}
صدر حديثا

"بانتا غرويل".. رواية من القرن 16

29 يناير 2020
صدرت حديثاً عن دار الحوار للنشر والتوزيع رواية "بانتا غرويل" للكاتب الفرنسي فرانسوا رابليه، والذي يحتل مكاناً فريداً في تاريخ الأدب العالمي، ففي الخمسين من عمره، وبعد عشرين سنة من عيشه في الأديرة ومن الرهبنة، بدأ هذا المثقف الاستثنائي (.14941553م)، مرحلة جديدة من حياته، ليس فقط في دراسة الطب أو اليونانية، بل في كتابة الرواية، وبذلك وضع رابليه حجر الأساس لفن الرواية في القرن السادس عشر، أي قبل ثربانتس ورواية دونكيشوت بقرابة القرن.

في مقدمة روايته "بانتا غرويل" يشعوذ رابليه وهو ينقل الوقائع العجيبة، ويسعى إلى أن يقدم بالضحك علاجاً للأسقام. وبينما تبرز أولوية المتعة، تبرز السخرية كسلاح في معارك النهضة الثقافية، ولكن هل يمكن الضحك من كل شيء؟ تسرد هذه الرواية مغامرات العملاق الشعبي بانتا غرويل، أو البطل المضاد السفسطائي الذي يهذي بعشرين لغة. ومن الرحلة البحرية حول أفريقيا خلف أثر البرتغاليين، إلى ما قبل الطوفان، ترمح الرواية في الزمن، بين الأسطورة والواقع والملحمة، مازجة بين النثر والشعر والحزن والذكاء، لتقدم نقداً فكاهياً لأهم المؤسسات في عصرها.
بترجمة جيدة وحيوية عن اللغة الفرنسية للأستاذ عدنان محمد، تقدم دار الحوار رواية "بانتا غرويل" للقارئ العربي في 208 صفحات من القطع المتوسط، لتغني بها سلسلة الأعمال الخالدة في منشوراتها وتضيف للمكتبة العربية واحدة من عيون إنتاج الأدب العالمي.

 

الدخول

أو

سجل عن طريق

أو

هل نسيت كلمة المرور؟

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني المستخدم للتسجيل معنا و سنقوم بإرسال بريد إلكتروني يحتوي على رابط لإعادة ضبط كلمة المرور.

شكرا

الرجاء مراجعة بريدك الالكتروني. تمّ إرسال بريد إلكتروني يوضّح الخطوات اللّازمة لإنشاء كلمة المرور الجديدة.