}
عروض

رواية "إثم سارة": صعود "الصحوات" والشرق الأوسط الجديد

عارف حمزة

24 أغسطس 2019
يُخلص الروائي العراقي نجم والي (1956)، المقيم في ألمانيا منذ عام 1980، لكتابة الرواية "العامّة"، إذا جاز التعبير، وهي الرواية التي تُعرّي الأنظمة السياسيّة في العالم كلّه بشكل عام، وفي العالم العربي والشرق الأوسط، بشكل خاص. فمنذ روايته الأولى "الحرب في حي الطرب"، التي صدرت في طبعتين في عامي 1993 و2013، كتب والي عن الجحيم العراقي من خلال شخصيّات تبحث عن الحياة والحب خلال حكم الديكتاتور، وتوالت إصداراته القصصيّة والروائيّة ضمن هذه الرؤى إلى حين صدورروايته الوحشيّة "تل اللحم"، في عام 2001 عن دار الساقي البيروتيّة، والتي تتحدث عن فساد السلطة الأمنيّة وعصابات تجارة الأعضاء وأقبية المخابرات ووحشيّتها في العراق "دولة الرعب المُزمن"، من خلال شخصيّات وقصص كثيرة تأخذ طرقاً متناقضة للوصوليّة وكذلك للحب. وفي روايته الأحدث "إثم سارة"، الصادرة حديثاً بالعربيّة عن دار الرافدين، وبالألمانيّة عن دار هانزر بعنوان "ساعة سارة"، تعود دولة الرعب المزمن هذه، ولكن في السعوديّة.
قماشة رواية "إثم سارة" تبدو مأخوذة من دفتر صبية اسمها سارة دأبت على كتابة يوميّاتها وملاحظاتها حول والدها رجل الأعمال السعودي "غازي الجاسي" الذي يملك مجموعة اقتصاديّة استفادت من كل شيء، خاصّة من الحرب العراقيّة الإيرانيّة وحرب تحرير الكويت، لمواصلة تجهيز القواعد العسكريّة الأميركيّة في السعوديّة، وقوّات التحالف الدولي لتحرير الكويت، أو ما سُميّ بحرب الخليج. تروي الرواية الصعود المالي والاجتماعي للجاسي وعلاقاته مع قائد القوات الأميركيّة، وصداقاته المتعدّدة. الجاسي الذي سمّى ابنته الأخيرة باسم
سارة لكي تكون فأل خير في صعوده المالي الكبير، وليس على اسم اخته "سارة" التي هربت مع "صانع عاديّ من العوام"، جالبة العار لعائلتها، وفق مفهوم الجاسي الطبقيّ، والتي يظل الجاسي يبحث عنها حتى يعثر عليها في إحدى الخيام المتنقلة ويحاول قتلها وقتل زوجها، ولكنّه يُصاب بجراح خطيرة، بعد تبادل إطلاق النار مع زوجها. ويبقى الجاسي عند العمّة سارة حتى يموت.
تروي الرواية، ودفتر سارة، قصة صعود خالها الداعية المتشدّد الشيخ "يوسف الأحمد" الذي رأى النبي محمد (ص) يزوره في منامه وقد اصطحب معه ثلاثة شيوخ هم الشيخ إبن تيمية والشيخ محمد بن عبد الوهاب والشيخ عبد العزيز بن باز، وقال له النبيّ عنهم: "إنّهم وحدهم الذين يُمثّلونني على الأرض. لا تثق بأحد غيرهم" (صفحة 84). قصّ يوسف الأحمد هذه القصّة على زوج أخته غازي الجاسي، وشرح له المبادئ المتشدّدة التي سيحارب من أجلها الأحمد حتى يصبح رئيس "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" في مواجهة الإنحلال و"الروافض" على الأرض المقدّسة للمملكة. "يجب فصل قبور النساء عن قبور الرجال". "يجب بناء شوارع خاصّة بالرجال وأخرى بالنساء". "يجب هدم المساجد التي تحوي على أماكن للاختلاط... ومنها الحرم المكي"!!. كانت هذه هي بعض الأفكار للشيخ الداعية الذي أصبح مسؤولاً عن تشكيل "الصحوات" وإرسال المجاهدين إلى أفغانستان، قبل أن يصبح رئيس "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"، وقبل أن يتعرّض لمحاولة الاغتيال التي طرحته غائباً عن الوعي في المشفى العسكريّ، حيث ستعود الابنة سارة من لندن لقتل خالها الداعية في المشفى.


عذابات سارة وناصر
حظوظ ولعنات اسم سارة العمّة ستقود سارة الإبنة لعشق "خالد" وهو أحد النسّاجين، وهي مهنة دنيئة من وجهة نظر والدها الجاسي. ولكي لا يصبح عنده ثأران ضد شخصيتين تحملان نفس الإسم، سارة، اتفق مع خالها الداعية على تزويج الإبنة لابنه "ناصر" وهو الابن العشرين ليوسف الأحمد. ناصر الذي تعرّض للضرب والسجن من قبل والده الداعية لأنّه كان يحب الاختراعات، ويعتبر أمله الأقصى صنع "رجل آلي سعودي". ناصر الذي تبرّأ والده الداعية منه بعد سفره إلى البحرين، "أرض الروافض والفسق"، لإكمال دراسته هناك. ناصر الذي كان يعمل في السفارة السعوديّة في لندن، حين طلبت منه الأم العودة للزواج من سارة. سارة التي سيشترط خالها أن تفحص هيئة الأمر بالمعروف عذريتها، وفي المبنى الرهيب ذاك ستخرج المرأة التي عليها فحصها ويدخل خالها، دون أن تعلم سارة، ويفحص عذريتها بأصابعه، ثم يُفقدها عذريتها بإصبعه، وعندها ستتعرف على ضحكة خالها.
ستتفق سارة مع ناصر على إهانة خالها الداعية وأبيه في حفل زفافهما، وقاما بذلك بشكل أصبح فضيحة لخالها وللهيئة التي يُشرف عليها، قبل سفرهما للإقامة نهائيّاً في لندن.


السعودي الإرهابي
في لندن سيعمل ناصر على اختراعاته، وانفجاراتها التي ستثير الرعب لدى جيرانه

البريطانييّن. وبسبب أحداث 11 سبتمبر 2001 في نيويورك، سيُلقى القبض عليه كأحد الإرهابييّن الذي كان من المفروض أن يشارك في ضرب برجي نيويورك ولكنّه، لسبب أو لآخر، لم يلتحق بالمجموعة. كان ناصر بريئاً من تهمة الإرهاب ولكن لن يُصدّق أحد قصّة المختبر وحلم اختراع الإنسان الآلي السعودي. ستطلب المحقّقة البريطانيّة من سارة أن تُغلق فمها، "تستطيعين أن تقولي لي الشمس تشرق من الغرب وتغيب في الشرق، لكنك لا تستطيعين أن تحدّثيني عن قصّة سعودي له علاقة بالعلم والإختراع. النفط والقمار والإرهاب وممارسة الجنس مع الجمال، تلك هي ماركتكم الموحدة"، قالت لها المحققة في الصفحة 213.


توقع منع الرواية
تغطي هذه الرواية أحداثاً مهمّة في الشرق الأوسط، منذ الحرب العراقيّة الإيرانيّة في 22 أيلول/ سبتمبر 1980، وهو يوم ولادة سارة، التي كان والدها الجاسي يريد أن يطلق عليها، قبل أشهر من ولادتها، اسم "آرامكو". وحرب تحرير الكويت من الغزو العراقي، التي بدأت في 2 آب/ أغسطس 1990، والتي ستجعل العالم مختلفاً عمّا قبلها. وأحداث نيويورك. وهكذا ستتجوّل الرواية في السعوديّة والبحرين ولندن.
طوال أكثر من 250 صفحة ينتقل والي برشاقة بين الكثير من الأحداث العامة والخاصّة لشخصياته، مستخدماً صفة الراوي الوحيد، والكاتب "هارون والي" الذي أعطته سارة دفترها

ليكتب حكايتها وينشرها، ولكن بعد أن تموت. ويستخدم والي القليل من الحوار في الفصول العشرة من الرواية، وفي الملحق الأخير يكتب هارون والي رسالة مطوّلة إلى سارة حول الرواية ويتوقع منعها من التداول. "نشرك للقصّة سيجلب لك المتاعب والمنع في مملكة الظلام وحلفائها" (ص 255).
تبدأ الرواية من لحظة عودة سارة من لندن وذهابها إلى المشفى العسكري، الذي يرقد فيه خالها في غيبوبته جراء محاولة اغتياله، وتقوم بالإجهاز عليه. ورغم محاولة والي وضع التخييل في روايته، واللعب مع القرّاء، من خلال أن سارة، في الأجزاء الأخيرة من هذه الرواية، اشترت الجزء الأول من كتاب "الآثام الخمسة"، وعنوان الجزء الأول هو نفسه عنوان الرواية "إثم سارة"، ويبدأ الكتاب، الذي اشترته سارة، أيضاً من الأسطر الأولى للرواية التي بين أيدينا!، إلا أنّ ذلك بدا زيادة، ولا معنى كبير له. كما أن الملحق الأخير، من خلال رسالة الكاتب "هارون والي"، جاء أيضاً زيادة على المراد من الرواية، وهو أمر مطروق سابقاً، وبات مكشوفاً في الكتابة الروائيّة، وأين سيكون الإختلاف لو كان "هارون والي" هو الكاتب أو "نجم والي" نفسه؟
الرواية مشغولة بشكل مثير وتتناول مواضيع متعددة، وهي تجري في عدّة طرق مختلفة، من قصص الحب وبراءة الأطفال وعمق تفكيرهم وصعود المال والصحوات والفكر الوهابيّ والجهادي وبدء معالم الشرق الأوسط الجديد ومنع الحرّيات... وفي الوقت الذي ستتعرّض هذه الرواية لكثير من المنع في المعارض والبلدان العربيّة، ستنال الكثير من الإضاءة والاهتمام والمدح من الغرب الذي سيسعد بكلّ هذه الأسرار والفظائع التي كُتبت بسلاسة، وتجري في المملكة العربيّة السعوديّة، وفي كلّ الأحوال ستُعتبر رواية جيّدة ومثيرة وجريئة وتستحقّ القراءات والنقد.

الدخول

أو

سجل عن طريق

أو

هل نسيت كلمة المرور؟

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني المستخدم للتسجيل معنا و سنقوم بإرسال بريد إلكتروني يحتوي على رابط لإعادة ضبط كلمة المرور.

شكرا

الرجاء مراجعة بريدك الالكتروني. تمّ إرسال بريد إلكتروني يوضّح الخطوات اللّازمة لإنشاء كلمة المرور الجديدة.