}

"مهرجان أمارجي" بهامبورغ.. اشتغالات ثقافية عربية من أوروبا

15 أكتوبر 2019
أجندة "مهرجان أمارجي" بهامبورغ.. اشتغالات ثقافية عربية من أوروبا
ملصق فعاليّات "مهرجان أمارجي" الثقافي بمدينة هامبورغ
تنطلق في مدينة هامبورغ الألمانية يوم الجمعة 18 تشرين الأول/ أكتوبر الحالي فعاليّات "مهرجان أمارجي" الثقافي تحت عنوان "اشتغالات ثقافية عربية". المهرجان الذي يستمرّ حتّى الأحد 20 تشرين الأول/ أكتوبر، انطلقت فكرته من مقهى أمارجي الثقافي وينظّمه بالشراكة مع كلّ من موقع "ألترا صوت" الإلكتروني و"منشورات المتوسط".

يسعى المهرجان في نسخته الأولى لأن يكون مشروعاً ثقافياً يجمع بين عدّة فنون معاً، بدءاً من الفنون الأدبية، كالشعر والنثر والنقد، مروراً بالمسرح والسينما والغناء والموسيقى، بالإضافة إلى عددٍ من الندوات التي تتمحور حول الكتابة السردية والمسرح وحركة الترجمة.
المهرجان يفتتح دورته الأولى عند السادسة من مساء الجمعة بندوةٍ عنوانها "تجارب في الكتابة السردية"، تقدّمها كل من الكاتبات السوريات: روزا ياسين حسن (روائية)، ورشا عبّاس (قاصة)، وسناء عون (قاصة).
يلي الندوة مباشرة حفل توقيع عند الساعة السابعة لرواية روزا ياسين حسن "بين حبال الماء". ثمّ حفل توقيع رواية "عام الجليد" للكاتب والشاعر الفلسطيني السوري رائد وحش. وسيكون جمهور المهرجان على موعدٍ مع قراءاتٍ شعرية عند التاسعة للشاعرة اليمنية سماح الشغدري والشاعر السوري مروان علي.

يختتم اليوم الأول مع الشاعر السوري لقمان ديركي في فعالية "بيت القصيد"، وهي استعادة لفعالية سوريّة عريقة أطلقها الشاعر ديركي في دمشق وتوقفت عام 2011.
أمّا السبت، 19 تشرين الأول/أكتوبر، فينطلق بندوةٍ عند السادسة مساءً بعنوان "الترجمة العربية إلى الألمانية: نشاط أم حركة ثقافية؟" تقدّمها المترجمة والصحافية الألمانية لاريسا بندر، التي ستتحدث من خلال تجربتها عن واقع الترجمة بإيجابياته وسلبياته. يدير الجلسة المترجم كاميران حوج.
بعد ذلك حفل توقيع مشترك لكتابي "في الزمن وخارجه" للشاعرة التونسية لمياء المقدّم، و"آلام ذئب الجنوب" للشاعر والناقد السوري محمد المطرود، على أن تتخلّل الحفل قراءاتٍ شعرية لكل منهما.
يتوج المغنّي الفلسطيني السوري أبو غابي اليوم الثاني من المهرجان بحفلةٍ غنائية عند الساعة العاشرة مساءً.
يوم الأحد، 20 تشرين الأول/أكتوبر، سيكون جمهور المهرجان على موعدٍ عند الساعة السادسة مساءً مع ندوةٍ بعنوان "الهوية في المسرح السوري"، يقدّمها الكاتب المسرحي السوري أحمد إسماعيل الذي سيوقّع بعد ذلك كتابه "ليل القرابين". يلي حفل التوقيع أمسية شعرية للشاعر الفلسطيني السوري غياث المدهون الذي سيوقّع أيضاً مجموعته "أدرينالين". ويختتم اليوم بفيلم "صباحاً أخاف، مساءً أغني" للمخرجة السورية جيفارا نمر.
يُقام بالتزامن مع فعاليات المهرجان معرض كتاب عربي متنوع، يضم عناوين من أبرز إصدارات دور النشر العربية، تقيمه مؤسسة "صفحات ناشرون وموزعون" و"منشورات المتوسط".
يحاول "أمارجي" بباقة نشاطاته المتنوعة، وباللغات العربية والألمانية والإنكليزية، أن يقدم صورة لانشغالات وهموم الثقافة العربية الآن.

الدخول

أو

سجل عن طريق

أو

هل نسيت كلمة المرور؟

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني المستخدم للتسجيل معنا و سنقوم بإرسال بريد إلكتروني يحتوي على رابط لإعادة ضبط كلمة المرور.

شكرا

الرجاء مراجعة بريدك الالكتروني. تمّ إرسال بريد إلكتروني يوضّح الخطوات اللّازمة لإنشاء كلمة المرور الجديدة.