}
صدر حديثا

"المقاربة السردية السيميائية"

24 يناير 2020
صدر حديثاً عن دار الحوار للنشر والتوزيع كتاب "المقاربة السردية السيميائية" للناقد والروائي عبدالرحيم جيران. يقدم هذا الكتاب (240 صفحة من القطع المتوسط) رؤية في الدراسة الأدبيّة التي تسعى إلى تأسيس ذاتها في ضوء الاستناد إلى الأسس المعرفيّة الصُّلبة التي تُمكِّن من التفكير في النص الأدبيّ انطلاقاً من ضبط القواعد التي تتحكّم في إنتاجه على مستوى الدلالة، ومن باب التأكيد على أنّ أيّة مقاربة أدبية لا يُمكِن لها أن تتمّ خارج شروط التراكم المعرفيّ الخاص بتحديد العملية الأدبيّة في خصوصيتها، وتداخلها مع غيرها من النشاطات المعرفيّة الأخرى التي تتبادل معها علائق الجدال والتأثير؛ فكلّ دراسة أدبيّة، مهما اختلفت منطلقاتها النظريّة وأدواتها الإجرائيّة، لا تخلو من ملامسة إشكالية النصّ الأدبيّ بوصفه ماهية، وحتّى في الحالات التي تُعفي فيها نفسها من الاهتمام بهذا، فإنّها تستضمر تصوّراً ما داخليّاً للمشكلة، من خلال ما يُثيره المنتَجُ النصّيّ من أسئلة وقضايا على نحو غير مباشر. إلّا أنّ الدراسة الأدبيّة التي تتوخّى قدراً من الدقّة، والانسجام في الرؤية تكُون ملزمة بتحقيق قدْر من الوعي بذاتها بوصفها ممارسة معرفيّة في علاقتها بمختلف الإجابات الممكنة، وبذلك يتَحتَّم على دارس الأدب بناء اختياره الشخصيّ والخاصّ في ارتباطه بأهمّ التصوّرات الواردة في مجال اشتغاله. ولهذا لا ينبغي عدّ الدراسة السيميائيّة التي تروم مقاربة الأدب مستثناة من ضرورة وعيها بالموضوع الذي تتناوله بالدرس والتحليل. ولكي يُتاح فهم ظهور ضرورتها في الدرس الأدبيّ، لا بد من ترتيب وضعها داخل سياق مقاربات الأسسَ التي هيمنت على هذا الدرس.

عبدالرحيم جيران: ناقد وروائي من مواليد الدار البيضاء في المملكة المغربية عام 1955. حائز على دكتوراة الدولة من جامعة محمد الخامس في المغرب. رئيس قسم اللغات في المدرسة العليا للأساتذة في تطوان (جامعة عبدالملك السعدي)، وأُستاذ سابق لنظرية الأدب في ماستر كلية الآداب في تطوان. عضو اتحاد كُتّاب المغرب.

الدخول

أو

سجل عن طريق

أو

هل نسيت كلمة المرور؟

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني المستخدم للتسجيل معنا و سنقوم بإرسال بريد إلكتروني يحتوي على رابط لإعادة ضبط كلمة المرور.

شكرا

الرجاء مراجعة بريدك الالكتروني. تمّ إرسال بريد إلكتروني يوضّح الخطوات اللّازمة لإنشاء كلمة المرور الجديدة.