

«رائعة من روائع الأدب الحديث... لم أقرأ منذ فترة طويلة روايةً جميلةً ومُؤثرةً إنسانيًّا إلى هذا الحد، عن العصر الجليدي الكبير للروح، الذي ميز القرن العشرين» - «دي تسايت»...

عدد جديد  من "الثقافة الجديدة" صدر حديثا
|

تضمن العدد ملفاً عن الحرف التقليدية بين الجمالي والاقتصاد الوطني، بعنوان "محلاها الإيد الشغالة"، دراسات وأبحاث في عدد من حرفنا التقليدية الصرية، وقد شارك فيه نخبة من الباحثين والكتاب المهتمين بالحرف التقليدية

"سيرة" أولاد حارتنا": تفاحة التخييل المُحرَّمة عروض
|

مع رواية "أولاد حارتنا"، حاكمت سرديةُ الواقع سرديةَ الخيال قبل أن تنجو بفعلتها، فتحت لها مقبرةً كادت في لحظة أن تُغلق دونها، لكنها بالمقابل أدخلت نفسها تلك المقبرة..

روائيون عرب عن الجملة الافتتاحية للرواية:هي الرؤية الفلسفية للنص هنا/الآن
|

الجملة الأولى عند الكثيرين مفتاح السر.. بعدها يستمر الخطو بسلاسة وسهولة.. هكذا عند إيزابيلا اللندي في إحدى مقابلاتها.. قالت إنها لا تخطط لرواياتها.. وإن الجملة الأولى هي الأساس بعدها يتدفق البوح.

 "الفراديس المصطنعة" لبودلير بالعربية أخيراً عروض
|

يتناول شارل بودلير في هذا الكتاب العلاقة الممكنة بين استعمال المخدّرات والإبداع الشعريّ متطرّقا إلى تجارب إبداعيّة أوروبيّة عديدة، مرتبطة بشكل أو بآخر بالتوظيفات الإبداعيّة للحشيش والأفيون في الشعر والسرد والموسيقى،

الدخول

أو

سجل عن طريق

أو

هل نسيت كلمة المرور؟

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني المستخدم للتسجيل معنا و سنقوم بإرسال بريد إلكتروني يحتوي على رابط لإعادة ضبط كلمة المرور.

شكرا

الرجاء مراجعة بريدك الالكتروني. تمّ إرسال بريد إلكتروني يوضّح الخطوات اللّازمة لإنشاء كلمة المرور الجديدة.