نتائج البحث: أدب لبناني

رداً على المرعبي بخصوص بوكوفسكي: رأي أم ضربة مطوى؟ آراء
|

كيف يمكن أن نحسم رداءة كاتب عالمي كتب عشرات المصنفات في الشعر والسرد في 700 كلمة عربية، ولا نتورع عن ضربه بالمطوى في وجهه، أو طعنه طعنات قاتلة ونمضي كأن لا شيء حدث، أو كأننا طهّرنا منه العالم؟

رياض الريس: عدّاء لا يخسر أشواطه عروض
|

هذا الكتاب عبارة عن حوار طويل أجرته الكاتبة مع "آخر الخوارج" وفيه قطوف من الذاكرة، وعصارة التجربة، وخبرة الأيام، وحكمة العمر. ورياض نجيب الريس هو، بلا ريب، واحد من ألمع الصحافيين العرب في العقود الخمسة الماضية..

وداعاً عام 2016 (1):أكثر من شمعة وسط الظلمة هنا/الآن
|

رغم كل شيء ظلت هناك مطابع تدور، وصحف تصدر، ومهرجانات تقام، وشعراء لم يخذلوا القصيدة، وباحثون يواصلون رصد وتحليل الظواهر، وفنانون يعكفون على ألوانهم وألحانهم. عن هذا الجانب المشرق من العالم العربي..

لينا أبيض : السوريون يعيشون شبح الحياة في لبنان مسرح
|

عُرض مؤخرًا في بيروت، عملٌ مسرحي للمخرجة اللبنانية لينا أبيض، وهو مقتبس من نصوص كتّاب سوريين، يسرد معاناتهم التي لمّا تنته. كذا حضر السجن السوري على الخشبة اللبنانية، وظهر الشخوص في المسرحية شبيهين بصور اللاجئين

ثلاث مسرحيات عربية في مهرجان أفينيون مسرح
|

نادرًا ما استطاع المسرح العربي، رغم عراقته، فهو وليد فترة الاستقلال في القرن الماضي عامة، الوصول إلى خشبات المسارح العالمية، إلا أن دورة هذا العام لمهرجان أفينيون المسرحي العالمي حفلت بثلاث أمسيات عربية

في أن سينمائيين عرباً يكتبون نصوصاً أدبية سينما
|

يعبّر سينمائيون عرب عديدون عن هواجس وانفعالات وتأمّلات عبر نص مكتوب أحياناً، سواءٌ أكان رواية، أم سرداً أدبياً لذكريات/ مذكّرات، أم ما يُعرف بـ "مفكّرة فيلم". هذا حاصلٌ في الغرب، علماً أن سينمائيين غربيين لا يكتفون بالكلمة فقط

الدخول

أو

سجل عن طريق

أو

هل نسيت كلمة المرور؟

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني المستخدم للتسجيل معنا و سنقوم بإرسال بريد إلكتروني يحتوي على رابط لإعادة ضبط كلمة المرور.

شكرا

الرجاء مراجعة بريدك الالكتروني. تمّ إرسال بريد إلكتروني يوضّح الخطوات اللّازمة لإنشاء كلمة المرور الجديدة.