}
صدر حديثا

طبعة ثالثة من "القدس: تاريخٌ مُختَطَف وآثار مُزوّرة"

9 أكتوبر 2019

صدرت حديثاً عن دار "العائدون للنشر والتوزيع" في عمّان، الطبعة الثالثة من كتاب "القدس: تاريخٌ مُختَطَف وآثار مُزوّرة"، تأليف الأستاذ الدكتور عصام سخنيني الذي يعدّ من كبار الباحثين في تاريخ فلسطين القديم والحديث، وصدرت له عشرات المؤلفات في مجال نقد التوراة والتأريخ التوراتي والإسرائيليّات.
وجاء في تقديم المؤلّف لكتابه: "إن ما توخّيناه من هذا الكتاب، هو كشف ما لحق بتاريخ القدس من عمليات تشويه وتزوير وتزييف ابتدأت بحكايات الكتاب العبريّ، وتواصلت بالأساطير المؤسِّسة للفكر الصهيونيّ المعاصر. وفي هذا السياق، وقع غزو احتلاليّ إحلاليّ لهذا التاريخ، بذاكرتَيه الزمانية والمكانية، وأقصِيَ منه كل ما فيه من حقائق شهدها ماضي المدينة إن كانت تتنافى مع مسارد تلك الحكايات والأساطير، أو جرى إسكاتها قسراً، أو تم تزييفها والانحراف بها بشكل فظيع عن مدلولاتها التاريخية".
يسعى سخنيني من خلال كتابه الذي جاء في أربعة فصول و158 صفحة من القطع الكبير، إلى كشف ما لحق بتاريخ القدس من عمليات تشويه وتزوير وتزييف بدأت بحكايات الكتاب العبريّ، وتواصلت بالأساطير المؤسسة للفكر الصهيونيّ المعاصر.
فالمحور الجوهريّ للكتاب في طبعاته جميعها، هو تناول عمليات التزييف، كمدخل لإعادة كتابة تاريخ القدس القديم. كتابةٌ متخلّصةٌ من الخرافات والأساطير، معتمدةٌ حصرياً على ما تتيحه العلوم الحديثة، خصوصاً علم الآثار والإناسة (الأنثروبولوجيا)، من وسائل يمكن الوصول عبرها إلى الحقيقة التاريخية.
سخنيني يذكر في مدخل كتابه أن مؤلّفه هذا استفاد من مخرجات علم الآثار وما تكشف عنه من وقائع تاريخية دون الغوص في فنّيات هذا العلم، هادفاً من وراء ذلك "نقض كل ذلك التراث الخرافيّ الذي وضع في قيوده تاريخ القدس القديم".
حمل فصل الكتاب الأول عنوان: "تزييف تاريخ فلسطين القديم.. أسطرة الماضي وبؤس المرجعيات". الفصل الثاني حمل عنوان: "القدس بين الحكايات الكتابية وما كشفت عنه الآثار". أما الفصل الثالث فيتناول "ألغاز وأحجيات الهيكل الذي لا يعرفه أحد"، في حين يخصص الباحث الفصل الرابع والأخير من كتابه لمعاينة "الآثار المزوّرة للقدس" وما تسبب به هذا التزوير من فضائح ومحاكمات لتلك العصابات التي ارتكبت هذه الجرائم.

الدخول

أو

سجل عن طريق

أو

هل نسيت كلمة المرور؟

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني المستخدم للتسجيل معنا و سنقوم بإرسال بريد إلكتروني يحتوي على رابط لإعادة ضبط كلمة المرور.

شكرا

الرجاء مراجعة بريدك الالكتروني. تمّ إرسال بريد إلكتروني يوضّح الخطوات اللّازمة لإنشاء كلمة المرور الجديدة.