نتائج البحث: أدب فلسطيني

رائد وحش: نكتب لنتحدّى المتلقي لا لنرضي ما يعرفه حوارات
|

لعلّ السِمة الأبرز لدى كُتّابنا، في الوقت الراهن، وتحديداً الشعراء منهم، هو التحوّل المفاجئ نحو كتابة الرواية، لكنّ ضيفنا الشاعر والكاتب الفلسطيني السوري رائد وحش له وجهة نظر خاصّة حول هذا الموضوع المُلفت والمُثير للجدل، يعبر عنها في حوارنا معه.

لعبة الهوية الملتبسة في رواية "نجمة البحر" (1/2) قراءات
|

في "نجمة البحر" الجزء الثاني من رواية "أولاد الغيتو" لإلياس خوري، يعود آدم إلينا من جديد متخذاً قراره بممارسة لعبته مع الغياب حين استحضر في نصه حيفا الغائبة في مكان إقامته بنيويورك، وصار قادرا على النظر إلى اللد ومأساتها.

النظر في أسماء البدو والحضر اجتماع
|

النَسَب هو أساس المنزلة الاجتماعية لدى قبائل العرب قبل الإسلام. واستمر هذا المعيار بعد الإسلام وحتى يومنا هذا. والقبيلة هي وطن الفرد في نظر أفرادها؛ فهم ينتسبون إليها وليس إلى المكان أو الأمكنة التي تنتشر فيها مضارب البطون والأفخاذ.

"بين أشجار الزيتون": دراسة تركية عن الأدب الفلسطيني عروض
|

نُشر في تركيا أخيرًا كتاب بعنوان "بين أشجار الزيتون" للكاتبة بيرين بيرسايغيلي موط يضم دراسة حول الأدب الفلسطينيّ. واختارت الكاتبة تخصيصه لخمسة أدباء ومبدعين فلسطينيين، تناولت حياتهم ومؤلفاتهم، وهم غسان كنفاني، محمود درويش، سميح القاسم، ناجي العلي، وفدوى طوقان

"الطريق إلى عين حارود": الصهيونيّة تقتل أبناءها؟ استعادات
|

لشخصيّة رواية "الطريق إلى عين حارود" (ترجمة أنطوان شلحت، مجلة "الكرمل"، 1984) تاريخان متوازيان: الأوّل، تاريخ الشخصيّة اليهوديّة السّحيق، منذ وجودها - النصيّ على الأقل - التوراتيّ التاريخيّ في فلسطين؛ الثاني، تاريخ "الشخصيّة الصهيونيّة" منذ تمّ إيجادها في فلسطين

"منامات التسمية" في التقاليد العربية وثقافات أخرى: مقاربة أنثروبولوجية إناسة
|

يحتل الاسم مكانا جوهريا في ثقافات الشعوب، ولا سيما مجتمعات "ما قبل الحداثة"، فالعلاقة بينه وبين صاحبه تكاد تكون حتمية "لكل امرئ من اسمه نصيب". والسحر يمارس تقليديا على الاسم كما هو معروف (غالبا اسم الأم)

هولغر غزيلا: الآرامية والعربية، تفاعل لغوي وثقافي طويل حوارات
|

يعد البروفيسور هولْغَر غزيلا (Holger Gzella) من جامعة لايدن الهولندية واحداً من الأسماء اللامعة في حقل الدراسات الآرامية في الأوساط الأكاديمية الغربية.

الفن والشيء الخام: حين يستبدل التصوير الفلسطيني فوتوغراف
|

الصورة التي اختارتها عواد: شجرة زيتون مُعمرة ضاربة بجذورها في عمق التاريخ عمرها 1500 سنة، في وسطها فتاة جميلة في مُقتبل العمر مبتسمة تتخذ وضعية مريحة مطمئنة واثقة من نفسها، ترتدي هندامًا أسود، متحررة غير تقليدية

إبراهيم نصر الله: كل رواية تاريخية بشكل ما حوارات
|

على هامش احتفاء الجالية العربية في مدريد بالكاتب إبراهيم نصر الله الطاعن في صدقه وقربه للآخر، كان لـ"ضفة ثالثة" هذا الحوار/ الفسحة التي نطل منها على روحه، وعلى أرواحنا التي سنتعرف عليها في إجاباته أكثر

الدخول

أو

سجل عن طريق

أو

هل نسيت كلمة المرور؟

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني المستخدم للتسجيل معنا و سنقوم بإرسال بريد إلكتروني يحتوي على رابط لإعادة ضبط كلمة المرور.

شكرا

الرجاء مراجعة بريدك الالكتروني. تمّ إرسال بريد إلكتروني يوضّح الخطوات اللّازمة لإنشاء كلمة المرور الجديدة.