}
عروض

"برقيات لآلة فاكس معطلة"

24 يونيو 2019
صدرت حديثاً عن دار الكلمة للنشر والتوزيع في مدينة غزة مجموعة شعرية أولى للشاعر الفلسطيني الشاب هاشم شلولة تحت عنوان "برقيات لآلة فاكس معطلة"، تحتوي على 35 نصاً موزّعة على 97 صفحة.
وعنوان المجموعة يتماهى مع المضمون، حيث تحتوي على قصائد بشكل برقيات هي بمثابة رسائل لا تصل وصرخات لم ولن يسمعها أحد.
وشلولة مقيم في قطاع غزة، وبالتحديد في مدينة خانيونس جنوب القطاع، ولا يزال طالباً، يدرس اللغة العربية في جامعة الاقصى. وسبق أن نشر العديد من النصوص في عدة مواقع إلكترونية وبعض الصحف الورقية.
وسيتم توقيع المجموعة يوم 27 حزيران/ يونيو الحالي في خانيونس.

من أجواء المجموعة:

الفقيد

خلف صداي
أمام وجه النّهار
كنتُ أفُضُّ بِكارةَ الوجودِ

أنتزعُ من الصورةِ صورتها
لكي لا أكون
أو أنسى تاريخ الرصيفِ

أفقدُ حقيبةَ جوعي
أو أجدُ كأساً من عرق التلاقي 

ضياعي صباحُ ما سيحدث
والمساء انتحاري

احتراقُ النّاسِ بالروح
هذا حلمي السجين

وهذا أنا العليل
تُسقِطُني عِلّتي فِيَّ
وتساوقي مع حُلمي الحريق

حرفُ العِلّةِ انتحر
من فرطِ نَهي المقاعد الفارغة لي
عن الاتكاءِ عليها
كانتحارِ سيفي في الغِمدِ
من تكرارِ مناداتهِ لي
وإصابة أُذُني بداءِ الحائِط

خيلٌ مُنسِرحٌ فراغي
والأسواط رذاذ الذاكرة

الصهيلُ اكتراثي لخواءِ المَعِدة

كَسَرَ الأبدُ المنحوسُ
كؤوسَ الماءِ المُتراصّةِ
فوق مِنضَدةِ القصيدةِ السوداءِ
وظلَّ ريقُ اللهِ في جوفي عَطِشاً
دون سِقايةٍ من صَلواتِ بؤسي

للريحِ وللموتِ
ولأبٍ كـ الكَنغَرِ
أتوعَّكُ من ضَجِيجِ فمي الجاف
كـ سياحةِ بغلٍ
في المُتَمَرَّغِ الضيّقِ

أجوعُ بلا أَبَهٍ من أحدٍ
أتقرفَصُ من بَردِ ثقوبِ الكوخ المتآكل
أصرخُ في كهفِ العالم
حولي جثَثٌ
لا أحدَ يجيب
آكلُ لحمَ الموتى
ثُم أسقُط ليأكلني آخر.

الدخول

أو

سجل عن طريق

أو

هل نسيت كلمة المرور؟

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني المستخدم للتسجيل معنا و سنقوم بإرسال بريد إلكتروني يحتوي على رابط لإعادة ضبط كلمة المرور.

شكرا

الرجاء مراجعة بريدك الالكتروني. تمّ إرسال بريد إلكتروني يوضّح الخطوات اللّازمة لإنشاء كلمة المرور الجديدة.