نتائج البحث: السيد طه

مدينتنا التي سقط عن واجهاتها الطلاء، شعر
|

كنا (اسكندرانيين) جدًا؛قفزنا فوق الحروفواسقطنا جميع الهمزاتواستبدلنا الضاد دالًاكي لا تقف في حلوقفنا -وتكلمنا بنون الجماعةبينما كل منا يشير إلى نفسه

قلب المدينة ما زال يملأه الدخان شعر
|

جدتي امرأة عادية جدًاعلمتني أن النساء العاديات جميلاتوهن يشوين السمك على البابورويزرن المقابر في صباح العيدكي لا يشعر أحبابهن بالوحشة في ذلك اليوم؛

الأشجار لا تنمو في الماء المالح شعر
|

تستشعر اغتراب جسدك عن الملاءةتهجرك الأفاعي وتترك فيك جحورهايملأك الصمت المطبقويمنعك الوجع القاسيمن الأوزان المكسورة

تنمو الغواية في الخيال شعر
|

أنتهي في الثامنة، وبراح الصباح لم يزل أمامي مغويًا بالتملص من قيود تفرضها الظهيرة، تفرضها بعض الملابس التي وضعتها كلها دون فرز في الغسالة، أحيانًا أصبح ما أرتديه، وأحيانًا أرفض أن أكون ملابسي..

صورة شخصية للفشل شعر
|

هذا المساءتضع البذرة في صدركبعناية فائقة بعد أن قلّبت التربة جيدًا،وتركتها في الشمس لأيام حتى جفت تمامًاوأصبحت صالحة لاستقبال الشجرة الجديدة.قبل نهاية العام بشهر كامل..

أبناء المدينة التي تطل على الغروب شعر
|

لم يحالفني الحظ قط مع الشرفات؛فشرفة منزلنا صغيرةلم تسع أقفاص العصافيرالتي حاولت تربيتها،والريحانالذي حاولت زراعتهماتلأن شارعنا ضيق لا تدخله الشمس.

الدخول

أو

سجل عن طريق

أو

هل نسيت كلمة المرور؟

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني المستخدم للتسجيل معنا و سنقوم بإرسال بريد إلكتروني يحتوي على رابط لإعادة ضبط كلمة المرور.

شكرا

الرجاء مراجعة بريدك الالكتروني. تمّ إرسال بريد إلكتروني يوضّح الخطوات اللّازمة لإنشاء كلمة المرور الجديدة.